2020-06-30 | 00:48

الروّاد يبثون الحيوية في الموقع بعد إغلاق 100 يوم
متنزه سيهات.. دون طيور وبيع جائل

صورة التقطت أمس لعدد من روّاد متنزه سيهات العام من أعمار مختلفة يستريحون على أرضية الملعب بعد مباراة كرة قدم تصوير: حسام النصر
صورة التقطت أمس لعدد من روّاد متنزه سيهات العام من أعمار مختلفة يستريحون على أرضية الملعب بعد مباراة كرة قدم تصوير: حسام النصر
الدمام ـ حسام النصر
مشاركة الخبر      

أنهى متنزه سيهات العام 100 يوم تقريبًا من الإغلاق تأثرًا بجائحة كورونا، واستأنف استقبال الزوار وممارسي رياضتي المشي وكرة القدم، حسبما رصدت “الرياضية” أمس.
لكن بعض روّاده ينتظرون عودة سوق الطيور إلى سوره.
ووصف مهدي الراعي المتنزه، القديم، بملاذٍ للرياضيين والعائلات، في المدينة التابعة لمحافظة القطيف.
وأبلغ “الرياضية” بينما كان يسير داخله “لا يزال البعض متخوفًا بسبب الفيروس، لكن أعتقد أن الأيام المقبلة ستعيد المكان نشطًا، المهم اتّباع التدابير الصحية الوقائية”. وأرجع علي الملاحي، صديقه ولاعب كرة اليد السابق في نادي الخليج، قصده المتنزه، فور إعادة افتتاحه، إلى “توفير خدمات رياضية وترفيهية”، موضحًا “اعتدنا، منذ زمن طويل، القدوم إليه للجلوس والتقاء الأصدقاء”. ويحتضن الموقع، المفتوح على مدى 24 ساعة، ملعبًا بأرضية من العشب الاصطناعي، و16 لعبة للأطفال، و7 دورات مياه، وجلسات وممشى ومساحات خضراء.
ودخولُه مجانيّ، فيما تشرف عليه بلدية المحافظة، وتسمح للباعة المتجولين بدخوله. لكنها تمنعهم حاليًا، بسبب تدابير احتواء كورونا. وتمنع، للسبب ذاته، نصب سوق الطيور الأسبوعي، الذي يجتذب زبائنه بعد صلاة الجمعة، على السور المقابل لحي الجمعية. وسنويًا، يعج المتنزه في شهر رمضان بممارسي رياضة المشي من الجنسين.

متنزه سيهات..
دون طيور وبيع جائل

متنزه سيهات..
دون طيور وبيع جائل