> مقالات

أحمد الحامد⁩
تغريدات الطائر الأزرق
2020-08-06



اليوم الجمعة موعد تغريدات الطائر الأزرق “تويتر”، المخرج عامر الحمود غرد عن زميل له يعمل كمساعد مخرج منذ عشرات السنين، الواضح أن زميله رجل ذكي جداً، الذكاء أحيانًا في أن تتخلى عن المسمى الأعلى أو حتى المنصب الإداري الكبير في بعض الأحيان، وإن بقاءك أقل درجة قد يكون في صالحك.
أما تغريدة عامر الحمود فكانت: “محمود السيسي هو أهم مساعد مخرج في مصر، اشتغل مع كل المخرجين واشتغل معي، سألته: أنت صار لك عمر وأنت مساعد مخرج.. ليه ما تصير مخرج؟ وكان رده اللي ما أنساه: المخرج ممكن يشتغل عمل ويجلس بعد كده أكثر من سنة بدون عمل، أنا موقع مع أكثر من عمل لمدة سنتين قدام!”، ماجد النفيعي غرد كخبير سلامة نفسية: “كل ما تخسره في سبيل سلامك النفسي... هو مكسب عظيم”، أتفق مع ماجد في توصيته هذه، استغرق الحصول على هذه القناعة سنوات طويلة وتكاليف باهظة، لكن الحصول على السلام النفسي يبقى هو الأغلى. علي العطاس غرد عن الفهم والمعرفة: “الفهم يختلف عن المعرفة، قد تعرفني جيداً، وقد لا تفهمني أحياناً، هذا ما يقع فيه بعضهم مع أصدقائهم، يعرفه لسنوات ولكنه يمكث سنوات دون أن يفهمه”. الفنان عبد القادر هدهود غرد مناصرًا لأصحاب القلوب اللينة، وقد يظن بعضهم أن اللين ضعف، متناسين أن هذا اللين هو من صنع الحب والتسامح وهما الأقوى، غرد عبد القادر قائلاً: “إذا كان نصيبك من هذه الحياة هو لين قلبك.. فقد نجوت”، في الأسبوع الماضي فقد العالم العربي أحد أبرز وجوهه الطيبة، وهو الطبيب المصري محمد مشالي الذي خدم المرضى من الفقراء طوال 50 عاماً، ولمشالي مقولة شهيرة: “عاهدت الله ألا آخذ قرشًا واحداً من فقير أو معدوم، وسأبقى في عيادتي أساعد الفقراء”، عن رحيل الطبيب محمد مشالي غرد فارس عوض: “مثل هؤلاء يستحق أن يجري على لسانك الدعاء له، والشعور بفقده حقاً، وإن صلة تربطنا وتجمعنا به ولو لم نلتقِ به من قبل”، أحمد العرفج غرد عن الحياة عند العقلاء، وكتب تعريفًا لشكل هذه الحياة: “الحياة عند العقلاء هي فن صناعة الأمل ومقاومة الحزن، كل يوم نواجه الأحزان لكي نطردها بعصا السعادة، ولقد صدق الأديب تشيخوف حين قال: عليك أن تتعلم علم اليقين، بأن المرء يخوض صراعاً بينه وبين نفسه كل يوم، مع ألف هم وألف حزن ومئة ضعف ليخرج أمامك بكل هذا الثبات”.