2020-08-21 | 01:36

المصممة السعودية تقترح عقد تعاون بين «الرياضة» و«الترفيه»
مي: أتمنى تصميم متجر الأخضر

مي:
أتمنى تصميم متجر الأخضر
حوار: حواس العايد
مشاركة الخبر      

قاد شغف مي المسلم، المصممة السعودية، بالتصاميم إلى إنشاء مشروعها المتخصص الذي دعمته بالدراسة. وعلى الرغم من دراسة مي في تخصص إدارة الأعمال، إلا أنها اتجهت بعد اتمام المرحلة الجامعية إلى معهد شيفيلد للالتحاق بدبلوم تصميم الديكور الداخلي، ودعمت خطواتها بالعديد من الدورات في إدارة المشاريع وتطوير الذات وإدارة الموارد البشرية، لتبدأ في قطف ثمار جهودها من خلال نجاحاتها وآخرها تصميم متجري ناديي النصر والهلال قطبي كرة القدم في العاصمة السعودية. وفي حوارها مع “الرياضية” تتمنى مي المسلم إنشاء متجر خاص للمنتخب السعودي، إضافة إلى سعيها للدخول إلى أندية الفروسية ووزارة السياحة وهيئة الترفيه، مقدمةً العديد من المقترحات لتحسين معسكرات الأندية التي وصفتها بالكئيبة.
01
كيف ومتى بدأتِ العمل في مجال التصميم؟
بدأت الشغف والعمل في مجال التصاميم وخلق مشاريع مبتكرة في وقت مبكر، حيث درست إدارة الأعمال ثم التحقت بدبلوم الديكور الداخلي من معهد شيفيلد، وحينها كان المعهد الوحيد الذي يقدم دورات التصميم الداخلي، وبعد الانتهاء من دراستي ألحقتها بكثير من الدورات الإدارية، إلى جانب أهم دورة وهي دورتي في الحياة والعمل على أرض الواقع لأكثر من 15 عامًا.
واليوم ولله الحمد استطعت تحقيق جزء بسيط من أحلامي من خلال امتلاكي لعدد من الشركات تحت إدارتي، منها مكتب التصميم “تيك ديزاين”.
02
وكيف بدأت معك فكرة تصميم متاجر الأندية؟
في الحقيقة لدي شغف بالتصميم منذ زمن بعيد، ولدي الكثير من المشاريع، وأحببت أن أقتحم مجال الأندية وجاء ذلك من خلال المتاجر.
03
بعد متجر النصر تواصل عملك في التصميم من خلال متجر الهلال المنافس التقليدي للنصر.. فما السر في ذلك؟
أنا بطبعي أعشق التميز والتطوير والإبداع وحريصة على اختلاف كل نادٍ عن الآخر في التصميم، حيث نستند على أهم وأبرز ما يميز الأندية، فمثلًا نأخذ التميمة الخاصة بكل نادٍ والشعارات مثلًا ونربطها مع التصميم الخاص به.
04
كم الوقت الذي استغرقه تصميم متجر الهلال؟
عادةً لكل مشروع مدة زمنية تقدم للشركة الراعية، ولكن بعد بدء العمل في متجر الهلال لمدة شهر فاجؤونا بطلبهم بضرورة فتح الجزء الأول بمساحة 200 متر مربع خلال 24 ساعة، وذلك قبل نهائي دوري أبطال آسيا، وبالفعل جهزناه بأسرع وقت وتم وضع شاشات خاصة وبتصميم خاص، حيث فصلنا المنطقة التي تم تجهيزها عن المنطقة التي لم تجهز، ولله الحمد نجحنا في هذا التحدي.
05
ما أبرز الأفكار المطبقة في متجر الهلال.. ومن أين استوحيتها؟
أولًا التصميم يعد الجزء الأهم في المشروع، ويساعد بنسبة كبيرة في عملية تسويق المنتج، وقد يساعد أيضًا في نجاح المشروع أو فشله، لذلك ليس كل مصمم مبدع ولكن قد يكون كل مبدع مصمم.
وفي متجر الهلال، بحكم كبر المساحة، تم استخدام العديد من الخامات والعديد من الأقسام والكثير من الأفكار وكان لكل فكرة سبب محدد، وتم اقتراح عمل منطقة مخصصة لكبار الزوار بحيث يتم إدراجها في العملية التسويقية من قبل الشركة المنفذة، إضافة لعمل قسم خاص لتغيلف الهدايا ليتمكن العميل من شراء هدية وتغليفها، أيضًا تم تصميم عدد من الزوايا المتعارف عليها في المتاجر، ولكن تم إضافة مناطق خاصة بالتصوير لكل منطقة لتشد المتسوق للوصول إلى هذه الزاوية لالتقاط صورة، ومن ثم رؤية المنتجات في الأقسام الداخلية للمتجر.
06
وكيف تم تطبيق ذلك في المتجر؟
أولًا في منطقة المدخل تم حفر صور اللاعبين على الجدار وشاشة ضخمة على شكل موج، وفي منطقة الطقم الأساسي تم عمل زاوية مميزة للتصوير بوضع تميمة الهلال “القرش” بشكل مجسم ضخم.
أيضًا في منطقة الإكسسوارات تم رسم ملعب نادي الهلال، ورسم الفرنسي جوميز مهاجم الفريق بحركته المميزة لتصبح زاوية أخرى للتصوير.
07
نعود إلى متجر النصر.. كان أول متجر نفذتِه للأندية السعودية فكم استغرق تنفيذه؟
نجحت في متجر النصر بالفوز في التقديم على المشروع من حيث الوقت أولًا، ومن ثم الحمد لله من حيث التصميم، حيث استغرق العمل على المتجر 40 يومًا كتصميم وتنفيذ على أرض الواقع بدون مخططات تنفيذية وذلك لضيق الوقت، وكان بالنسبة لي تحدٍّ غير مسبوق من ناحية الوقت والفكرة التصميمية والخامات المستخدمة.
08
ما الفرق بين المتجرين؟
كل متجر له هوية خاصة فيه تمثل النادي، ولكن كلما أعطي المصمم مساحة للإبداع كلما كان الإبداع أكبر. والاختلافات كثيرة جدًا، وفي نظري لا بد أن يتميز كل متجر عن الآخر، وهنا يأتي دور إدارة كل من الشركات التي تدير تشغيل المتاجر لطلباتها، فكل متجر له هويته، ولي بصمتي في كل متجر بطريقة معينة.
09
وكيف وضعتِ بصمتك؟
مثلًا في النصر وضعنا شباك المرمى إضافة إلى المضمار والمدرجات، بحيث يوحي لأي زائر بأنه في ملعب، واستخدمنا شكل المضمار لتناسب مساحة المتجر الكبيرة في العمق حتى نجعل العميل يصل لآخر المعرض أو المتجر بدون ملل.
وفي الهلال طريقة الموج بشكل معين، وطريقة وضع الشاشات داخل موجة ضخمة وطريقة دمج الخامات مثل الحديد يدل على الصلابة والموج على الانسيابية وكثير من التفاصيل.
10
هل طلبت منك أندية أخرى استلام تصاميم متاجرها؟
نعم لدينا عقود موقعة مع الشركات الراعية لناديي الاتحاد والأهلي، وكما تعلم هذه العقود مرتبطة بعقود رعاية قد تتغير من وقت لآخر والتصاميم منتهية وجاهزة للبدء في تنفيذ أعمالها، وكل واحد منهما أيضًا تم تصميمه بشكل معين ومختلف عن الآخر، حيث بدأنا بالتنفيذ للأهلي فعليًا، ولكننا توقفنا الآن، فيما جهزنا تصميم الاتحاد وننتظر منهم الضوء الأخضر فقط.
11
كيف ترين متاجر الأندية؟
فكرة ممتازة، ومن المفترض أن يكون لكل نادٍ متجر يربطه بجماهيره.
12
ما طموحاتكم؟
طموحاتنا عنان السماء كما ذكر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمير الشباب، وأتمنى أن أقدم هدية خاصة للوطن الغالي وذلك بتصميم خاص لمتجر المنتخب السعودي، فالوطن قدم لنا الكثير وهذا أقل شيء يمكن تقديمه لوطننا الغالي، وأنا على أتم الاستعداد بعد موافقة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، وياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، وإعطائي الضوء الأخضر.
13
سمعت أن لديك أفكارًا خاصة لمعسكرات الأندية.. فهل يمكن ذكرها؟
صحيح، وسبق أن زرت أحد المعسكرات في الأندية السعودية، وحقيقةً فوجئت بمستوى المعسكرات وأنها كئيبة ولا تؤهل اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم سواء من ناحية الموقع أو الجو العام، ونجد مثلًا في المعسكرات في الأفلام على الأقل موقعها جيد وتتميز بالهواء النظيف والهدوء وتنوع الأنشطة الترفيهية، إضافة إلى الخدمات اللوجستية لتساعد اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم. وأقترح تنظيم المعسكرات المقبلة وسط تعاون كبير بين وزارة الرياضة وهيئة الترفيه ليكون المعسكر جميلًا ويليق باللاعبين لبناء روح التنافس.
14
ما الذي تودين إضافته؟
أتمنى وسأعمل جاهدة على دخول مجال تصميم لكل من أندية الفروسية ووزارة السياحة وهيئة الترفيه لتقديم العديد من الأفكار لتصميم الفنادق والمنتجعات المبتكرة التي تناسبنا، وتم بالفعل تقديم أفكار لهم وإن شاء الله ترى النور قريبًا، وأتمنى التوفيق للجميع.