2020-08-31 | 01:37

قائد الهلال يتحدث عن اعتزاله بعد إسهامه في تحقيق 33 لقبا
الشلهوب: لا أعرف عدد بطولاتي

الشلهوب:
لا أعرف عدد بطولاتي
حوار: حمد الصويلحي
مشاركة الخبر      

منذ انضمام محمد الشلهوب، قائد الهلال، إلى فريقه واسمه يلتصق بالذهب وتحقيق الإنجازات، ليصل إجمالي البطولات التي أحرزها مع ناديه إلى 33، آخرها لقب بطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
عشق الشلهوب للأزرق بدأ في سنٍّ مبكرة، حيث انضم إلى النادي، وارتدى شعاره، وتدرَّج فيه بدءًا من فئة البراعم عام 1993، حتى وصل إلى الفريق الأول لكرة القدم في مسيرة مرصَّعة بالذهب والكؤوس.
وفي حواره مع “الرياضية”، أوضح محمد الشلهوب، أنه وضع حسم لقب الدوري في مقدمة أولوياته دون التفكير في مستقبله مع الفريق ومسألة اعتزاله اللعب من عدمها، مبينًا أنه لم يطمئن على حصولهم على اللقب إلا بعد إطلاق حكم مباراة الهلال والحزم صافرة النهاية.
01
بدايةً، نبارك لكم بتحقيق لقب دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين قبل نهايته بجولتين، كيف ترى هذه البطولة؟
“الله يبارك فيك”، ومباركٌ لجميع الهلاليين بتحقيق هذا اللقب المهم الذي يحمل اسمًا غاليًا على قلوب جميع الهلاليين، والسعوديين، وهو ما كان من أهم الأسباب التي حفَّزتنا على بذل كل ما في وسعنا لتحقيق الدوري، كونه يعدُّ مختلفًا ومميزًا بهذا المسمَّى الذي نتشرَّف به جميعًا.
02
متى شعرت بأن الهلال حسم مسألة حصوله على لقب الدوري؟
لا أخفيكم، لم أضمن حسم البطولة إلا بعد إطلاق حكم مباراتنا مع الحزم صافرة النهاية، حتى في ظل الفارق النقطي الكبير مع المنافس، إذ كان من الواجب علينا احترام الحزم، لأنه فريق جيد، لذا لم أطمئن على اللقب إلا بعد نهاية اللقاء، حيث حصدناه بشكل رسمي.
03
لكنَّ الكثيرين كانوا يرون أن البطولة انتهت لصالح الهلال بعد انتصاركم في لقاء الديربي أمام النصر وتوسيع الفارق النقطي إلى تسع نقاط، بماذا ترد؟
لا نؤمن بذلك، لذا لم نلتفت إلى هذه الأحاديث. بعد الديربي كانت هناك سبع جولات متبقية على نهاية الدوري، وفيها 21 نقطة، قد تؤدي إلى اختلاف الحسابات لو تعثرنا في أكثر من مباراة، وهو ما جعلنا نواصل العمل والبحث عن حسم اللقب على الرغم من تعثرنا أمام الأهلي.
حتى قبل لقاء الحزم، كان الكثيرون يرون أن المباراة سهلة، لكننا لم نهتم بذلك، واحترمنا الخصم، والكل شاهد أنه لم يكن فريقًا سهلًا في المباراة.
04
ما أصعب المنعطفات التي مرَّت عليكم خلال مشوار الدوري؟
الكثير من المباريات كانت صعبة، وتعدُّ منعطفات مهمة بالنسبة إلينا، لكن بعد فترة التوقف بسبب جائحة كورونا، جاءت مباراة الأهلي تحديدًا الأسوأ لنا، فحينها لم نكن في يومنا، لا بالمستوى ولا بالنتيجة، لكن، والحمد لله، تكاتفنا من جديد، وعدنا بقوة لتحقيق الانتصار أمام الفيصلي، والحزم، بتوفيق الله أولًا، ثم بتعاون الجميع، واستطعنا الحصول على لقب الدوري قبل نهايته بجولتين.
05
بعد خسارة مواجهة الأهلي، كانت هناك حالة غضب في الوسط الهلالي على الفريق، كيف تعاملتم معها؟
بالفعل، المستوى الذي ظهرنا به لم يكن مُرضيًا، كذلك الحال مع النتيجة. أنا أيضًا شاركت في جزء من المباراة، ولم أكن راضيًا عمَّا قدمته، لذا حزنت على نتيجة المباراة وعلى الأداء الذي ظهرت به، لكن بعد نهايتها، سادت روحٌ إيجابية بين لاعبي الفريق، فالوقت لم يكن وقت عتب، بل كان وقت عمل، خاصةً أننا كنا سنلعب مباريات مهمة في فترة قصيرة، وهذا ما جعلنا نتكاتف، وجاء تعامل الجميع داخل النادي، من لاعبين وإدارة وجهازين فني وإداري، إيجابيًّا، والكل شاهد ذلك في المباراة التي تلتها أمام الفيصلي.
06
كيف كان شعوركم بحسم اللقب دون جمهور؟
كنا نتمنى وجود جمهورنا في الملعب، وافتقدناهم كثيرًا لحظتها، لكننا نعرف أنهم معنا بقلوبهم، ونحن دائمًا نتخيَّل أنهم موجودون إلى جانبنا، ونبارك لهم، ونهديهم هذا اللقب. حتى ونحن نحتفل بعد المباراة، كنا نقول بيننا نحن اللاعبين، يا ليتهم كانوا هنا معنا، لكنَّ الأهم سلامة الجميع.
07
حققت مع الهلال 33 بطولة طوال مشوارك، ماذا يعني لك هذا الأمر؟
أراه رقمًا رائعًا، وأفتخر به، لكن صدقني لم أكن أعرف عدد بطولاتي مع الفريق، بمنتهى الصراحة، وعرفت ذلك بعد المباراة منك، وأحمدُ الله على ذلك.
08
ماذا عن مستقبلك مع النادي، هل اتخذت أي قرار حول الاستمرار أو الاعتزال؟
كل ما كنا نفكر فيه جميعًا في الفترة الماضية كيفية حسم اللقب، لذا لم أتخذ أي قرار حول مستقبلي بعد، لكن في الفترة المقبلة سأحدِّد ذلك حسبما أراه مفيدًا. صدقني، متى ما رأيت أن الوقت قد حان للتوقف، سأعلن ذلك فورًا.
09
كيف ترى عمل الروماني لوشيسكو، مدرب الهلال، مع الفريق بناءً على خبرتك الطويلة في الملاعب؟
مدربنا يقدم عملًا مميزًا جدًّا، والدليل الأرقام والإنجازات التي حققها مع الفريق، منها لقب بطولة دوري أبطال آسيا، وبطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
10
رازفان ضم عددًا من اللاعبين الشباب إلى قائمة الفريق الأول، كيف ترى مستقبل الهلال مع الجيل القادم؟
ماضي وحاضر الهلال جميلٌ، ومستقبله سيكون أجمل، بإذن الله. نمتلك عددًا من اللاعبين المميزين، والهلال عوَّدنا دائمًا على أن كل جيلٍ جديد لا يقل مستوى عن سابقه، وقادرٌ على حصد البطولات وتحقيق الإنجازات، إضافة إلى أن كل جيل يدعم الجيل الذي يليه.