2020-08-23 | 01:52

الهداف التاريخي يطالب بتغيير المستشارين واختيار محترفين مميزين
حمود: الاتفاق أصبح «بلايستيشن»

حمود:
الاتفاق أصبح «بلايستيشن»
حوار: حسين الخيواني
مشاركة الخبر      

عرفه الاتفاقيون بأنه الهداف الأكثر زيارة لشباك المنافسين، من بين جميع لاعبي الفريق، وأحد أبناء الجيل الذهبي لـ”النواخذة”، الذين حققوا البطولات، المحلية والإقليمية، ورفعوا اسم الاتفاق عاليًا.
سعدون حمود، لاعب فريق الاتفاق الأول لكرة القدم سابقًا، كشف لـ”الرياضية” عن عدم رضاه، ولا كثير من لاعبي الجيل الذهبي، عن ما يدور في أروقة النادي، مطالبًا الإدارة بالتغيير السريع، من أجل العودة إلى منصات التتويج.
01
دعنا نبدأ من آخر لقاء للاتفاق ضد الاتحاد، كيف وجدت مستوى الفريق؟
هي مباراة كانت في متناول الفريق، فالاتحاد ضعيف ومفكك ومهدد بالهبوط، وفي تصوري أن الاتفاق واجه النسخة الأضعف من الاتحاد، التي ربما لن تتكرر مرة أخرى، لكنه مع ذلك خسر أمامه في الذهاب والإياب. الفريق لم يقدم ما يشفع له داخل الميدان، وكل ما فعله اللاعبون هو تدوير الكرة، وكأنك تشاهد فريق “بلايستيشن”، وليس فريق كرة قدم حقيقيًّا، كذلك افتقد الفريق الروح القتالية.
02
هل تخاف على الاتفاق فيما تبقى من الدوري؟
إن كنت تعني هبوط الفريق، فلا خوف من ذلك. فعدد النقاط التي كسبها خلال الجولات الماضية تجعله في مأمن، ولكن ليس هذا هو كل ما يسعى إليه فريق بقامة الاتفاق.
03
وما طموحكم؟
نطمح إلى ما عهدناه سابقًا من فريق له صولات وجولات وبطولات، سواء على المستوى المحلي أو الخارجي. ولكن مع العمل القائم الآن من قبل هذه الإدارة لن نصل إلى مبتغانا، بل سنبقى نراوح مكاننا في المركز الخامس أو السادس كل عام، هذا إذا لم نكن نصارع من أجل البقاء.
04
وعلى ماذا استندت في رأيك هذا؟
العمل المقدم من الإدارة لا يترك لك مجالاً إلا أن ترى الأمور من هذه الزاوية المحبطة، فحتى الآن لم تجلب لاعبين أجانب على مستوى عالٍ من المهارة والفعالية والإيجابية، فأغلب الموجودين الآن لا يملكون تلك المستويات الكبيرة، ومعظم لعبهم “سلم واستلم”، لم نرَ منهم أي مهارات فردية تشفع لهم على الأقل، وتمنح الفريق شكلاً جماليًّا داخل الملعب.
05
لكن الاتفاق عاد بشكل قوي وحقق انتصارين متتاليين؟
طموح الاتفاقيين كما قلت لك ليس الفوز على العدالة والفيحاء أو حتى ضمك، مع تقديري لهم بالطبع، بل نريد مقارعة الكبار مثل النصر والهلال اللذين يملكان أجانب ولاعبين على مستوى عالٍ.. الاتفاق كبير، ويجب أن يكون حاضرًا بين الكبار.
06
هناك فارق كبير في الإمكانات المادية بينكم وبين ما ذكرتهم.. هل وضعت ذلك في حسبانك؟
إذًا لمَّ تلك الوعود التي أطلقتها الإدارة بظهور فريق الأحلام، وفي الحقيقة لم نرَ أي أحلام ولا حتى فريق قوي، ربما كانت فترة بسيطة بقيادة سعد الشهري قدم فيها مستويات جيدة.. أما غير ذلك فكل عملهم كلام في كلام.
07
وبما تنصح خالد الدبل رئيس النادي؟
أولاً يجب عليه أن يعيد حساباته وطريقة قيادته وإدارته للنادي، وأن يغير المستشارين المحيطين به. لا يصح أبدًا أن ينافس الفريق في كل موسم على مراكز دنيا في سلم الترتيب وأحيانًا على البقاء.
08
لكن الرجل يعمل ويعقد صفقات كل موسم من أجل تحسين الفريق؟
ما نراه ليس عملاً حقيقيًّا أو ناجحًا.. إذا كنت ستوقع مع لاعبين أمثال دوكارا ونعيم سليتي فمن الأفضل أن أعود أنا إلى اللعب، وسأقدم أفضل من ما يقدمونه. صرف كل تلك الأموال على هؤلاء اللاعبين هي بمثابة استنزاف، وإنفاق في غير مكانه. انظر إلى أجانب النصر والهلال والأهلي والوحدة على سبيل المثال، ستجدهم مؤثرين جدًّا وكل انتصارات فرقهم يساهمون فيها بشكل كبير، وبأدوار حاسمة، بعكس ما يحدث عندنا.
09
لكن ليس كل لاعبي الاتفاق بذلك المستوى المتواضع الذي تتحدث عنه؟
لا يوجد فيهم من يصنع الفارق أو يحسم المباريات ويغير شكل الفريق، مثل ما يحدث مع أندية أخرى ذكرتها لك. اذهب إلى خالد الدبل وعمر باخشوين، مستشاره، وقل لهما لماذا ليس لدينا أمثال أولئك المؤثرين.
10
هل ترى المشكلة في شخص عمر باخشوين؟
لا، ولكن الدبل خرج وصرح بأن عمر باخشوين هو مستشاره، ومن أجل ذلك أنا وجهت حديثي لهما، فهما المسؤولان عن اختيار اللاعبين الأجانب. ودعني أقول لك أمرًا مهمًا، هم يقولون إنهم يريدون بناء فريق وأنا أتساءل: أين هذا البناء وتشكيلتك متخمة لديك بسبعة لاعبين أجانب.. أنت لا تبني فريقًا بهذا الأسلوب، البناء يبدأ بالأساس.. بالفئات السنية وليس بالفريق الأول.
11
ولكن شباب الاتفاق كانوا متصدرين دوريهم قبل إلغاء الموسم الجاري؟
أنا معك، هذا بناء ويحسب لهم وعمل جيد، ولكن الفريق الأول ليس فيه بناء حتى يقول عمر باخشوين إنهم يبنون. إذا كنت تريد بناءً حقيقيًّا لديك سبعة أجانب، أريد أن أقول له: اختر سبعة أجانب جيدين وأنت ستنافس على كل البطولات.
12
هل تفضل عودة عبد العزيز الدوسري لسدة الرئاسة؟
لا أبدًا، لا أنظر إلى الأمور بطريقة أنا مع زيد أو عمرو.. أنا من حزب نادي الاتفاق، أنا ابن النادي ولا أمجد الأشخاص أو أسعى إلى التقرب منهم، ولا يعنيني أحد.. ما يهمني، ويهم كل اتفاقي غيور، هو عودة الفريق إلى منصات التتويج سواء مع خالد الدبل أو غيره، ولكن ماذا تريدني أن أقول والاتحاد بهذا المستوى الهزيل الذي يعيشه يفوز علينا “رايح جاي”.
13
ولكن كل سهام نقدك موجهة إلى الدبل؟
صدقني أنا لا أحمل له إلا كل خير على المستوى الشخصي، ولكن في العمل العام الذي يقدمونه لا يرضيني، وأنا لست من نوعية الأشخاص الذين يضعون رجلاً على رجل في البيت ويشاهدون الاتفاق من منازلهم.. أنا أكون موجودًا باستمرار في المدرج، لولا ظروف فيروس كورونا.
14
حدثت مشادات عقب لقاء الاتحاد والاتفاق.. هل تابعتها؟
دعني أختصر عليك الموضوع.. داخل الملعب تحدث أمور كثيرة، من مشادات وضرب ولعن، ويجب عليك كلاعب محترف، بعد صافرة الحكم، أن تنسى كل ما دار وتذهب إلى غرفة الملابس.
15
سؤال أخير.. كيف رأيت مستوى لاعبي الفرق الأخرى بعد استئناف النشاط؟
تفاجأت بالمستوى العالي، كانت كل توقعاتي أن المستوى سيكون منخفضًا، ولكن ما قدمه أكثر اللاعبين أثبت أن معظم الفرق استعدت بشكل جيد، وكان الحماس يملأ اللاعبين للعودة إلى التنافس.