> مقالات

مساعد العبدلي
تجاوب ناقص من اتحاد الكرة
2020-07-12



ـ أعلن اتحاد كرة القدم مساء الجمعة نتائج المسحات التي تم أخذها لأندية دوري المحترفين وأندية الدرجة الأولى وتضمن الإعلان “عدد” المسحات الإجمالي إلى جانب عدد الحالات “الإيجابية”.
ـ وفقًا لبيان اتحاد الكرة فإنه تم إجراء 1351 مسحة لأندية دوري المحترفين خلال الفترة من 21 يونيو حتى 8 يوليو ظهرت منها 97 حالة إيجابية للاعبين وإداريين؛ أي أن نسبة الإصابة بكورونا بلغت 7.2 % وهي نسبة مقبولة.
ـ بينما في أندية دوري الدرجة الأولى “خلال الفترة ذاتها” تم إجراء 781 مسحة ظهرت منها 25 حالة إيجابية؛ أي بنسبة 3.2 % وهي أيضًا نسبة مقبولة.
ـ في البداية أشكر مجلس إدارة اتحاد كرة القدم على “تجاوبه” وإعلانه للنتائج وإن كنت “تمنيت” لو أن الإعلان كان يتم أسبوعيًا لوضع الجميع على اطلاع بما يدور حيال المسحات.
ـ كتبت في الأول من يوليو الجاري “منتقدًا” اتحاد الكرة لصمته عن “كشف” ما تم بشأن المسحات وقارنت بين ما يحدث من قبل وزارة الصحة من إعلان “يومي” وما يحدث في اتحاد الكرة من “صمت” تام!
ـ عمومًا تجاوب اتحاد الكرة وأعلن النتائج “والجميل” أنه لم يتم “كشف” أسماء الأندية أو الأشخاص المتعلقين بالنتائج “الإيجابية” لأن هذا أمر “خاص” لا يجب الإعلان عنه مع ضرورة مواصلة الاطمئنان على الحالات المصابة وإجراء المسحات الثانية وهو “دون شك” ما سيقوم به اتحاد الكرة.
ـ الإعلان عن النتائج بشكل رسمي من قبل اتحاد الكرة “دون كشف أسماء الأندية والأشخاص” يقلل كثيرًا من “اجتهادات” وسائل الإعلام “تقليدية وتواصل اجتماعي” وهي “اجتهادات” قد تصيب في حالات لكنها قد يجانبها الصواب وتضر بسمعة أشخاص في حالات أخرى.
ـ سننتظر خلال الأسبوعين المقبلين “وأتمنى قبل ذلك” بيانًا رسميًا جديدًا من اتحاد الكرة يكشف ماذا تم بشأن الحالات الإيجابية التي تم اكتشافها خلال المسحة الأولى.
ـ مثل هذا التواصل “يوثق” العلاقة بين مجلس اتحاد الكرة وكل أطراف كرة القدم “أندية ـ إعلام ـ جماهير”.
ـ ما أزعجني هو “مواصلة غياب وصمت” اللجنة الطبية باتحاد الكرة وكان من المفترض أن تعقد هذه اللجنة “الطبية” مؤتمرًا صحافيًا “عن بعد” تعلن فيه نتائج المسحة الأولى لكن هذا “للأسف لم يحدث”!
ـ أتمنى أن تعلن اللجنة الطبية “عبر مؤتمر صحافي عن بعد” نتائج المسحة الثانية فهذا “أقل” واجباتها وأن تتخلى عن “صمت” غير مبرر.