> مقالات

أحمد الحامد⁩
العالم الرقمي
2020-06-29



الحياة صارت رقمية لدرجة كبيرة، وإنسان اليوم مرتبطٌ بأشياء صغيرة لو فقدها ستتوقف حياته إلى أن يسترجعها مرة أخرى.
بالأمس فقدتُ محفظتي، فوجدت نفسي على أرض الواقع رجلًا مجهولًا ليس لديه إثبات، يُعرِّف فيه عن نفسه، ولا يملك مالًا لأنه فقد بطاقته البنكية التي كانت في المحفظة. لم أتردد في توبيخ نفسي على فقداني المتكرر لمحفظتي، وأذكر أن هذه المرة الثالثة التي أفقد فيها المحفظة خلال سبعة أعوام. الجيد في ما حصل هذه المرة، أن أحدهم وجد المحفظة، وسألتقيه بعد ساعات حتى أعود إلى الحياة مرة أخرى. قبل ثلاثة أعوام فقدت هاتفي الجوال، وفقدت بذلك مئات الأرقام والصور والرسائل، إضافة إلى حسابي في إنستجرام، لأنني كنت قد سجلت بيانات الحساب في الجوال المفقود. مجرد جهاز صغير أفقدني تواصلي مع أصدقائي ومع الدنيا! لا أعلم إلى أين يتجه العالم تحديدًا، وكل شيء صار إلكترونيًّا، حتى تحركات الإنسان اليومية، يعرف “جوجل” عنها كما يعرفها أفراد أسرته. قبل يومين قرأت موضوعًا عنوانه “ما الذي يعرفه جوجل عنك؟”، وكانت الإجابة، بأن “جوجل” يعرف كل الأماكن التي زرتها من خلال تطبيق “جوجل ماب”، وكل ما شاهدته من خلال تطبيق “يوتيوب”، وكل ما بحثت عنه من خلال تطبيق “كروم”، أو “جوجل سيرش”، لذا لا تستغرب إذا ما وصلتك دعايات لمنتج تجاري سبق أن شاهدت له صورةً، أو بحثت عنه. أيضًا، يعرف “جوجل” كل ما في مفكرتك من ملاحظات، وكل الصور في ألبوم الهاتف. في الحقيقة، يعلم “جوجل” كل ما قمت به على هاتفك طالما أنك متصل بالإنترنت. أرجو ألَّا يُقلقكم هذا الأمر فمن ناحية ثانية سهَّلت التقنية الحياة بشكل لا يصدق، فمن كان يعتقد قبل 20 عامًا بأنه سيتمكَّن من إجراء مكالمة مرئية مع عائلته التي تبعد عنه آلاف الأميال، في حين كانت مثل هذه الإمكانية موجودة لدى القنوات الفضائية فقط؟ مَن كان يتصور بأنه سيدفع قيمة مشترياته من خلال بطاقته البنكية في عملية لا تستغرق سوى ثوان قليلة ودون أن يحمل الأموال النقدية؟ كما أن إنسان اليوم يُنهي كل معاملاته الرسمية عبر هاتفه دون الحاجة إلى الوقوف في طابور طويل، ودون البحث عن أصدقاء، أو معارف ليسرِّعوا له الإجراءات. عالم اليوم هو أفضل ما وصل إليه الإنسان في توفير الراحة. قبل أكثر من 100 عام وصف أحد الصحفيين نجاح ماركوني في إيصال الصوت من مكان إلى آخر بنهاية العالم، ولا أعرف ما الذي كان سيكتبه لو أنه عاش في هذا العالم الرقمي شريطة ألَّا يضيع محفظته، أو هاتفه.