2020-08-28 | 00:00

لاعب المنتخب السعودي سابقا يصف المحياني بالأنسب بعد إقالة كارينيو
الموسى: الوحدة قريب من الآسيوية

الموسى: 
الوحدة قريب من الآسيوية
حوار: حسين الخيواني
مشاركة الخبر      

فضّل كامل الموسى، لاعب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم سابقًا، إكمال مشواره في المجال الرياضي بعد اعتزال كرة القدم، إذ يعمل على تطوير نفسه من خلال الالتحاق بعدد من الدورات والبرامج العلمية وآخرها انضمامه إلى دراسة دبلوم الإدارة الرياضية المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
كامل الموسى المولود في مكة المكرمة بدأ حياته الرياضية من نادي وج، قبل أن ينتقل إلى الوحدة، ليخوض تجربة إعارة في الهلال، وعاد مرة أخرى إلى الوحدة، ومنه انتقل إلى الأهلي لمدة ستة أعوام، اختار بعدها الوحدة كمحطة لاعتزاله.
وفي حواره مع “الرياضية”، وصف الموسى عيسى المحياني مدرب فريق الوحدة الأول لكرة القدم بالأنسب لتولي المهمة بعد كارينيو المقال، وأوضح أن الفرصة مواتية لناديه السابق من أجل حجز مقعد في دوري أبطال آسيا.
01
بعد توقفك عن الركض في الملاعب، أين استقر بك المطاف، وهل سنجدك رسميًا في حقل من حقول الرياضة؟
أنا موجود رياضيًا في الوقت الراهن، إذ أعمل على تطوير نفسي من خلال التحاقي بدراسة دبلوم الإدارة الرياضية المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وهو تخصص محدود نوعًا ما في السعودية، أسأل الله العلي القدير التوفيق.
02
ما رأيك في عودة المنافسات الرياضية السعودية بعد فترة التوقف إثر جائحة كورونا؟
بشكل عام كانت عودة جيدة شهدت تغييرات في مستويات بعض الأندية والفرق عن الفترة التي سبقت التوقف إذ إن بعضها ارتفع مستواه وبعضها الآخر تراجع، وعلى سبيل المثال نجد أن مستويات فريقي التعاون والوحدة بعد استئناف النشاط الرياضي لم ترتق إلى الطموح وفي المقابل عند النظر إلى الاتفاق والرائد نجد أن عوتهما كانت جيدة وقدما مستويات فنية رائعة، لذا يمكن القول إن هناك من استفاد وهناك من تضرر من فترة التوقف.
03
بما أنك تطرقت لتراجع مستوى الوحدة، فما رأيك في قرار إقالة الأوروجوياني دانيال كارينيو مدرب الفريق؟
كما ذكرت لك قبل قليل عودة الوحدة بعد الاستئناف لم تكن جيدة ولا توازي المستويات التي كان يقدمها الفريق قبل التوقف والتي جعلته يطمح إلى مشاركة آسيوية من خلال بحثه عن مقعد آسيوي باحتلال مركز متقدم في سلم الترتيب العام لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، ولهذا كان لا بد من عمل صدمة وتغيير الروح لدى اللاعبين وهذا ما اتخذته الإدارة ونجحت فيه مع أول مباراة بعد إقالة المدرب.
04
وكيف ترى عيسى المحياني المدرب وأنت الذي رافقته بصفتك لاعبًا في الوحدة؟
أعرف عيسى المحياني جيدًا وأعرف طموحه ولديه شغف كبير بالتدريب إضافة إلى كونه قريبًا جدًا من النادي على اعتبار أنه موجود من ثلاثة أعوام وهذا أمر يساعده كثيرًا. وعلى الصعيد الشخصي أثق بعقلية عيسى وطموحه وأرى أنه الأنسب للوحدة حاليًا خاصة أنه قريب من اللاعبين ويعرفهم جيدًا وأتوقع أنه لن يغير كثيرًا في التشكيلة حتى لا يفقد الانسجام بين اللاعبين.
05
ماذا عن حظوظ الفريق في بلوغ دوري أبطال آسيا، هل لا تزال الفرصة سانحة؟
الحظوظ كبيرة والمنافسة شرسة بين أندية الأهلي والوحدة والرائد والفيصلي، وأرى أنه ستكون أمام الوحدة مباريات مفصلية ومع ذلك فالوحداويون قادرون على تخطيها وتعزيز حظوظهم في حجز المقعد القاري ولكن يجب التركيز على تحقيق الهدف المنشود واحترام الخصوم وعدم الاستهانة بهم خاصة أن الوحدة فقد نقاطًا بعد العودة أثرت سلبًا فيه في سلم ترتيب فرق الدوري.
06
دعنا نعود إلى الفترة التي لعبت فيها مع الهلال، ماذا تحمل من ذكرياتها؟
في الهلال كانت فترة جميلة لي، وتشرفت خلالها باللعب لهذا الكيان الكبير وهي من الأيام الرائعة في حياتي الكروية التي لا أنساها وحققت فيها إنجازًا مع الهلال من خلال الفوز بلقب كأس ولي العهد وكنت قاب قوسين أو أدنى من فرحتي الثانية لي مع الهلال ولكن الشباب تمكن من كسب نهائي الدوري حينها.
07
وكيف تصف تجربتك في النادي الأهلي؟
تشرفت باللعب مع النادي الأهلي وهو كيان كبير أيضًا وحققت فيه إنجازات كبيرة بعد التتويج بلقب الدوري ونيل كأس الملك إضافة إلى الفوز بكأس السوبر وكانت ستة أعوام جميلة لا تنسى.
08
من خلال متابعتك للمنافسات المحلية، في رأيك من الظهير السعودي الأفضل؟
الآن قد يكون ياسر الشهراني لاعب فريق الهلال عطفًا على مستواه الثابت والعطاء الجيد الذي يقدمه داخل الملعب في الشقين الهجومي والدفاعي.
09
ألا ترى أن هناك تراجعًا في بروز مواهب سعودية جديدة في مركز الظهير؟
بالتأكيد أصبح ظهور لاعبين سعوديين جدد مميزين في مركز الظهير أقل بكثير من السابق، ما جعل هذا المركز مطلبًا لتعزيزه، وتجد بعض الأندية صعوبة في العثور على ضالتها من اللاعبين الذين يلبون احتياج الفريق.
10
وكيف يمكن إيجاد حلول لهذه المشكلة؟
نحتاج إلى البحث وتطوير الفئات السنية في الأندية وتجهيز أظهرة من الصغر حتى اللاعب المهاجم ليس بعيدًا من شح الأظهرة.
11
وما مميزات الظهير المميز حاليًا؟
في الوقت الجاري أصبح الظهير يتطلب مجهودًا أكبر عن السابق، وعند متابعة كرة القدم الحديثة تجد أن الظهير يكون بمثابة صانع لعب ويصنع الهدف من أي موقع يوجد فيه عن طريق لعب الكرات العرضية إضافة إلى أداء أدوار دفاعية ولعبه مدافعًا.
12
كيف ترى استمرار حسين عبد الغني قائد الأهلي حتى الآن في خانة الظهير الأيسر؟
حسين عبد الغني يقدم دروسًا للأظهرة في السعودية عن كيفية حفاظ اللاعب على نفسه واستمرار عطائه في الملاعب لفترة أطول، وحسين عبد الغني لاعب ذكي وطموح ويملك الخبرة العريضة لذلك تجده يتميز في طريقة توزيع جهده داخل الملعب حتى لا يفقد طاقته وأنا من هنا أقول لحسين عبد الغني ما شاء الله عليك.
13
أخيرًا.. بعد تجاوز فترة الحجر المنزلي، كيف كنت تقضي وقتك أثناء فترة منع التجول؟
قضيت وقتي كما كنت في السابق ولم أشعر بالفرق الكبير بحكم أنني بيتوتي ولا أخرج كثيرًا، وبالعكس استفدت بشكل أكبر وبدأت في تلك الأيام في التخطيط لمشاريع لإنجازها، ووجدت أفكارًا عدة لعدد من المشاريع التي سأعمل على تنفيذها في المستقبل إن شاء الله، أسأل الله التوفيق.