> مقالات

هيا الغامدي
العين على “العين”!
2020-10-19



قبل أكثر من أربعين عامًا انطلقت الحركة الرياضية في منطقة الباحة إلا أن معظم أنديتها كالحجاز.. الباحة.. قلوة مكانك سر عدا “العين” العميد سابقًا الذي انطلق بسرعة الصاروخ بفضل مستوياته المميزة المتطورة المتصاعدة لدوري الأولى ومن ثم الصعود للممتاز وأصبح محط نظر واهتمام الجميع الذين بدأوا يتجهون بأنظارهم وأفئدتهم له بعد أن سرق الأضواء وقدم مستويات لافتة بالأولى وأنهى مشواره ثالثًا بعد الباطن والقادسية.
كنت أراقب منذ الموسم الماضي العين وما يقدم والآن معي الكثير! جميعنا نبحث عن توسيع قاعدة كرة القدم بالمملكة فهناك العديد من المناطق التي تزخر بالمواهب الشابة الكروية تحتاج إلى الصقل والظهور لتكون نواة انطلاقة حقيقية للكرة السعودية لآفاق أكبر مستقبلًا أندية ومنتخبات. المنطقة الجنوبية بدأت تظهر أنديتها على الساحة الرئيسة لكرة القدم “الأضواء” ضمك وأبها والآن العين “خامات” بكر فنية مواهب كروية بحاجة إلى صقل ورعاية وإبراز وللدعم السخي من رجالات المنطقة واهتمام ودعم الإمارة والأمير الدكتور حسام بن سعود من المهتمين بالشأن الرياضي وتكريم العين “سفير المنطقة” لدوري المحترفين، المنطقة تحتاج إلى التفاتة تخطيطية تطويرية كبيرة للنظر بشؤونها وأحوالها وهو ما تم مؤخرًا من خلال زيارة وزير الرياضة والنظر بالعوائق التي تواجهها وحلها، وأهم احتياجاتها من ملاعب ومرافق رياضية واكتشاف المواهب لدعم الأندية والمنتخبات.
العين لا يمثل “الأطاولة” وحدها بل رياضة الجنوب والباحة ويفترض أن يكون نموذجًا إيجابيًا للبقية للحذو حذوه، لتطوير المستويات والظهور بشكل مشرّف. من سوء حظ العين أن التقى البطل/ حامل اللقب ببداية المشوار لكن من حسن حظ “أبناء العمومة” أنه لم يكن بأفضل حالاته للنقص والغيابات وهذا لا يقلل من المستوى الرائع الذي قدمه الضيف الجديد انضباطيًا وتكتيكيًا والخروج بأقل الخسائر بالموقعة الكبرى، لم ترهبه كوكبة النجوم ولعب بندية وثقة عاليتين بالنفس والإمكانيات، كوكبة المواهب المحلية والمحترفة الجزائري نجم الوسط سفير تايدرلاعب منتخب الجزائر وأندية إنتر ميلان وبولونيا وساوثهامبتون الإنجليزي ومونتريال الكندي والنيجيري الجناح أمادو مونتاري والفنزويلي خوان بابلو لاعب ملقا الإسباني، وتعاقده مع الألماني مايكل سكيبة مدرب منتخب المانشافت تحت سن 20 عامًا ومنتخب اليونان وأندية هيرتا برلين وباير ليفركوزن وفرانكفورت وغلطة سراي... والأكيد أنه إضافة إلى الدوري وإلى العين أيضًا!
العين على “العين” الجميع يترقب هذا السفير المميز بالدوري والذي أتمنى أن يستمر طويلًا مؤثرًا ومتصاعدًا بمستوياته للصفوف الأمامية والتمثيل القاري لم لا؟!