2020-08-02 | 00:19

27 مدربا قادوا قطبي الرياض.. والجابر السعودي الوحيد
ديسلفا ودياز الأكثر ظهورا في الديربي

صورة التقطت أمس لعبد الله المعيوف حارس مرمى فريق الهلال الأول لكرة القدم يقفز عاليًا لحظة استلام الكرة خلال التدريبات استعدادًا للقاء النصر في ديربي الرياض ضمن منافسات الجولة 23 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين (المركز الإعلامي ـ الهلال)
صورة التقطت أمس لعبد الله المعيوف حارس مرمى فريق الهلال الأول لكرة القدم يقفز عاليًا لحظة استلام الكرة خلال التدريبات استعدادًا للقاء النصر في ديربي الرياض ضمن منافسات الجولة 23 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين (المركز الإعلامي ـ الهلال)
الرياض ـ أحمد الخلف
مشاركة الخبر      

قاد 27 مدربًا من 15 جنسية فريقي الهلال والنصر في 23 مباراة ديربي جمعت الفريقين منذ انطلاق الدوري السعودي للمحترفين موسم 2008ـ2009.
وقبل المواجهة رقم 24 بين قطبي العاصمة الرياض الأربعاء المقبل في قمة الجولة 23 من الدوري، يبرز اسم سامي الجابر بوصفه المدرب السعودي الوحيد الذي ظهر في الديربي.

تفوق الثنائي
يتفوق الأوروجوياني جورج ديسلفا مدرب النصر السابق، والأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال السابق، على جميع المدربين بظهورهما في الديربي 4 مرات، حيث قاد ديسلفا فريقه النصر إلى 3 انتصارات، وتعادل في واحدة، فيما فاز دياز في مباراتين وتعادل في اثنتين.

الأكثر تغييرًا
يُعد نادي النصر هو الأكثر تغييرًا للمدربين في مواجهات الديربي التي جمعته مع الهلال في الأعوام العشرة الماضية، حيث أشرف على الفريق الأصفر 15 مدربًا، فيما قاد الكتيبة الهلالية 13 مدربًا، مع استثناء الكرواتي زوران ماميتش الذي درب كلا الفريقين.

حضور أرجنتيني
شكلت الجنسية الأرجنتينية حضورًا لافتًا في ديربي الرياض بـ4 مدربين مناصفة بين الناديين، حيث أشرف على النصر مدربان أرجنتينيان هما جوستافو كوستاس، وجوستافو كوينتيروس، فيما أشرف على الهلال جابرييل كالديرون، ورامون دياز، تليها الجنسيات الكرواتية والرومانية والبرتغالية بـ 3 مدربين، ومن ثم الجنسيات الفرنسية والأوروجويانية، والإيطالية بمدربين، فيما حضر مدرب وحيد من كل من اليونان وكولومبيا والسعودية والتشيك وبلجيكا والبرازيل وألمانيا وإسبانيا.

الأسوأ حظًا
يُعد الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب النصر السابق، الأسوأ حظًا من بين مدربي الفريقين في مواجهات الديربي، بعد أن خاض مواجهة وحيدة، كانت قبل موسمين، وخسر فريقه الذي تعرض لظروف صعبة يومها بخمسة أهداف لهدف.