2020-10-07 | 01:59

اللاعب الصاعد يستغرب عدم حسم مصيره بالتوقيع أو الرحيل
المعيني: رفضت الهلال واخترت الأهلي

المعيني:
رفضت الهلال واخترت الأهلي
حوار: مشعل العتيبي
مشاركة الخبر      

تدرَّج حسين المعيني، اللاعب الشاب، في الفئات السنية للنادي الأهلي، حيث انطلق من أكاديميته، وشقَّ طريقه إلى أن انضم لصفوف الفريق الأول لكرة القدم في يوليو الماضي.
وعلى الرغم من إعجاب الصربي فلادان ميلويفيتش، مدرب الفريق، بأدائه، وإشراكه في العديد من المباريات التجريبية، إلا أنه ابتعد عن التحضيرات الخضراء بسبب الإصابة، حيث غادر الميدان إلى غرفة العلاج في بداية أغسطس، ولا يزال مبتعدًا حتى الآن في انتظار انقضاء الأسبوع الأخير من فترة تأهيله.
وفي حواره مع “الرياضية”، أكد المعيني “20 عامًا”، أنه يستطيع التوقيع لأي ناد، بما في ذلك الاتحاد، بعد تقدمه بخطاب طلب الاحتراف في الأهلي، وعدم الرد عليه حتى الآن، مشيرًا إلى أن حبه لناديه يجعله ينتظر قراره، الذي توقَّع صدوره خلال أسبوع، كاشفًا عن أن فلادان مدرب متميز، وصاحب نظرة فنية عالية، وفي إمكانه قيادة الفريق إلى حصد البطولات.
01
بدايةً، حدِّثنا عن إصابتك التي تعرَّضت لها بعد انضمامك إلى الفريق الأول؟
انضممت إلى الفريق الأول في يوليو الماضي، وبعد مرور شهر على هذه الخطوة، تعرَّضت لإصابة في عظمة السمانة “البطة”، توقفت على إثرها لتلقي العلاج، الذي استمر شهرًا ونصف الشهر، والآن أنا في فترة تأهيل في النادي، وتبقَّى لي أسبوع على الانتهاء منها، والعودة إلى ممارسة كرة القدم.
02
بعد انضمامك إلى الأهلي، هل عرضت عليك إدارة النادي توقيع عقد احترافي عقب تجاوز فئة الشباب؟
كلا إطلاقًا. حتى الآن لم يصلني أي شيء، وأنتظر قرار الإدارة في الأسبوع الجاري قبل إغلاق فترة التعاقدات والانتقالات الحالية.
03
هل جاءتك عروضٌ من أندية أخرى خلال الفترة الماضية؟
تلقيت ثلاثة عروض، جميعها من أندية دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، لكن كما ذكرت، أنتظر حاليًّا قرار إدارة الأهلي.
04
تتردَّد أنباءٌ عن قرب توقيعك لنادي الاتحاد، بماذا ترد؟
في إمكاني التوقيع لأي نادٍ، لأنني رفعت خطابَ طلب احتراف منذ فترة طويلة عن طريق وكيل أعمالي، وإلى الآن لم تتجاوب معه الإدارة، ومع ذلك ما زلت أنتظر ردها بتقديم عرض احترافي، وقريبًا جدًّا سأحسم أمري بالبقاء في النادي الأهلي، أو مغادرته.
05
ماذا عن مسألة رفضك اللعب خارج المنطقة الغربية؟
هذا الأمر صحيحٌ. حينما كنت في عمر 14 عامًا، كان في إمكاني الذهاب إلى نادي الهلال عندما أتى أحد مكتشفي المواهب في النادي إلى المدرسة التي كنت أدرس فيها، وطلب مني الذهاب إلى الهلال، لكنني فضَّلت وقتها الأهلي، لأنني أعيش في مدينة مكة المكرمة، القريبة من جدة، فطوال ستة أعوام كنت أذهب من مكة المكرمة إلى جدة من أجل اللعب للنادي الأهلي.
06
صالح المحمدي، المدرب السعودي، أثنى على أدائك في الفترة الماضية، ماذا يعني لك ذلك؟
صالح المحمدي مدرب عظيم، وسبق لي أن تدرَّبت تحت قيادته في أكاديمية النادي الأهلي، وأراه المدرب السعودي الأفضل على الإطلاق، ولو أخذ فرصته كاملةً في النادي الأهلي، لأصبح حديث قارة آسيا كلها، وليس السعودية فقط.
07
الصربي فلادان ميلويفيتش، مدرب الفريق، منح الفرصة للعديد من اللاعبين الشباب، ما سبب عدم مشاهدتنا لك بينهم؟
فلادان كان معجبًا بأدائي والمستوى الذي أقدمه، وكنت اللاعب الوحيد بين اللاعبين الشباب الذي شارك في جميع المباريات التجريبية، وقد تأثَّر كثيرًا حينما تعرَّضت للإصابة، واجتمع بي وقتها، وقال لي كلمات محفزة، شجعتني على العودة بقوة بعد الشفاء من الإصابة.
08
هل ترغب في الاستمرار في صفوف الأهلي؟
أشعر بالراحة في الأهلي، وأحبُّ هذا النادي كثيرًا، فقد تأسَّست فيه، وتعلَّمت في أرجائه الكثير، لكنني أستغرب من تأخرهم في التوقيع معي، و”اللي فيه الخير للنادي الأهلي ولي ربي يكتبه إن شاء الله”.
09
تلعب أساسيًّا في مركز رأس الحربة، هل يمكن أن نشاهدك في مركز آخر؟
نعم، أجيد اللعب خلف المهاجم “تسعة ونصف”، وفي خانة الجناح. في كل الحالات أن رهن إشارة المدرب للعب في أي مكان يختاره لي، وأستطيع فيه خدمة الفريق بما يتلاءم مع إمكاناتي.
10
كيف رأيت مشاركة الأهلي في دوري أبطال آسيا 2020؟
على الرغم من النقص الكبير الذي عانى منه الفريق في صفوفه، ومشاركته بعناصر شابة، إلا أنه قدَّم مستويات متميزة، ووصل إلى الدور ربع النهائي، وكم كنت أتمنى وصوله إلى مرحلة أبعد، وتحقيق اللقب. الفريق كسب في هذه التجربة عناصر متميزة وقادرة على العطاء وخدمة النادي.
11
بعد تدرُّبك تحت قيادته بعض الوقت، ما رأيك في فلادان، المدرب الصربي؟
فلادان مدرب ممتاز، وصاحب خبرة كبيرة، وله كلمة، ولديه نظرة فنية متميزة، وأعتقد أنه سيقود الأهلي إلى تحقيق البطولات في الموسم المقبل متى ما تمَّ توفير احتياجاته الفنية.
12
لعبت في الفئات السنية، وتدرَّبت في الفريق الأول، ما الاختلاف بينهما؟
اختلاف البيئة، وطريقة اللعب فقط. أنت تجد العقلية نفسها تقريبًا لدى جميع اللاعبين في الفئات السنية، الذين يتميزون بقابلية التعلُّم والتطور بشكل أكبر، عكس الحال في الفريق الأول، فجميع اللاعبين أصحاب خبرة عالية، ويمكنك أن تستفيد منهم كثيرًا، ولاسيما في الأمور الفنية، والنفسية، كما أن اللعب في الفريق الأول مختلف تمامًا عن اللعب في الفئات السنية.
13
شخصيًّا عن ماذا تبحث بوصفك لاعبًا، المادة، أم الراحة النفسية، أم حجز مقعد أساسي؟
الراحة النفسية أولًا، ثم حجز مقعد أساسي في الفريق، والمادة “ملحوق عليها”.
14
جماهير الأهلي متعطشة إلى تحقيق البطولات، ألَّا يشكِّل هذا ضغطًا عليكم، خاصةً في حال استمرارك في الفريق؟
ثقتي في الله سبحانه وتعالى، ثم في نفسي كبيرة، وسأبذل كل ما في وسعي لتحقيق تطلعات جماهيرنا، والبروز أكثر، وأعدها بتقديم أداء متميز، ومستويات تليق بها، وبإذن الله، سنحقق آمالها.
15
في رأيك، مَن أفضل محترف أجنبي في فرق دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين حاليًّا؟
أعتقد أنه البيروفي أندريه كاريلو، لاعب فريق الهلال الأول لكرة القدم، فهو لاعب متميز جدًّا، وقادر على صناعة الفارق.
16
ماذا عن اللاعبين السعوديين؟
هو من الهلال أيضًا. سالم الدوسري، الذي شاهد الجميع مستواه المتطور والمتميز، وتأثيره الإيجابي على نتائج فريقه.
17
عمل معكم محمد الحارثي، المدير التنفيذي المستقيل، فترةً طويلة في الفئات السنية، كيف تصف وجوده معكم؟
محمد الحارثي كان، وما زال الأب الروحي لنا، وكان تعامله مع الجميع من أرق ما رأيت. رجل طيب جدًّا، ومرح، ومخلص للنادي الأهلي.
18
مَن المهاجم الذي تتمنى أن تصل إلى مستواه؟
الأرجنتيني “كون” أجويرو.