> مقالات

محمد الغامدي
النصر المكشوف
2020-09-05



جمال النصر وعظمته تكمن في وضوحه وشفافيته، وأوراقه واضحة لا يشوبها شائبة، فقد اعتاد من تأسيسه على اللعب على المكشوف في الملعب وخارجه وأمام الجميع، ولم يكن يومًا صفقاته تتم دون أن تعرف مموليها وداعميها وهذا سر من أسرار نقاء بطولاته.
نعم تعرض لكثير من المواقف المالية الصعبة في سنوات عدة، ولم يشتك أو يتباكَ، ونحت في الصخر وتجاوزها بكل كبرياء حتى أصبح قامة وقيمة، وواجهته الكثير من العقبات والصعاب وهجره بعض محبيه وداعميه لبعض الوقت، لاختلاف في وجهات النظر بين إدارات تعاقبت على رئاسته، لكنه بقي متماسكًا وثابتًا وضلعًا رئيسًا في الاستدلال بالكرة السعودية، ولا يمكن أن تمر على النصر وتاريخه دون أن تقف وقتًا طويلاً لتستذكر كثيرًا من الفصول الرائعة في تاريخ الكرة السعودية لمسيرته وجماهيريته وإنجازاته ورموزه الشرفية والإدارية والكروية الذين أصبحت أسماؤهم تتداول خارجيًّا.
ولأن النصر من الأندية الكبيرة وإداراتها مطالبة بأن يكون فريقها الكروي في حالة تأهب واستعداد للموسم الجديد، فإن وقفة أعضاء شرفه كان ومازالت حاضرة، فالأمير خالد بن فهد الداعم الكبير لم يكن حضوره مستغربًا ودعمه لم ينقطع، وكانت وقفاته مع كافة الإدارات بلا استثناء محل تقدير واعتزاز من محبي النصر، ومع كل ذلك لم نجده ظاهرًا على أعمدة الصحف، لكنّ كثيرًا من الرياضيين لا يعرف أنه متابع رياضي بدرجة امتياز، سواء على الصعيدين المحلي أو الدولي ونظرته الفنية في اللاعبين تتسم بالعمق، ولعل الحادثة التي لا يعلمها الكثير أنه أشار للنصر بالبدء في مفاوضة ياسر الشهراني منذ كان لاعبًا في القادسية ومشاركته في كأس العالم للشاب، لكن تباطؤ القائمين بالمفاوضات آنذاك عجل في عدم إتمام الصفقة وكما هو الحال في اختيار عبدالفتاح عسيري والأرجنتيني بيتي مارتينيز وهذا الحال ينطبق على العديد من أعضاء الشرف بالنصر الذين كان لهم وقفات كبيرة سواء بتسجيل اللاعبين في مختلف الدرجات والألعاب أو التكفل بالمعسكرات أو الدعم المباشر في كثير من المواقف، وهؤلاء لا يتسع المجال لذكرهم، لكنهم بالتأكيد مصدر فخر لمحبي النصر كونهم في المواقف تجد دعمهم الدائم وبأسمائهم الصريحة.
زميلنا العزيز منيف الحربي اختصر في تغريدة له الصفقة الأخيرة للأرجنتيني بيتي وتناقل وسائل الإعلام الأجنبية بأن كرة القدم حاضرة على شاشات العالم عن طريق العالمي، والمؤسف أن يحاول صغار الإعلاميين الرياضيين تشويه العمل النصراوي، فيما النادي يقدم لقارات الأرض صورتنا الجميلة. .