2020-10-14 | 02:13

مدير فريق أبها يكشف عن مخطط ناديه في الموسم الجديد
آل شعلان: أتمنى الفرج

آل شعلان:
أتمنى الفرج
حوار: حسن ذيبان
مشاركة الخبر      

قضى خالد آل شعلان جزءًا من حياته الرياضية لاعبًا في صفوف فريق ضمك، قبل أن يعتزل اللعب، ويمارس عمله متنقلًا بين التعليم ومنصبه الحالي مديرًا لفريق أبها الأول لكرة القدم.
وفي حواره مع “الرياضية”، رأى آل شعلان، أن الإعداد الجيد قبل بداية الموسم الماضي كان سببًا في المستوى المميز، الذي ظهر به الفريق في الدور الأول من البطولة، لكنه تراجع فيما بعد بسبب التغييرات التي حدثت في فترة الانتقالات الشتوية.
كذلك، أكد أن وصول الفريق إلى دور الأربعة في كأس الملك يعدُّ إنجازًا لناديه في أول موسم له بعد الصعود إلى دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
01
كيف ترى ما قدمه فريق أبها في الموسم الماضي؟
بشكل عام، وبوصفه فريقًا صاعدًا، أعدُّه موسمًا ناجحًا بدليل أن الفريق لم يدخل أبدًا مراكز الهبوط، كما وصل إلى نصف نهائي كأس الملك، وهذا بحد ذاته يُحسب له في موسمه الأول بين فرق دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
02
ما سر التألق والمستويات الجيدة للفريق في الدور الأول من الدوري؟
يعود ذلك إلى إعداد الفريق بشكل مميَّز، ووجود الانسجام والتجانس بين الجميع، من لاعبين وجهازين فني وإداري، فالكل عمل بروح الفريق الواحد.
03
لكنه فرَّط بنقاط كثيرة، لا سيما في الدور الثاني، حيث خسر لقاءات عدة، كادت تُدخله حسابات الهبوط، لماذا؟
أهم سبب لذلك حدوث تغييرات كثيرة في الفترة الشتوية، ما جعل الفريق في حاجة إلى وقت أطول للانسجام، وهذا ما حدث في النصف الثاني من الدور الثاني.
04
بوصفك مديرًا للفريق.. ما خططكم المستقبلية؟
نسعى إلى تطوير العمل الإداري في الفريق من خلال تنظيمه، وتوزيع الواجبات، وتنسيق الجهود من أجل تجويد العمل، ليظهر الفريق بإذن الله أفضل من الموسم السابق في جميع النواحي.
05
هل يمكن أن تعرِّفنا على أدوار مدير الفريق، وإداري الفريق؟
أدوار كثيرة، من أهمها العمل بشكل تكاملي لتحقيق الأهداف التي خطَّط لها مجلس الإدارة، وإدارة الفريق في النادي، وتهيئة الأجواء المناسبة لذلك.
06
كيف يصبح العمل تكامليًّا بين الجهازين الفني والإداري في الفريق.. وما مدى تحقق ذلك في أبها؟
من خلال الدعم الإداري للأجهزة الفنية، وتنفيذ السياسات العامة لإدارة النادي، إضافة إلى الدعم الفني لعمل الأجهزة الإدارية لتحقيق أهدافها، وأعتقد أن هذا أحد أسباب تميُّز نادي أبها في الموسم الماضي.
07
كيف تقيِّم العلاقة بينكم بوصفكم جهازًا إداريًّا واللاعبين، وما تأثير ذلك في الفريق؟
من أهم استراتيجيات النجاح بناء أفضل العلاقات مع الجميع، ولله الحمد، العلاقة بين الجهاز الإداري واللاعبين في النادي مميزة جدًّا، وتعدُّ من أهم نقاط القوة في الفريق، وقد أدى ذلك إلى تحقيق هذا الإنجاز.
08
ماذا يحتاج أبها للمنافسة في الموسم المقبل، وما طموحاتكم فيه؟
يحتاج إلى اكتساب خبرة المنافسة، والتكيُّف مع أجواء الدوري. أما طموحاتنا، فهي كبيرة، لكننا نركز على تحقيق الأهداف الرئيسة أولًا، من ثم السعي إلى تحقيق الأهداف المستقبلية.
09
هل ترى أن الحسم والعقاب حلٌّ سليم مع اللاعبين، أم أن هناك حلولًا أخرى قبل اتخاذ هذا القرار؟
هناك إجراءات نتبعها عند وقوع أي مخالفة، العقاب، أو الحسم آخرها، لأننا نضع مصلحة اللاعب والنادي في كفة واحدة، ولا نقدم أيًّا منهما على الآخر لتحقيق التوازن المطلوب، بالتالي المصلحة العامة.
10
أليس هناك تداخل بين عملكم وعمل مدير الاحتراف في النادي، وكيف يتم تجاوز ذلك؟
لكلٍّ منا أدواره الواضحة التي ينفذها بدقة، وليس هناك أي تداخل بيننا، وكما ذكرت سابقًا العمل في النادي تكاملي من جميع الأطراف.
11
كيف ترى حظوظ الفريق في الموسم المقبل؟
متفائلون كثيرًا بأن يكون الموسم المقبل أفضل من سابقه، ومصدر ذلك العملُ الكبير الذي يؤديه الجميع، ونتمنى أن يكون مقرونًا بتوفيق الله عز وجل، ودعوات جميع محبي النادي.
12
هل أنت مع أو ضد بقاء عبد العالي المحمدي، وكريم العواضي، وأمين عطوشي، وسعد بقير، ومهدي تاهرات، ولماذا؟
بالتأكيد مع بقائهم، لأنهم قدموا مستويات ممتازة، ساعدت الفريق على أن يظهر بشكل مميز في الموسم الماضي، وهذا ما يؤكد حُسن اختياراتنا بعد الصعود إلى المحترفين.
13
ما تقييمك لمستوى الدوري في الموسم الماضي، وما توقعاتك للموسم الجديد، وهل ترى أن المنافسة ستكون ما بين الهلال والنصر فقط؟
مستوى عالٍ، وقوي جدًّا، سواء في المنافسة على المراكز الأولى، أو حتى الهروب من الهبوط، وأكبر دليل على ذلك أن الفرق الهابطة لم تتحدَّد إلا في آخر ثانية من آخر جولة.
أتوقَّع أن يكون الموسم المقبل مثل الموسم السابق، أو أفضل منه، وأعتقد أن المنافسة لن تقتصر على الهلال والنصر فقط، بل ستشمل أكثر من نادٍ.
14
أُمنية تريد تحقيقها لفريق أبها، ولاعب تتمناه في صفوفه؟
الأمنية، الوصول إلى المراكز المتقدمة في الترتيب، واللاعب، لاعبٌ مثل سلمان الفرج، لاعب الهلال.
15
لو طُلِبَ منك تشكيل منتخبين من المحليين والمحترفين الأجانب، مَن تختار في كل تشكيلة؟
في المحليين: عبد الله المعيوف، سلطان الغنام، عمر هوساوي، علي البليهي، ياسر الشهراني، سلمان الفرج، عبد الله عطيف، عمار النجار، سالم الدوسري، عبد المجيد الصليهم، صالح الشهري.
في الأجانب: عبد العالي المحمدي، أمين عطوشي، جانج هيون، ليما، أنسيلمو، كريم عواضي، كاريلو، سعد بقير، نور الدين أمرابط، عبد الرزاق حمد الله، بافيتمبي جوميز.
16
كيف ترى وجود أندية أبها وضمك والعين في دوري المحترفين؟
نجاحٌ لكل أهل المنطقة، سواءً المسؤولين، أو المواطنين، وأتمنى أن يستمر هذا النجاح، لما في ذلك من دعم لتطور المنطقة في جميع النواحي، الرياضية والاقتصادية وغيرهما.
17
كلمة أخيرة للأبهاويين.. ماذا تقول؟
نعدكم بالعمل المتواصل لجعل نادي أبها يصل إلى المكانة العالية التي يستحقها وتطمحون إليها، ونتمنى دعمكم لتحقيق ذلك.