> مقالات

مساعد العبدلي
المولد بين 5 فئات
2020-07-11



ـ أعتبر فهد المولد آخر لاعبي “العصر الجميل” لفريق كرة القدم بنادي الاتحاد، مع “تأكيدي” بأن الاتحاد كناد كبير لا يمكن أن يتوقف على “جيل” وسيظل يقدم أجيالاً متميزة.
ـ فهد آخر العناصر “المتميزة” لفريق استمتعنا بعروضه لفترة طويلة، وما زال فهد يذكرنا بالرائع محمد نور الذي برحيله عانى فريق الاتحاد كثيراً.
ـ يسمح لي فهد المولد بأن أقول بأنه لاعب متميز جداً، لكنني لا يمكن أن أمنحه صفة “نجم” لأن ما بدر منه في معسكر فريق لا يمكن أن يبدر من “نجم”.
ـ لست هنا بمن “يقرر” هل للمولد حقوق أم لا؟ فهذا شأن يعلم عنه “فهد ومحاميه الخاص” وإدارة النادي.
ـ إذا كان هناك حقوق من عدمه “فالوثائق” التي يملكها “كل” الأطراف هي من يحدد ذلك.. البقية يجب أن يطرحوا “رأياً” لا أكثر.. إلا إذا كان لديهم “وثائق” تؤكد صحة موقف هذا الطرف أو ذاك..
ـ أغلب “شخصياً لا أحب أن أعمم” من طرحوا رأياً حيال تصرف المولد وقضيته بشكل عام” انطلقوا من “عاطفة” أكثر من “واقعية”، وعندما تغلب “العاطفة” على “المنطق والعقل” يصعب حل الكثير من القضايا والمشاكل.
ـ ما يقرب من 95 في المئة “وربما أكثر” ممن طرحوا رأيهم كانوا “عاطفيين” في طرحهم، بينما بحثت “البقية” عن الحقيقة وحرصت على تغليب “العقل” في مناقشة قضية المولد.
ـ نتفق “أو أغلبيتنا” على موهبة المولد وأنه لاعب مؤثر ومتميز ومهم جداً لناديه “الاتحاد” مثلما هو عنصر ضروري للمنتخب السعودي، لذلك علينا أن نناقش قضيته بهدوء وعقلانية وصولاً للحقيقة، وكذلك للحل وليعود فهد أكثر توهجاً وتألقاً، وألا نخسره في عز شبابه وتألقه وحيويته.
ـ يتردد الكثيرون في قول “الواقع”.. ما يحدث من طرح في قضية المولد لا يخرج عن 5 توجهات، “هذه رؤيتي حيال ما يطرح وتقبل كل الاحتمالات”.
ـ فئة اتحادية “تهاجم” المولد لأنها “ضد” اللاعب نفسه “ومع” إدارة النادي الحالية.. الفئة الثانية أيضاً اتحادية “تدافع” عن المولد لأنها “معه” و”ضد” إدارة النادي.. فئة ثالثة “محسوبة على الهلال” تلمح إلى أن “نصراويين” وراء تمرد المولد لينتقل للنصر.. فئة رابعة “محسوبة على النصر” تلمح إلى أن “هلاليين” وراء تمرد المولد لينتقل للهلال..
ـ الفئة الخامسة “التي نتمنى أن يسود رأيها”، هي التي تنطلق في طرحها “من العقل والمنطق”، وهي التي تبحث عن “الحقيقة” وعن عودة المولد واستمراره لاعباً متألقاً.