2020-10-23 | 01:06

المضحي: أعود بـ 5 حقائب

المضحي:
أعود بـ 5 حقائب
حوار: أحمد الداود
مشاركة الخبر      

يزخر السفر بفوائد وذكريات عدة، وينطوي على قدر من التحديات. في هذا الحوار نقلب مع أحد الضيوف ذكرياته عن السفر، وضيفنا هذا الأسبوع المهندس عبد العزيز المضحي، رئيس نادي العدالة.
01
أول رحلة دولية في حياتك، أين كانت الوجهة وبرفقة مَن وماذا تتذكر عنها؟
كانت إلى ألمانيا. عمري آنذاك كان 15 عامًا. طالب في المرحلة المتوسطة، وسافرت ضمن برامج الكشافة في نادي العدالة. كانت رحلة لا تنسى. من أجمل ذكرياتي فيها زيارة مصنع سيارات “مرسيدس” ومشاهدة مباراة لفريق بايرن ميونيخ لكرة القدم.
02
بعض الناس يعشق السفر إلى درجة الإدمان.. ما السبب؟
الرغبة في كسر الروتين.
03
حينما تقطع تذكرة بغرض السياحة.. من تختار لمرافقتك؟
العائلة خياري الأول دائمًا.
04
مدينة من العالم قرَّرت ألا تعود إليها مرة أخرى، ولماذا؟
لا يوجد. كل رحلاتي موفقة.
05
رحلة سفر حزينة وكئيبة، ماذا حدث لك فيها؟
قبل 3 أعوام، سافرت في رحلة عائلية إلى مدينة صلالة العمانية. مكان رائع، لكن صعقني حينها نبأ وفاة الدكتور صادق العمران، نائبي في رئاسة النادي. واضطررت إلى ترك الأهل والأبناء والعودة إلى الأحساء، عبر رحلة ترانزيت شاقة، للمشاركة في العزاء، ومن ثم السفر مجددًا إلى عمان.
06
أهم ما تحمله في حقيبة سفرك.. وأهم ما تعود به؟
أهم ما أحمله مصحف صغير الحجم، وبدلات رياضية لممارسة التدريبات اليومية. وأهم ما أعود به الهدايا. أسافر، عادةً، بحقيبة واحدة وأعود بخمس مليئة بالهدايا.
07
رحلة مع العائلة وأخرى مع الأصدقاء.. ما الفرق؟
الرحلة مع العائلة جميلة لكنها تتطلب جهدًا إضافيًّا بحكم وجود الأطفال. أما الرحلة مع الأصدقاء فأكثر حرية وأقل مجهودًا.