2020-07-31 | 21:41

أصيبت بكورونا قبل رمضان.. واُختيرت ضمن الحجاج
مكالمة الصديقة تحقق حلم خديجة

صورة التقطت أمس الأول لخديجة شجاع الممرضة السعودية خلال وقوفها في مشعر مزدلفة (صورة خاصة بالرياضية)
صورة التقطت أمس الأول لخديجة شجاع الممرضة السعودية خلال وقوفها في مشعر مزدلفة (صورة خاصة بالرياضية)
مشاركة الخبر      

جدة ـ فرج الشمري
لم تتوقع السعودية خديجة شجاع، الممرضة في مستشفى الملك عبد العزيز في جدة، أن تتسبب مكالمة في تحقيق حلمها وتكون من المحظوظات بأداء فريضة الحج هذا العام ضمن عدد محدود من الحجاج بسبب الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقالت لـ”الرياضية” خديجة: “تلقيت مكالمة من إحدى صديقاتي أخبرتني فيها أن أداء فريضة الحج سيكون عبر تقديم طلب عبر الموقع الإلكتروني، ولم أتردد في ذلك لأنني كنت متشوقة لإكمال أركان ديني، خاصة أنني لم أتمكن من ذلك في الأعوام الماضية “.
وأضافت خديجة البالغة من العمر 37 عامًا: “قدمت الطلب إلكترونيًا عبر موقع وزارة الحج والعمرة، وبعدها بأيام تلقيت رسالة الموافقة، ووقتها كانت فرحتي أكبر من فرحتي بشفائي من فيروس كورونا”.
وتابعت: “أُصبت بفيروس كورونا قبل رمضان، ودخلت العزل لمدة 22 يومًا في الـ30 من شعبان الماضي في أحد فنادق مدينة جدة”، مشيرة إلى أنها خضعت للعزل في الـ26 من ذي القعدة بعد اختيارها ضمن حجاج هذا العام قبل أن تغادر إلى مكة في الرابع من ذي الحجة الجاري لأداء مناسك الحج.
وتابعت خديجة: “التواصل كان مستمرًا مع المسؤولين، وتوجيهاتهم ونصائحهم لم تنقطع منذ خروجنا من مدينة جدة، وحتى وصولنا إلى مشعر منى، والحمد لله التنظيم كان مميزًا، ورائعًا”.