> مقالات

منصور ناصر الصويان
مشكلات الكرة السعودية 5 ساعات التدريب
2020-09-20



استمرارًا لعرض أهم المشكلات التي تواجه الكرة السعودية من خلال هذه السلسلة، سوف أتحدث اليوم عن فترات التدريب “كميته”، وهل التدريب في الأندية السعودية يضاهي التدريب في الأندية المحترفة أوالتي تقابلها في الدول المتقدمة كروياً، من حيث عدد أيام التدريب الأسبوعية أوساعات التدريب؟ وعدد ساعات التدريب يعتبر حالياً أحد أهم التوجهات في التدريب الحديث، ومن الجوانب التي طرأ عليها تغيير في العقود الأخيرة.
لا يزال مستوى التدريب في الأندية السعودية منخفضاً على مستوى الفريق “الأول”، ولا يصل لما يجري في الأندية الأوروبية المتقدمة، بل أقل منها بكثير، حيث تشير نتائج دراسة مسحية أجريت على الأندية السعودية 2015 “الفريق الأول”، بينت أن 70 في المئة من الفرق تتدرب خمسة أيام في الأسبوع، ولن نناقش هنا المحتوى أو الجودة وفاعلية التدريب.
على مستوى “الفئات السنية” تحديداً سيكون الوضع أكثر صعوبةً ويفتقد التخطيط للتدريب والكثير من العناصر الأساسية التي لها التأثير الكبيرعلى إعداد اللاعبين الصغار للمنافسات وللعب على المستويات العليا، ولن أكتب هنا عن الأسباب التي تؤدي لذلك، ولكن سوف أركزعلى بعض العناصر التي يفتقدها التدريب نتيجة للقصور في التخطيط أو الوعي بالأهمية، ومنها كفاية التدريب للاعبين الصغار “البراعم، الناشئين، الشباب” في الفرق السعودية وعدد أيام التدريب الأسبوعية أو ساعات التدريب، وهل تقوم الأندية بالتدريبات الكافية لتطويراللاعبين الصغار وإعدادهم للاحتراف؟
في إسبانيا إحدى القوى الكروية الحالية والتي لديها استراتيجية تطوير ناجحة للفئات السنية ولديها تنظيم عالٍ وتركز على التنافسية بين اللاعبين الصغار، من خلال السماح لهم بالتدريب الكافي وخوض المنافسات المنظمة طوال الموسم، نادي ريال مدريد على سبيل المثال فئة اللاعبين 8ـ13 سنة يتدربون 6 ساعات أسبوعية واللاعبون 12ـ13 سنة يلعبون 30 مباراة في الموسم، والفئة 14ـ19 سنة يتدربون على الأقل 10 ساعات أسبوعياً “دون وقت المباريات” يلعبون 35ـ40 مباراة في الموسم، وبالتالي يكون مجموع ساعات التدريب الموسمية نحو 4600 ساعة، وفترة التوقف الموسمية أو الفترة الانتقالية 4 أسابيع فقط.
وفي نادي أجاكس أمستردام الهولندي الذي يمتلك الأكاديمية الأشهرعلى مستوى العالم، حيث يتدرب اللاعبون فئة 6ـ9 سنوات 3 ساعات أسبوعية، وفئة 10ـ12 سنة 4 ساعات أسبوعياً، ويلعبون 25 مباراة في الموسم، وفئة 13ـ17 سنة لديهم 9 ساعات تدريب أسبوعية ويلعبون 30 مباراة في الموسم، أما فئة الشباب 18ـ19 سنة فيتدربون 12 ساعة أسبوعياً ويلعبون 40 مباراة في الموسم، وإجمالي ساعات التدريب السنوية نحو 4300 ساعة، وفترة التوقف الموسمية أوالفترة الانتقالية 4 أسابيع فقط.