2020-08-01 | 23:50

الباراجواي تطلق سراح الساحر

ترجمة: بهاء الدين فرح
مشاركة الخبر      

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أمس، أن رونالدينيو، أحد أساطير الكرة البرازيلية، اقترب من نيل حريته بعد 4 أشهر من الإقامة الجبرية في أحد فنادق أسونسيون العاصمة الباراجوايانية، على خلفية دخوله مع أسيس موريرا شقيقه ووكيل أعماله إلى البلاد بجوازي سفر مزورين في مارس الماضي.
وكان الشقيقان احتجزا بعد يومين من التحقيقات في أحد السجون قبل أن يُطلق سراحهما بكفالة قدرها 1.2 مليون دولار للإقامة الجبرية في فندق بالموروجا أحد الفنادق المملوكة لبرشلونة في العاصمة. وجاءت هذه الأنباء بعد أسابيع قليلة من تقارير برازيلية أشارت إلى فشل محاولة رونالدينيو الملقب بالساحر مغادرة حبسه الإجباري لحين انتظار محاكمته. وأَضافت الصحيفة أنه وبالرغم من قيام المدعين في الباراجواي بتجميع معظم ملف القضية، ولكن في غياب الأدلة القوية على النية الجرمية، من المتوقع أن يطلق سراح الاثنين، في وقت لم يحدد.