2020-09-20 | 01:55

الأمين يفتح قلبه في حوار موسع.. ويتحدث عن كل شيء
القاسم: ندرس الاعتماد على الحكم السعودي

القاسم:
ندرس الاعتماد على الحكم السعودي
مشاركة الخبر      

يعدُّ الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم بمنزلة الرئيس التنفيذي في أي مجال آخر من خلال تواصله المباشر مع رئيس مجلس الإدارة، ومتابعته قرارات المجلس، والجمعية العمومية، وتطبيقها، إضافة إلى مسؤوليته عن الإجراءات الداخلية بوقوفه على رأس الهرم التنفيذي.
وفي الاتحاد السعودي لكرة القدم، يرسم مجلس الإدارة الخطط، ويُصدر القرارات، ويتولى إبراهيم القاسم، الأمين العام، مسؤولية تطبيقها، ومتابعة سير العمل لتحقيق الأهداف والاستراتيجيات. ويشكِّل القاسم نقطة التواصل بين الاتحاد السعودي لكرة القدم والعالم الخارجي بمختلف جهاته الرياضية وغير الرياضية في الداخل والخارج.
وفي حواره مع “الرياضية”، كشف إبراهيم القاسم عن أن اتحاد القدم بصدد التعاقد مع مدير فني عالمي لمتابعة تطبيق استراتيجية الاتحاد، وإعادة هيكلة مسابقاته بما يتناسب مع الأهداف، وأشار إلى أهمية عودة الحكم السعودي، واصفًا الأخطاء التحكيمية بجزء من اللعبة. كذلك، تحدث القاسم عن قرارات لجنة الانضباط التي تصله نسخة منها على البريد الإلكتروني، للعلم والإحاطة فقط، وسبب عدم عقد الجمعية العمومية للاتحاد حتى الآن، ومسألة إدخال لاعبي الأندية السعودية المشاركة في دوري أبطال آسيا 2020 الحجر الصحي بعد عودتهم.
01
أخيرًا، انتهى موسم رياضي طويل.. بالحديث عن دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، ما الصعوبات الأبرز التي واجهتكم عند إقرار الاستئناف؟
تمثَّلت هذه الصعوبات في كيفية استئناف ثلاثة دوريات بمجموع 60 فريقًا، وإعادة 700 أجنبي، يوجدون خارج السعودية، ما بين لاعبين وأجهزة فنية وطبية وعائلاتهم، إضافة إلى الطواقم التحكيمية الأجنبية، وكيف تنقلهم إلى السعودية في ظل عدم وجود طيران دولي، مع حدود مغلقة! ومن أجل ذلك، قضينا ثلاثة أشهر من العمل المتواصل، بمتابعة مستمرة، ودعم لا محدود من الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة، وتنسيقه الدائم مع ياسر المسحل، رئيس اتحاد القدم، حيث تمَّ تذليل كافة الصعوبات، ولولا وقفته ودعمه ما كنا استكملنا المنافسات. ولا بد كذلك من ذكر الجهود الكبيرة التي بذلها عبد الإله الدلاك، مساعد الوزير، والوكلاء، وكافة منسوبي وزارة الرياضة، كما أشكر مجلس إدارة الاتحاد، وكافة منسوبيه، ورابطة الدوري السعودي للمحترفين على هذا العمل المتكامل والمتناسق من أجل عودة المسابقات الكروية.
02
ماذا فعلتم لتجاوز هذه الصعوبات؟
تمَّ تشكيل فريق عمل من ممثلين من الوزارة، واتحاد القدم، والرابطة، إضافة إلى المتابعة المستمرة مع الأندية، وهنا، أثني على تعامل رؤساء الأندية الـ 60 في هذا الجانب، كما استخرجنا استثناءات للأجانب على مراحل مختلفة، ثم طلبنا إحصائية للأجانب الموجودين خارج السعودية ودولهم، وبناءً عليها حدَّدنا الدول الأكثر تجمعًا لهم لنقلهم من خلالها، وهو ما تمَّ بالفعل حيث حجزنا طائرات خاصة، نقلتهم من البرازيل وتونس ومصر، وطائرةً من باريس للموجودين في أوروبا، وأخرى من تونس إلى الرياض مرورًا بمصر، وأشكر الجهات الحكومية على دعمها وتعاونها الكبير مع المنظومة الرياضية، وتحديدًا وزارات الداخلية والخارجية والصحة، إضافة إلى هيئة الطيران المدني، والشكر موصول إلى الإخوة في شركة الخطوط السعودية، وطيران ناس.
03
ما الجهة المسؤولة عن تطبيق البروتوكول الطبي في الأندية وأثناء المباريات؟
كل جهة لها بروتوكول خاص بها، ووزارة الرياضة أصدرت البروتوكول الرياضي، وانبثقت عنها بروتوكولات مسابقات كرة القدم، من آلية للتمارين والمباريات والمعسكرات، وبعد إصدارها تمَّ إنشاء غرفة عمليات برئاسة الدكتور صالح الحارثي، رئيس اللجنة الطبية في اتحاد القدم، وكانت هناك متابعة مستمرة للحالات الإيجابية الموجودة في الأندية حتى تعافيها.
في الحقيقة، وزارة الرياضة، والصحة، و”وقاية” بينها تنسيق مستمر، أثمر عن إتمام دورينا دون معوقات تذكر.
04
ماذا عن تطبيق الحجر الصحي بعد وصول اللاعبين والمدربين من خارج السعودية، مَن المسؤول عن متابعة ذلك؟
عند وصول أي شخص من الخارج، يوقِّع تعهدًا بحجر نفسه لمدة سبعة أيام، وفقًا لبروتوكول “وقاية”، وهذا الأمر حدث مع الحكام الأجانب، حيث أبعدناهم عن تحكيم مباريات اليوم الأول من عودة الدوري لتأخر رحلتهم يومًا واحدًا، وعدم إتمامهم الحجر كاملًا “سبعة أيام”، فرحلتهم كانت مجدولةً بأن تصل قبل أسبوع كامل من المباراة الأولى، لكنها تأخرت يومًا واحدًا لظرف خارج عن الإرادة، لذا تمَّ إبعادهم عن التحكيم حتى إتمام الحجر.
متابعة تطبيق بروتوكول حجر الحكام كانت مسؤوليتنا، أما الأندية فكانت مسؤولةً عن تطبيق الحجر على لاعبيها ومدربيها أمام “وقاية”.
05
شاهدنا عددًا من التجاوزات خلال الفترة الماضية، ما بين تصريحات وبيانات، وردَّد بعضهم بصوت مسموع، أن عقوبات لجنة الانضباط لم تكن رادعة. ما مدى رضاكم عن عمل اللجنة؟
لجنة الانضباط مستقلة بلوائحها وأنظمتها، والسلطة عليها للجمعية العمومية. بوصفي الأمين العام للاتحاد، أتابع قرارات اللجنة مثل الأندية تمامًا، وتصلني نسخة منها على الـ “إيميل” للعلم فقط، وفي الواقع، هي لجنة مثل غيرها من اللجان الرياضية، وتحتاج لوائحها إلى تحديث مستمر، فالوسط الرياضي فيه مستجدات كثيرة، واللوائح تحتاج إلى تحديث دائم، وهذا ما يحدث للوائح الاتحاد الدولي “فيفا”. نحن الآن نعمل على تحديث اللوائح في الاتحاد، بما فيها لائحة النظام الأساسي، وسننتهي من ذلك خلال الفترة المقبلة.
06
فيما يخص عودة الحضور الجماهيري إلى الملاعب في الموسم الجديد، هل هناك تصور عام لديكم عن هذا الأمر؟
عودة الجماهير من اختصاص الجهات المعنية الكبرى في السعودية، فالقطاع الرياضي مثل أي قطاع آخر في الدولة، تقرِّر آلية العمل فيه اللجنة العليا لمتابعة مستجدات فيروس كورونا، التي يوجد فيها ممثل لوزارة الرياضة. حاليًّا، لا يوجد أي صورة واضحة حول الموضوع، ومتى ما وصلتنا التوجيهات سنعمل بها فورًا.
07
جدولة مباريات نصف نهائي مسابقة كأس الملك، لماذا تم إقرارها بين مباريات الموسم الجديد؟
كنا مضطرين إلى ذلك. استئناف الدوري تمَّ جدولته بناءً على روزنامة الاتحاد الآسيوي، وأيام “فيفا”. صحيحٌ أن بعض القارات أجَّلت مبارياتها، لكن هناك منتخبات عسكرت، و”فيفا” أعطى الحق للنادي واللاعب بالرفض في حال إلزامية دخوله الحجر الصحي بعد العودة، وللعلم، لاعبو أنديتنا عند عودتهم من دوري أبطال آسيا قد يدخلون الحجر. الوقت كان ضيقًا، والظروف كما تعلمون استثنائية بسبب الجائحة، لذا جاء هذا الموعد بوصفه أنسب خيار.
08
هل تحدَّد موعد النهائي؟
تم إرسال بعض التواريخ المقترحة إلى الجهات المختصة، وهي المسؤولة عن تحديد التاريخ.
09
لماذا لديكم لجنتا مسابقات؟
ليست لدينا لجنتان. هناك لجنة مسابقات خاصة ببطولات الاتحاد، وتقع تحت مظلة الاتحاد، أما لجنة المسابقات في رابطة دوري المحترفين، فهي مختصة في البطولات التي تقع تحت مظلة الرابطة. في جميع دول العالم التي لديها روابط دوري هناك لجنة مسابقات خاصة في الرابطة، وأخرى في الاتحاد المحلي.
10
ألا يُحدث ذلك تداخلًا في العمل بين اللجنتين؟
أبدًا لم يحدث ذلك. هناك تنسيقٌ مستمر بينهما، ولا يوجد أي تداخل في عملهما. لدينا في الاتحاد يترأس اللجنة نعيم البكر، وفي الرابطة أحمد الراشد، وهما يؤديان عملًا كبيرًا ومنظمًا على أعلى مستوى، وللعلم، قبل أي موسم، تبدأ الجدولة بروزنامة “فيفا”، والاتحاد الآسيوي ومسابقاته، منها دوري الأبطال، ثم يتم تسكين مباريات دوري المحترفين، وكأس الملك بالتنسيق بين اللجنتين.
11
دعنا ننتقل إلى ملف الحكام.. ما مدى رضاكم عن الطواقم الأجنبية التي استُعين بها؟
لست مَن يقيِّم الحكام، لكن وفق تصوُّري الخاص، أرى أن الأخطاء واردة مع كل حكم، وفي كل مكان. لجنة الحكام استعانت بحكام متميزين جدًّا، من بينهم الأرجنتيني بيتانا، الذي شارك في افتتاح ونهائي كأس العالم 2018، وحتى بيتانا نفسه مُعرَّض للخطأ، ويجب علينا تفهُّم ذلك.
في قانون كرة القدم هناك قواعد ثابتة، وبينها وُضِعت مساحة لتقدير الحكم. هناك قرارات قد تُحتسب في الدوريات الأوروبية وقد لا تُحتسب في الدوريات الإفريقية، أو الآسيوية.
12
نفهم أنكم راضون عن أداء الحكام؟
هذا الأمر نتركه للمتابعين، فهم مَن يقيِّمون مستوى الرضا، لكن بطبيعة الحال، دائمًا ما نسعى إلى التطوير قدر الإمكان، وأخطاء الحكام جزء من اللعبة، وواردة في كرة القدم.
13
ماذا عن الحكام السعوديين، ما الذي فعله الاتحاد لتطوير مستواهم؟
قبل موسم 2019ـ2020، كان عدد الحكام المعتمدين لدينا لاستخدام تقنية “VAR” ستة فقط، أما اليوم فقد بلغ عددهم 44 مجازًا من الـ “IFAB”، المجلس التشريعي لكرة القدم المسؤول عن هذه التقنية، إضافة إلى جلب اثنين من أفضل الكفاءات التي مرَّت على “فيفا” في مجال تطوير الحكام، وليس التعيين، وهما الإسباني فرناندو تريساكو، والسويسري مانويل نافارو، وقد أثار هذا الأمر إعجاب الكثير من الاتحادات، وتحدث المسؤولون فيها أكثر من مرة عن نجاحنا في إحضارهما. هذا الثنائي يؤدي عملًا جبارًا لتطوير الحكم السعودي، ومطلوب منا اليوم دعم مشروع حكامنا بوصفه منظومةً متكاملة لإعادة الثقة فيهم.
14
متى سيتم الاعتماد عليهم في إدارة مباريات الدوري؟
كان لهم حضور قوي في المباريات التي أسندت إليهم، وندرس حاليًّا في مجلس الإدارة مع لجنة الحكام الاعتماد عليهم بشكل أكبر في المستقبل، وسيكون هناك تنسيق بين الاتحاد والرابطة والأندية حول ذلك.
15
هل يعني ذلك أن الدوري الجديد سيقوده حكام سعوديون؟
لم يتحدد بعد الموعد، لكننا حريصون على اختيار وقت مناسب لفعل هذا الأمر، وقرارٌ مثل هذا سيُتَّخذ من قِبل لجنة الحكام بالتشاور مع المجلس، وسيكون هناك حكام أجانب وفق آلية معينة ومناسبة.
شخصيًّا، أرى أن عودة الحكم السعودي ضرورية، والأهم من ذلك أن نؤمن بأن الأخطاء جزء من اللعبة، ومع وجود تقنية “VAR”، ستقل أخطاء الحكم دون شك، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تدخُّل التقنية لا يعني بالضرورة انتفاء الأخطاء، لكنَّ “VAR” حتمًا ستقلِّل منها.
هناك أمرٌ مهم أيضًا، يدعم عودة الحكم السعودي، وبوجوده ستكون القرارات في الحالات المتشابهة متوافقة إلى حدٍّ كبير، وهو أن آلية تفسير القانون لدى حكامنا واحدة لتعلُّمهم، وحضورهم الدورات نفسها، وإعدادهم بشكل واحد، وهذا ما لا يحدث عندما نجلب حكامًا من مختلف القارات، حيث تأتي تقديراتهم مختلفة للحالات نفسها.
16
ما استراتيجية الاتحاد، وأين أنتم، وأين ستصلون؟
مع تزكية هذا الاتحاد، غيَّرنا استراتيجية اتحاد القدم، لتكون استراتيجيةً طويلة المدى، ومناسبة لكل الاتحادات المقبلة، ولا تعتمد أبدًا على أشخاص بعينهم. مشكلتنا في الأعوام الماضية كانت عدم وجود استراتيجية ثابتة، لذا كان كل شيءٍ يذهب حين اختيار اتحاد جديد، حيث يبدأ عمله من الصفر.
الاستراتيجية الحالية، التي تم عرضها على وزارة الرياضة، استراتيجية شاملة وطويلة المدى، وتشتمل على مشروع بناء جيل كروي لكأس العالم 2030. نحن لا نفكر كيف نجهز منتخب 2022، فهذا مشروع لا توجد فيه مساحة كبيرة للتطوير بحكم أن الجيل الحالي جاهز، وهو مَن سيمثل منتخبنا في حال تأهله، بإذن الله.
لدينا خطة بناء مع أكاديمية “مهد”، التي انطلقت أخيرًا، وهذه نقطة البداية مع الاستراتيجية الوطنية، وليس استراتيجية كرة القدم فقط، وضمن خططنا الاستراتيجية أيضًا مراكز التدريب التي نشاهدها، ويعمل عليها بندر الأحمدي، عضو مجلس الإدارة، وقد شاهدنا أنديةً عدة تستقطب النشء منها، كما هو الحال مع وحدة اكتشاف المواهب.
17
هل تحتوي الاستراتيجية على أهداف محددة لرفع مستوى الدوري وتصنيفه؟
بالتأكيد. نحن قريبون من التعاقد مع مدير فني عالمي وصاحب خبرة عريضة، سيعمل على مساعدتنا في مجلس الإدارة على تطبيق الاستراتيجية، وإعادة هيكلة المسابقات السعودية بما يتناسب مع الاستراتيجية والأهداف بعيدة المدى، وسيكون من مهامه تشكيل فرق عمل لمتابعة النشء الذين بدأنا في تجهيزهم للمستقبل، وسيتلقى تقارير بشكل دوري عن اللاعبين الذين سيكونون مستقبل المنتخب السعودي بعد عشرة أعوام، وسيكون هناك مسار خاص باللاعب والبطولات التي سيشارك فيها، وتكملة ما يحتاج إليه، بالتنسيق مع مدربي المنتخبات، بهدف تهيئته لقيادة المنتخب في المستقبل.
18
متى ستُعلن هذه الاستراتيجية بشكل مفصَّل؟
قريبًا، بإذن الله. وصلنا حاليًّا إلى صيغة نهائية للاستراتيجية، وتحديثها يجري على قدم وساق بعد توقفٍ بسبب جائحة فيروس كورونا، وعبد العزيز العفالق، عضو مجلس الإدارة، يقود فريق عمل لإتمام هذا الملف.
19
ماذا عن ملف استضافة كأس آسيا 2027 الذي تم إعلانه أخيرًا؟
أؤكد مجددًا بأننا محظوظون بالدعم الكبير الذي نتلقاه من قيادتنا الرشيدة، ممثَّلةً في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الملهم الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى وزارة الرياضة، ممثَّلةً في الأمير عبد العزيز بن تركي. لدينا كل مقومات النجاح، وليس هناك شيءٌ يمنع السعودية من استضافة أكبر الأحداث، بما فيها الرياضية، والشواهد على ذلك كثيرة.
على صعيد كأس آسيا، لدينا إرثٌ كبير فقد وصلنا إلى النهائي ست مرات، وحققنا اللقب ثلاث مرات، لكننا مع الأسف لم نستضف البطولة سابقًا، وأعتقد أن الوقت قد حان لذلك حتى يرى العالم أجمع قدراتنا وإمكاناتنا، وكيف يمكن للسعودي أن يحوِّل الصعب إلى سهل، ويدعمنا في هذا الملف الاستضافات الكبيرة السابقة في مختلف الرياضات، ونجاحها المبهر، وصداها الذي وصل إلى جميع أنحاء العالم.
20
هل لديكم خطط لتطوير الملاعب، أو إنشاء أخرى جديدة؟
من شروط استضافة البطولة وجود عشرة ملاعب جاهزة، وأن يستوعب اثنان منها 40 ألف مشجع على الأقل، وألَّا تقل سعة البقية عن 20 ألفًا.
لم يتم تحديد الملاعب حتى الآن، لكنني أعتقد أن وزارة الرياضة لديها خطة لتطوير الملاعب، فالملف يحظى بدعم مباشر منها، وكذلك الأمر بالنسبة إلى جميع القطاعات الحكومية الأخرى الداعمة لهذا الملف.
21
ألا ترى أن موعد تدشين الحملة لم يكن موفقًا؟
بل أراه موفقًا. اختيارنا آخر جولة في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين لإعلانها كان موفقًا جدًّا، نظير حجم المتابعة الكبيرة للدوري، والحمد لله، أوصلنا رسالتنا، وأوضحنا شعار الحملة، فبحسب دراساتنا، تمكَّنا من تحقيق الهدف المنشود، وقد أخذت الجولة حقها من الزخم الإعلامي والمتابعة، ولم يؤثر أي من الحدثين على الآخر.
22
ما الجديد بشأن ملف كرة القدم النسائية؟
تمَّ تشكيل إدارة كرة قدم نسائية بقيادة أضواء العريفي، التي تؤدي عملًا جبارًا في هذا الجانب.
في الحقيقة، نحن بدأنا من الصفر، وهذا أمرٌ صعب، ومن نتائج عملنا حصول مدربات سعوديات على رخص معتمدة للتدريب، وهناك مشروع قائم لتطوير طواقم تحكيم نسائية، كما أن لدينا منتخب الصالات الذي شارك في الكويت تحت مظلة اللجنة الأولمبية، وحقق الميدالية البرونزية. العمل مستمر في هذا الجانب، وأعتقد أننا في حاجة إلى وقت أطول، لأن الاستحداث يتطلب ذلك.
23
فيما يتعلق بالجمعية العمومية، منذ مدة طويلة لم تُعقد، ما السبب؟
بحسب النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم، تُعقد الجمعية العمومية مرة واحدة على الأقل في كل موسم، وقد تمَّ عقدها في بداية الموسم إبان تزكية مجلس الإدارة. الجمعية العمومية كان من المفترض أن تُعقد في مارس الماضي، بالتزامن مع مباراة المنتخب السعودي أمام اليمن، وعندما تمَّ تأجيلها، فكَّرنا أن نعقدها عن بُعد “أون لاين”، لكن رأى مجلس الإدارة أن تعقد حضوريًّا.
هناك الآن موعد مبدئي لعقدها في نوفمبر المقبل، الذي من المحتمل أن يشهد معسكر المنتخب السعودي الأول.
24
ماذا عن ملف مشاركة أندية سعودية حاليًّا في دوري الأبطال، ودوركم بوصفكم اتحادًا وطنيًّا تجاهها؟
في البداية، أود أن أشكر الاتحاد الآسيوي على تعاونه مع اتحاد القدم والأندية السعودية، فقد شهدنا تعاونًا في عملية تسجيل اللاعبين بحكم تأخر انتهاء موسمنا الرياضي، وفي توزيع الفرق على الفنادق، إذ تنص تنظيمات الاتحاد الآسيوي على سكن أندية الدولة في فندق واحد، حيث حصلنا على استثناء، وجرى توزيع أنديتنا على فندقين، وأنا الآن موجود في قطر لمتابعة الأمور، ومحاولة تسهيل أي عقبات قد تواجه الأندية السعودية هناك.
25
ظهور حالات إيجابية في بعثة الهلال وبين اللاعبين، هل يهدد استكمال مشاركة الفريق؟
لا، فبروتوكول الاتحاد الآسيوي يلزم بعزل اللاعب المصاب لمدة 14 يومًا من تاريخ بداية العزل، بعد ذلك يحق له المشاركة، وبالمناسبة أدعو الله أن يشفي المصابين، وألا يرينا وإياهم أي مكروه.
26
ماذا لو ازداد عدد الحالات الإيجابية، لا قدَّر الله؟
اللوائح تنص على أنه إذا قل عدد اللاعبين عن 13، تُلغى المباراة، ويعدُّ الفريق خاسرًا. هذه لائحة المسابقات في الاتحاد الآسيوي وكذلك “يويفا”.
27
أين الاتحاد من توثيق بطولاته؟
كما ذكرنا سابقًا، نحن نعمل على رصد تاريخ الاتحاد السعودي كاملًا، لكونه ملفًّا مهمًّا لكل اتحاد. أتذكر عند تزكية الاتحاد، ســــألنـــا الرئيــس: هــــل لدينا تاريخ موثق؟ ومَن أول رئيس، والثاني، والثالث؟ ومَن الأمناء؟ من هنا بدأنا خطوات فعلية لتوثيق تاريخ الاتحاد السعودي.
لو زرنا أي اتحاد محلي، أو الاتحاد الآسيوي، أو “فيفا”، سنحصل على “بروشور” خاص بتاريخ الاتحاد ورؤسائه وسجله الذهبي، وهدفنا المباشر من هذا التحرك توثيق التاريخ أولًا، وبطبيعة الحال ستندرج تحته البطولات منذ التأسيس.
28
لديكم وثائق تاريخية لكنها حبيسة الأدراج، متى ستفصحون عنها؟
سيُفصح عن كل شيءٍ بالوثائق قريبًا، وسيُسرد تاريخ الاتحاد السعودي بالكامل من خلالها.
29

ما مدى رضاكم عن عمل اللجنة الإعلامية في الاتحاد؟
بدايةً، يجب أن ندرك أن كل عمل قابل للتطور. فريقنا الإعلامي يعمل بشكل مميز، وفي تطور مستمر، وهناك تغطيات مباشرة لفعاليات الاتحاد ومسابقاته وأخباره، إضافة إلى التواصل مع الجهات الإعلامية، والرد على استفسارات الإعلاميين.
30

المحتوى الإبداعي غائب عن منصات التواصل، والأندية تتفوق عليكم في هذا الجانب، أليس كذلك؟
يجب أن ندرك أن الاتحاد مختلف عن الأندية. محتوانا يجب أن يكون مناسبًا للمرحلة. نحن في الغالب نقدم أخبارًا رسمية للاتحاد بوصفه جهة مشرفة، أخبارها مقنَّنة، أما الأندية، فتقدم التعاقدات، والمباريات، ولديها مساحة للإبداع، وإذا دققنا أثناء مباريات المنتخب، فسنرى أن طاقمنا الإعلامي يقدم محتوى مختلفًا، وأشكرهم على عملهم.