2020-10-22 | 01:08

مدير إعلامي الفتح يتحدث عن الخطط بعد المهمة الجديدة
الضيف: هدفي المحتوى الإبداعي

الضيف:
هدفي المحتوى الإبداعي
حوار: عادل الدحيلان
مشاركة الخبر      

عاد محمد الضيف إلى نادي الفتح من بوابة المركز الإعلامي بعد مسيرة إعلامية حافلة، بدأها مع النموذجي قبل 13 عامًا مصورًا في منتدياته.
وفي حواره مع “الرياضية”، كشف الضيف عن أنه سيركز، بعد تسلُّمه مهمته الجديدة، على المحتوى الإبداعي، خاصةً في مواد الفيديو، من أجل تقديم محتوى جاذب.وأوضح أنه يسعى أيضًا إلى تعزيز التسويق الإعلامي باستغلال المتابعة الكبيرة لحسابات النادي لتحقيق عائد مادي أفضل.
01
بدايةً، حدِّثنا عن تحضيراتكم في المركز الإعلامي للموسم الجديد؟
بعد تسلُّمي مهمتي الجديدة، بدأت مع زملائي في المركز في وضع استراتيجية إعلامية، ترتكز على تحقيق التميُّز، وتسليط الأضواء على كافة ألعاب النادي، وليس كرة القدم فقط، وبإذن الله، سيرى الجميع نتائج عملنا على أرض الواقع.
02
ما جديدكم في المركز من ناحية تطوير المحتوى وطرق العرض في المنصات؟
سنركز في الفترة المقبلة على تعزيز الحضور الإعلامي في كافة منصات التواصل الاجتماعي للنادي، وعبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة من خلال تقديم محتوى إبداعي يحاكي التطور الذي يحدث في عالم الإعلام الحديث.
03
هل هناك إضافاتٌ في الخبرات سواءً على مستوى التحرير، أو التنفيذ لإنتاج هذه الفيديوهات؟
بالتأكيد، وسنسعى كذلك إلى الحفاظ على المكتسبات الموجودة في المركز الإعلامي، وتطوير محتوى المواد التحريرية، مع التركيز على إنتاج مواد فيديو تحمل طابعًا إبداعيًّا مختلفًا.
04
هل ستوحِّدون المحتوى في التغطيات، أم سيكون لكل منصة محتوى مختلف؟
كل حساب سيكون له أسلوب تفاعلي، بحسب جمهور المنصة، ففي عالم حسابات التواصل الاجتماعي يجب تقديم خامات جديدة، تكون جاذبة وذات صبغة إعلامية لافتة.
05
لماذا لا تستفيد المراكز الإعلامية من المتابعين باستثمار ذلك في الجانب الإعلاني وتحقيق عائد مادي؟
هذا فعلًا ما نسعى إليه حاليًّا، فالجانب الإعلامي يجب أن يكون مكمِّلًا ومواكبًا لأهداف النادي، ويزيد من دخله في الوقت نفسه.
06
قَدِمَت إلى المركز الإعلامي للنادي من العمل الإذاعي، هل سيكون الأمر سهلًا عليك مع اختلاف المجالين؟
الفتح بيتي، ففيه بدأت مسيرتي الإعلامية عام 2007 مصورًا عبر منتديات النادي، من ثم انطلقت للعمل في صحف عدة، وعام 2011 أصبحت منسقًا إعلاميًّا للفريق حتى 2017 العام الذي غادرت فيه إلى أستراليا مبتعثًا، إلى جانب استفادتي من نصائح والدي الذي كان داعمًا لي طوال مسيرتي.
07
هل لديكم الإمكانات التي تعينكم على تنفيذ خططكم؟
المهندس سعد العفالق، رئيس النادي، مهتم جدًّا بتطوير العمل الإعلامي، وأثق في توفيره كل ما يحتاج إليه المركز، وأنتهر هذه الفرصة لأشكره على ثقته بي، ويوسف الموسى، المشرف الإعلامي، وصالح المري، مدير المركز الإعلامي السابق.