2020-10-24 | 23:38

الممثل المصري يكشف عن كواليس أسود فاتح.. ورأيه في هيفاء وهبي
سلامة: سيف أجبرني على الوشم

سلامة:
سيف أجبرني على الوشم
حوار: حنان الهمشري
مشاركة الخبر      

أبدى شريف سلامة، الممثل المصري، سعادته بردود فعل الجمهور مع شخصية سيف في مسلسل “أسود فاتح”، موضحًا أنه ما زال يشعر برهبة الوقوف أمام الكاميرا.. موضوعات كثيرة كانت محور حديثنا التالي معه.
01
كيف رأيت شخصية سيف في “أسود فاتح” عند عرضه عليك؟
سيف شخصية غريبة وردود أفعاله غير متوقعة فهو شخص ذكي ويسعى إلى تحقيق أهداف محددة، وتربطه علاقات مع معظم شخصيات العمل التي يتدخل في تفاصيل حياتها ويتحكم بأفكارها فرأيته شخصية جديدة تمامًا لم أقدمها من قبل وتحمل تحديًا من نوع ما فدرستها جيدًا، وبذلت مجهودًا لرسم جميع التفاصيل المتعلقة بها قبل التصوير، والحمد لله ردود فعل الجمهور كانت على مستوى المجهود المبذول.
02
ماذا عن “اللوك” الذي ظهرت به في المسلسل؟
عملت على الشكل الخارجي للشخصية مع المخرج كريم العدل والمؤلف واتفقنا على كل التفاصيل فقد رسمت وشمًا على يدي وارتديت حلقًا في الأذن، إلى جانب أنني أطلقت لحية خفيفة منذ بدء التحضير للمسلسل لأُقنع نفسي بالشخصية ولتحظى بالمصداقية لدى الجمهور فتفاصيل الشكل الخارجي مهمة مثل الأداء، ولا بد من أن يكون هناك تناغم بينهما.
03
هذا أول عمل بجمعك بالفنانة هيفاء وهبي.. فكيف كانت التجربة؟
سعيد بالتجربة وهذا العمل بشكل خاص بالفعل أعدّه خطوة مهمة في مشواري الفني، فالفنانة هيفاء جميلة وشاطرة تحترم فنها وتتمتع بروح نقية، والشخصية جديدة وهي قدمتها ببراعة، أما كريم العدل المخرج فهو مخرج متميز ملم بأدواته، ويرسم حدودًا وأبعادًا للشخصيات ويعلم ماذا يريد من الفنان ولا يرضى بأقل مما يريد فكانت تجربة مثمرة لنا جميعًا.
04
يرى الكثير من الفنانين المنصات الرقمية اليوم هي المستقبل ويرحبون بعرض أعمالهم عليها فماذا عن شريف سلامة؟
هي بالفعل المستقبل فأصبح بإمكانك مشاهدة المسلسل في التوقيت الذي يتناسب وظروفك الحياتية، التي تختلف من شخص إلى آخر بالعكس أنا أعتقد أنها ستعطي فرصة أكبر لمشاهدة أكبر للعمل بعيدًا عن شاشة التلفزيون وتكدس الأعمال الدرامية وعدم قدرة المشاهد على متابعة العمل الدرامي كاملًا.
05
دائمًا ما تعترض على سؤالك حول أصعب مشهد صورته؟
لا يوجد ما يسمى مشاهد صعبة وأخرى سهلة، فإنني أترك نفسي للشخصية وهي التي تتعامل فإذا كان هناك مشهد بانفعال شديد وآخر بطيء تكون درجة الصعوبة واحدة، فأنا أبحث دائمًا عن الباعث الحقيقي الذي يدفع الشخصية لارتكاب أفعالها.
06
سبق أن تعاونت مع نجوم كبار مثل نور الشريف ومحمود عبد العزيز وعادل إمام.. فماذا تعلمت منهم؟
بالتأكيد الوقوف أمام عمالقة الفن مثل الراحلَين نور الشريف ومحمود عبد العزيز في حد ذاته استفادة فقد تركا فراغًا كبيرًا بعد رحيلهما والجمهور افتقد أعمالهما أيضًا الزعيم عادل إمام من العلامات الفارقة في مشواري الفني إذ إنني تعاونت معه وأنتظر أعماله دائمًا، وأتمنى العمل معه مرات عدة فهو مدرسة فنية تتعلم منها الأجيال ويشرفني الوقوف أمامه.
07
قدمت البطولة المطلقة والجماعية.. فأيهما تفضل؟
لا أنظر إلى الأمر على هذا النحو لأنني بطل في كل الأعمال التي أشارك فيها سواء كانت بطولة مطلقة أو جماعية فقوة العمل هي الفيصل، وأنا لست من الفنانين الذين يفضلون الدور من الجلدة إلى الجلدة وبالنسبة إلى البطولات الجماعية لها مميزات وهي تشبه المباراة الفنية وإذا عدنا بالذاكرة إلى أفلامنا القديمة لوجدنا رشدي أباظة وصلاح ذو الفقار وعمر الشريف وعبد الحليم حافظ وغيرهم من نجوم الزمن الجميل يعملون مع بعضهم بعضًا علمًا بأن لكل منهم نجوميته وأفلامه الخاصة.
08
وهل ترى نفسك تسير في الطريق الصحيح؟
لم أقدم عملًا وندمت عليه أنا أجتهد في عملي، وأحاول أن أقدم للناس أفضل ما عندي، وأحرص دائمًا على تطوير نفسي وما زلت أتعامل مع الفن بروح الهواية والحب.
09
على الرغم من مشاركتك في الكثير من الأعمال الفنية إلا أننا حتى اليوم لم نسمع عن خلافات سارت بين شريف سلامة وفنان أو فنانة أخرى.. هل أنت شخص دبلوماسي؟
أنا أعلم جيدًا ما هي حدود علاقتي بالآخرين، وبحكم أنني من أسرة فنية فشقيقتي منال سلامة الفنانة وزوجتي داليا مصطفى ممثلة أيضًا، فعلاقة الصداقة تربطني بمعظم الوسط الفني ولا أبالغ في ذلك أبدًا، فهناك فنانون لم أعمل معهم على المستوى المهني لكن تربطني بهم علاقة صداقة قوية جدًا وأيضًا كل من عملت معهم أكن لهم الحب والاحترام.
10
إذًا وبعيدًا عن الدبلوماسية.. هل تتدخل في اختيارات زوجتك الفنية؟
منذ أن قررنا الارتباط أصبح لنا مبدأ نعيش عليه معًا، وهو ألا يتدخل أحد منا في اختيارات الآخر لكننا نأخذ آراء بعضنا ونتناقش في الأعمال المعروضة علينا وفي النهاية صاحب العمل هو الذي يمتلك القرار الأخير وهذا لأن لكل منا أفكاره وطموحاته الفنية التي يتمنى أن يصل إليها ولا أستطيع أن أفرض على زوجتي شيئًا لا ترغبه، لأنها فنانة ولديها خبرتها التي يمكن على أساسها اختيار الأنسب لها وأنا أثق فيها وأحترم اختياراتها، فالتفاهم هو أساس النجاح في العلاقة الزوجية، ومن دونه مستحيل أن تستمر حتى لو كان الطرفان يصران على ذلك، ونحن والحمد لله متفاهمان.