> مقالات

مساعد العبدلي
«العربية» سلمان أم صباح؟
2020-10-14



أشاع الاتحاد العربي لكرة القدم الفرحة مجدداً عندما أعلن استئناف النسخة الثانية من منافسات البطولة العربية للأندية “كأس محمد السادس للأندية الأبطال”، بعد أن تسببت جائحة كورونا في إيقاف المنافسات التي وصلت للدور نصف النهائي..
ـ الاتحاد العربي ترك للأندية الأربعة المتأهلة للدور نصف النهائي “الشباب والاتحاد السعوديين والرجاء المغربي والإسماعيلي المصري” حرية تحديد مواعيد المباريات وصولاً للمباراة النهائية، التي وفقاً لأجندة البطولة ستقام في العاصمة المغربية الرباط..
ـ نجح الاتحاد العربي خلال العامين الماضيين في جذب الأنظار نحو هذه البطولة التي باتت تغطي العالم العربي من محيطه إلى خليجه، بتنظيم مثالي رائع وبجوائز مالية مغرية، وأصبحنا “كعرب” ننتظر المنافسات ونأمل من هذا الاتحاد “النشط” المزيد من العمل لرفع مستوى كرة القدم العربية..
ـ كان للرئيس “السابق” لمجلس إدارة الاتحاد العربي لكرة القدم “المستشار تركي آل الشيخ” دور فاعل في إعادة الحراك لهذا الاتحاد، وتواصل ذات العمل بعد أن تولى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل مسؤولية رئاسة مجلس الإدارة..
ـ لا بد من الإشادة بالعمل الذي يقوم به مجلس إدارة الاتحاد بتوجيهات ومتابعة دقيقة من قبل الأمير عبد العزيز، والجهود الكبيرة للأمين العام الدكتور “الزميل” رجاء الله السلمي، ومدير البطولة “العزيز” طلال آل الشيخ، حيث يبذل هذا الثلاثي جهوداً لا سقف لها من أجل “استئناف” البطولة بل نجاحها مثلما هو مرسوم لها..
ـ اليوم بات العمل مكثفاً من أجل إنهاء النسخة الثانية والتي من المتوقع أن تنتهي قبل نهاية العام الميلادي الحالي، “وأتوقع” أن العمل “سيتواصل” من أجل الإعداد للنسخة الثالثة..
ـ أعلم “ومعي المنصفون” صعوبة إقامة هذه البطولة ومعاناة القائمين عليها في الاتحاد العربي، بسبب “اختلاف وتضارب” الأجندة “الداخلية” لكل اتحاد من الاتحادات العربية، ومع ذلك يبقى “الأمل” قائماً بإقامة البطولة بعد التنسيق مع “كل” الاتحادات..
ـ يسجل للاتحاد العربي “الوفاء” مع القادة العرب، وتمثل هذا في إطلاق اسم “الراحل الكبير” الشيخ زايد بن سلطان على النسخة الأولى، بينما أطلق اسم “الملك محمد السادس” على النسخة الثانية..
ـ ننتظر “ونتوقع” أن يواصل الاتحاد العربي “الوفاء”، وأن يطلق اسم أحد القادة العرب على النسخة “الثالثة”، ولعل الملك سلمان بن عبدالعزيز “أمد الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية”، أو الشيخ صباح الأحمد “غفر الله له”، أبرز شخصيتين عربيتين، “أتمنى” إطلاق اسم أحدهما على النسخة الثالثة من منافسات بطولة العرب للأندية..