2020-09-28 | 01:14

اللاعب الليبي يتحدث عن احترافه في الباطن وحلم التجربة الخارجية
حسن: الهلال وحده يمتعني

حسن: 
الهلال وحده يمتعني
حوار: طلال القطيني
مشاركة الخبر      

انطلق الدولي الليبي بدر حسن، لاعب فريق الباطن الأول لكرة القدم، في مسيرته الرياضية من براعم نادي الجزيرة في بلاده، وتدرج حتى وصل إلى الفريق الأول، ليتنقل بعد ذلك بين عدة أندية من أبرزها أبي الأشهر والأهلي الليبيان، قبل أن يخوض تجربته الاحترافية الخارجية الأولى مع فريق الباطن.
ويرى اللاعب الليبي، في حواره مع “الرياضية”، أن تحقيقه مع فريق الباطن لقب بطل دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى أفضل إنجاز ناله في مشواره الرياضي، مؤكدًا أنه كان يتمنى الاحتراف في أحد الأندية السعودية، بسبب إعجابه الشديد بالدوري وقوته وإثارته.
وبيَّن حسن أن طارق التايب، اللاعب المعتزل، ترك بصمة جيدة مهدت الطريق للاعبين الليبيين، من خلال تجربته الاحترافية المميزة في الملاعب السعودية.
01
خضت أول تجربة احتراف خارجي مع الباطن، كيف تم التعاقد؟
أتيت للاحتراف في صفوف فريق الباطن عن طريق التونسي عبد الرزاق الحشانة، وكيل أعمالي، الذي قدمني للنادي في ظل ثقته الكبيرة في إمكاناتي الفنية.
02
ما المعلومات التي كانت لديك عن نادي الباطن قبل الانضمام إلى صفوفه؟
في الحقيقة لم يكن لدي أي معلومة عن فريق الباطن قبل قدومي إليه، ولكن استطعت ولله الحمد أن أجمع بعض المعلومات البسيطة عن حفر الباطن وناديها الوحيد الباطن، الذي سعدت كثيرًا بالانضمام إلى صفوفه.
03
ما الذي دفعك إلى قبول عرض نادي الباطن الذي لم تكن تعرف عنه شيئًا؟
كنت دائمًا أحلم باللعب لأحد الأندية السعودية عند متابعتي لمنافسات الدوري السعودي، وعندما وصلني عرض نادي الباطن لم أتردد لحظة واحدة، عطفًا على القوة والإثارة التي يتمتع بهما الدوري السعودي.
04
بما أنك متابع للدوري السعودي قبل قدومك، فما المعلومات التي كنت تمتلكها عنه؟
لا أبالغ أن قلت لك إن جميع الرياضيين العرب يتابعون الدوري السعودي بدرجة كبيرة، ويعرفون أسراره وتفاصيل أحداثه وأوضاع أنديته، لأنه محط أنظار واهتمام جميع الرياضيين.
05
ماذا عن المستوى الفني لدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى؟
المستوى مرتفع والتنافس بين الأندية سواء على الصعود أو الهبوط زاد من درجة الإثارة والمتعة، ودوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين يحتاج إلى نفس طويل، والمستويات متقاربة، وهذا ما يزيد من جماله.
06
ماذا يعني لك إنجاز الباطن بتحقيقه لقب بطل دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى والصعود الذي ساهمت فيه؟
لا أبالغ أن قلت لك إن هذا الإنجاز هو أفضل إنجاز حققته خلال مسيرتي الرياضية طوال الفترة الماضية، وجماهير الباطن ومحبوه يستحقون هذه الفرحة التي جاءت بعد عمل كبير من الجميع.
07
في رأيك ما الأسباب التي ساهمت في صعود الباطن وعودته السريعة إلى دوري المحترفين؟
الإصرار والعزيمة والجدية خلال التدريبات كانت سلاح الباطن للصعود والعودة إلى الأضواء، والجميع عمل على تحقيق هدف معين تم رسمه من البداية وهو الصعود والعودة مجددًا إلى دوري المحترفين.
08
حدثنا عن أحوال الرياضة في ليبيا؟
كما تعلم بعد تفشي وباء فيروس كورونا توقف كل شيء في ليبيا، ومن ضمنها النشاط الرياضي، ونسأل الله أن يرفع عنا هذا الوباء، ولكن الوضع سيئ قبل كورونا بسبب الحرب، ونتمنى أن تعود ليبيا إلى وضعها الطبيعي، وتعود رياضتها كما كانت في السابق وأفضل.
09
طارق التايب اللاعب الليبي سبقك بالاحتراف في الدوري السعودي وقدم مستويات جيدة مع الهلال والشباب، هل كان له دور في إبراز موهبة اللاعب الليبي؟
بالطبع طارق التايب نجم كبير ترك بصمة كبيرة في الدوري السعودي، وكسب قلوب الجميع باحترامه ومستواه العالي، وكان خير سفير للرياضيين الليبيين، وترك سمعة طيبة عن اللاعب الليبي، وندين له الفضل بعد الله.
10
بحكم متابعتك لدوري المحترفين السعودي، ما النادي الذي يشدك ويبهرك بأدائه؟
الهلال زعيم آسيا ولا غيره، فهذا الفريق يمتعك بأدائه ومستوياته محليًّا وخارجيًّا، لما يملكه من كوكبة اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب أصحاب الأداء العالي.
11
ماذا عن اللاعب السعودي من وجهة نظرك؟
من وجهة نظري سالم الدوسري، لاعب الهلال، يعد أفضل لاعب سعودي حاليًا، وتعد هذه الفترة بالنسبة إليه فترة النضج عند اللاعب، فهو الآن يجمع بين الخبرة والمهارة والفكر.
12
بعد انقضاء الموسم الرياضي أين ستكون وجهتك؟
حتى الآن لم تحدد وجهتي المقبلة، ولدي عدة عروض في السعودية من أندية دوري المحترفين وأندية الدرجة الأولى، وجميعها محل الاهتمام والتقدير، حيث سأدرسها مع وكيل أعمالي، ونتمنى أن نوفق ونستمر مع أندية الدوري السعودي، مع شكري وتقديري لجميع الأندية التي أبدت رغبتها في التعاقد معي.
13
بسبب جائحة كورونا لم تسنح لك الفرصة بمشاهدة جماهير الباطن في المدرجات، ما الكلمة التي توجهها إليها؟
لا أخفيك أنني كنت أتمنى مشاهدة جماهير الباطن في الملعب، لما سمعته عنها من حب وعشق للكيان، وتابعت عبر “يوتيوب” مشاهد لجماهير الباطن أثَّرت فيَّ كثيرًا، وتمنيت وجودها في المباريات، فهو فعلاً جمهور عاشق.
14
ما الذي تود إضافته في نهاية حديثك؟
إلى كل من ساندني من زملائي وأصدقائي والجماهير أشكركم من كل أعماق قلبي، لقد غمرتموني بحبكم ونصائحكم، وكنتم خير عون لي في مسيرتي الرياضية، أشكركم والشكر لا يوفيكم حقكم.