2020-10-25 | 23:10

واتساب.. هم

واتساب..
هم
مشاركة الخبر      

الأقـدار تبعـد حـي عـن حـي هــذي هي
لكن غيبة الطيـب ثقيلـة علـى أخوانـه
ابـن حامد ليـا غـاب كـن الريـاض خـلـي
لـــو أن الـرياض أربـع مـلايـيـن سـكـانه

أغايب ما أبي بعض العرب تكتشف خافيّ
على شان راع الهـرج ما يسـرج حصانه
وأنا والله إنّـــي محتمـلـهـا دبـــل وثــــريّ
الأخلاق خـربــانــه والأوضـاع تـعـبـانــه