2020-08-27 | 00:42

اللاعب البرازيلي يكشف عن سر ابتعاده بعد 5 أعوام في حديث الوداع
إدواردو: بدايتي ونهايتي مع النصر

إدواردو:
بدايتي ونهايتي مع النصر
حوار: حمد الصويلحي
مشاركة الخبر      

بعد مشوار حافل بالإنجازات غادر البرازيلي كارلوس إدواردو، لاعب فريق الهلال الأول لكرة القدم سابقًا، أسوار ناديه، منهيًا مسيرة الأعوام الخمسة وسجله يتلألأ بسبع بطولات على رأسها لقب دوري أبطال آسيا، ليتجه إلى نادي شباب أهلي دبي الإماراتي باحثًا عن تجربة احترافية جديدة.
خمسة أعوام حملت في طياتها الفرح والحزن، لتمد جسرًا متينًا من المحبة التي جعلت اللاعب البرازيلي يرفض عروضًا احترافية من أندية سعودية تقديرًا لشعار الأزرق ـ على حد ذكره ـ في حواره مع “الرياضية”.
ووضع إدواردو اسم أوراوا الياباني على رأس مشهد أجمل وأصعب ذكرياته خلال الفترة التي قضاها في السعودية، واصفًا احترافه في الهلال بالأميز في حياته، ومؤكدًا أنه سيبقى مشجعًا هلاليًا إلى الأبد.
01
لعبت في الهلال خمسة أعوام، حققت فيها الكثير من الأرقام والإنجازات، فماذا تعني لك هذه المدة؟
بالتأكيد أنها تعني لي الشيء الكثير، لم تكن فترة خمس دقائق لكي أنساها، مرت خمسة مواسم تخللها الكثير من اللحظات والأوقات الرائعة التي قضيتها في هذا النادي ولن أنسى هذه الفترة من حياتي الرياضية التي تعد الأميز حتى الآن.
02
ما انطباعك عن السعودية بشكل عام خلال الفترة الماضية؟
انطباع رائع جدًا، عشت خمسة أعوام جميلة في السعودية لم أشعر خلالها بأي شعور سلبي، إذ وجدت الناس يتمتعون بطيبة جميلة وثقافة عالية، يحبون كرة القدم بشغف كبير، في كل مكان كنت أجد الحفاوة من جميع الجماهير من مختلف الميول، وأود أن أقول لهم شكرًا على كل شيء.
03
كيف وجدت أجواء الهلال طوال احترافك في صفوفه؟
أنا ممتن جدًا لكوني ارتديت شعار هذا النادي وكنت جزءًا منه، وأشكر كل الرؤساء والمدربين واللاعبين الذين تشرفت بمزاملتهم في أجواء صحية أشبه بالأسرة الواحدة، مشجعو الهلال لهم مكانة خاصة في قلبي ولذا كانت لحظة الرحيل صعبة جدًا علي خصوصًا أنني قضيت معهم خمسة أعوام مليئة بالفرح والمشاعر الجميلة.
04
ما سبب مغادرتك نادي الهلال وعدم التجديد؟
هذا أمر طبيعي؛ فلكل عقد بداية ونهاية، كل ما في الأمر أن عقدي انتهى مع النادي.
05
هل القرار الذي حدث كان فنيًا، أم لأمور تتعلق بالعروض المالية؟
كما ذكرت لك، هذه هي الحياة لكل شيء فيها بداية ونهاية، وأعتقد أنها كانت النهاية بعد انتهاء عقدي، ولخوض تجربة جديدة وتحدٍ آخر.
06
هل وصلتك أي عروض من أندية سعودية؟
نعم وصلني أكثر من عرض من أندية سعودية كانت جادة جدًا، إضافة إلى أندية أخرى منها خليجية أيضًا.
07
ما سبب عدم قبولك لهذه العروض؟
لأنني أحب الهلال، كنت أفضل خيار الانتقال إلى خارج الدوري السعودي في حال وجود عروض مجزية من الخارج على الانتقال إلى نادٍ سعودي آخر.
08
أثير إعلاميًا أنك تلقيت عروضًا من ناديي الأهلي والنصر بعد دخولك الأشهر الستة الأخيرة من عقدك، فما الذي حدث؟
لا أريد أن أحدد أسماء الأندية، ولا أستطيع الحديث عنها.
09
دخلت الأشهر الأخيرة من عقدك منذ فترة طويلة وذلك قبل أكثر من ستة أشهر وعلى الرغم من ذلك لم توقع لأي نادٍ، ما سبب تأخرك في حسم أمر مستقبلك؟
طوال هذه الفترة كانت لدي عروض أدرسها وكنت أستطيع التوقيع لكنني سبق أن أبلغت إدارة الهلال أنني لن أوقع لأي نادٍ إلا بعد انتهاء عقدي بشكل كامل وهذا ما حدث فعلًا، بل وحتى بعد انتهاء عقدي وافقت على التمديد ثلاثة أشهر أخرى بعد أزمة كورونا واستئناف الدوري تقديرًا للفترة الرائعة التي قضيتها مع الهلال.
10
ما أجمل حدث لا يزال عالقًا في ذهنك مع الهلال؟
تتويجنا بلقب دوري أبطال آسيا 2019م بعد الفوز على أوراوا الياباني خاصة أن هذه البطولة كانت مطلبًا وهدفًا أساسيًا منذ قدومي للفريق.
11
ماذا عن أصعب لحظة مرت عليك في مشوارك مع الهلال؟
أحداث نهائي بطولة دوري أبطال آسيا 2017م أمام أوراوا الياباني أيضًا سواء من خسارة اللقب أو تعرضي لإصابة الرباط الصليبي، كانت لحظات صعبة وحزينة.
12
ما أجمل مباراة لعبتها وأجمل هدف سجلته؟
أغلب المباريات التي لعبتها مع الهلال كانت جميلة وقدمت فيها أداءً مرضيًا مع زملائي اللاعبين، وبالنسبة إلى الأهداف أيضًا كثيرة لكن أجملها كان هدفي في شباك فريق الاتحاد السكندري في منافسات البطولة العربية.
13
ما الذي أخذته معك من الهلال وما الذي ستتركه هنا؟
أخذت معي كل شيء من الهلال والسعودية بعد خمسة أعوام قضيتها بكل سعادة، حملت الكثير من الذكريات الجميلة والأرقام الكبيرة، والأهم المحبة التي وجدتها من جماهير الهلال الغالية التي ستبقى في قلبي دائمًا وسأبقى أحد مشجعي هذا النادي، وأتمنى أن أكون قد تركت أثرًا طيبًا يبقى في قلوبهم دائمًا أيضًا.
14
ما الذكرى التي لا تنساها خلال مسيرتك مع الهلال؟
بطولة دوري أبطال آسيا 2019 م التي توجنا فيها أبطالًا للقارة، إضافة إلى أول وآخر أهدافي مع الهلال في شباك النصر التي افتتحت بها مشواري واختتمته مع الفريق.
15
هل حققت كل أهدافك مع الهلال؟
نعم بكل تاكيد، أعتز كثيرًا بصناعتي لتاريخ رائع مع الهلال، جميل جدًا أن يتم ذكر اسمي ضمن جزء بسيط من تاريخ الهلال الكبير جدًا، وفخور بمغادرتي أسوار النادي وقد حققت معه سبع بطولات وكنت الهداف التاريخي للاعبين الأجانب في النادي.
16
هل وجود 7 أجانب في كل فريق، يقلل من فرص مشاركة اللاعبين السعوديين؟
ليس شرطًا هذا الأمر، اللاعب الجيد سيفرض نفسه أيًا كانت جنسيته سواء كان محليًا أو أجنبيًا.