> مقالات

أحمد الحامد⁩
تغريدات الطائر الأزرق
2020-07-23



اليوم موعد تغريدات الطائر الأزرق “تويتر”، سبق وكتبت أن للمغردين مزاجًا يتغير حسب الأحداث والظروف والمناسبات، ونسيت أن أقول بأن اختياراتي للتغريدات التي أنشرها معرضة أيضًا لحالتي المزاجية، انتقاء التغريدات دون ميول تحدده الحالة المزاجية مسألة احترافية أعتبر نفسي بعيدًا عنها.
عمومًا أنا أقنعت نفسي بأن الكتابة بأمزجة مختلفة يعتبر مفيدًا كنوع من التغيير، الفنان عبد الإله السناني غرد مقتبسًا من مارك توين “بعض العلاقات تكون على هيئة فخ، تسعدك شهرًا وتهدمك عمرًا” كثرت أقوال المشاهير المنشورة في السوشال ميديا للدرجة التي صرنا نشكك في بعضها، خصوصًا تلك التي تعاني من الأسلوب والفكرة والمعنى، صاحب حساب جبران خليل جبران الذي يغرد بأقوال جبران غرد “أن تقع عينيك على من تحب لدقيقتين، أفضل من محادثة خلف الشاشات لسنة كاملة”، “نايفكو” لم يتحمل مرور هذه التغريدة الموضوعة على لسان جبران الذي توفي العام 1930 وقبل اكتشاف الجوال وشاشته، فسأل صاحب الحساب “جبران قال كذا؟”، صاحب حساب أوجاع غرد مختصرًا لنا وصفة مهمة للعيش بسلام والتمتع بالراحة: “لا أحتاج إلى علاقة أبذل فيها جهدي حتى أصل للكمال في عينيك، أحتاج إلى علاقة أتساءل فيها لما تراني بهذا الكمال وأنا ممتلئ بالعيوب”، متعب المتعب غرد بنصيحة مهمة يشير بها نحو الذين يعيشون كمتطرفين بعيدًا عن الإنسانية: “لا تثق إطلاقًا بمتدين لا يتأثر بالضحية إلا إذا كانت من طائفته، ولا يترحم على موت إنسان إلا إذا كان بنفس ديانته، أحقر إنسانية هي الإنسانية الانتقائية”، عبد الله السعدون أعاد تغريدته التي غرد بها منذ عامين وحصلت على الإعجاب من آلاف المتابعين: “أجمل خطوة قمت بها في حياتي هي الارتباط بالمرأة المناسبة، ذهب كل شيء “الشباب والوظيفة” وبقيت لي وأنا لها، ومعاً كوّنا أجمل أسرة هي مصدر سعادتنا وفخرنا”.. غرد أحمد ناصحًا الذين يحاولون أن يكتشفوا مدى محبة الناس لهم بألا يجربوا ذلك في موسم الصيف: “قبل أن تفكر وتجرب غلاتك عند أحد، تذكر أن درجة الحرارة 40!”، ثامر اقتبس لرايان غيغز أحد أساطير نادي مانشستر يونايتد، قد يستغرب الباحث عن الشهرة لما قاله غيغز وهو في عز شهرته: “لم ألعب كرة القدم من أجل الشهرة، بل لعبت لأصبح ناجحًا، لا أفهم لماذا يرغب الناس حاليًا بأن يصبحوا مشاهير، لماذا ترغب بأن تكون ملاحقاً من الناس طوال يومك؟”.