2020-07-31 | 21:44

غار ثور.. أول حصن في الإسلام

صورة التقطت لزوار في طريقهم إلى «غار ثور» جنوب مكة المكرمة  (أرشيفية)
صورة التقطت لزوار في طريقهم إلى «غار ثور» جنوب مكة المكرمة (أرشيفية)
مكة المكرمة ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

يقف “غار ثور” شامخًا في الجهة الشمالية أعلى جبل ثور المعروف باسم “جبل أكحل”، جنوب مكة المكرمة، في سهل وادي المفجر، ويفصله عن باقي جبالها الطريق الدائري القادم من الطائف والمشاعر إلى جدة، بجواره حي اسمه الهجرة. واتجهت أقوال تاريخية إلى أن غار ثور هو أول حصن في الإسلام تحصّن فيه الرسول الكريم وصاحبه الصديق بعد إعلان الدعوة السماوية. وبقي حصن غار ثور في ذاكرة التاريخ الإسلامي يحكي قصة ثاني اثنين إذ هما في الغار وكان عونًا بعد عناية الله - عز وجل - في حماية رسول الله - صلى الله عليه و سلم - والصحابي الجليل أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - من كفار مكة.
ومكث فيه النبي - عليه الصلاة والسلام - وصاحبه الجليل ثلاثة أيام اختباء من المشركين المطاردين لدعوة الحق، وبعد خروجهما من الغار توجها إلى المدينة المنورة.