> مقالات

مساعد العبدلي
نهائي.. فخم.. سوبر
2020-10-29



استحق الهلال والنصر نيل شرف الوصول للمباراة النهائية للتنافس على “أغلى” الكؤوس “وأفخمها”.. كأس خادم الحرمين الشريفين.
ـ الهلال استفاد من درس مباراة “الدوري “واحترم فريق أبها الذي تعادل معه “دوريًّا “وتعامل بشكل مختلف في لقاء الكأس فكانت بداية هجومية هلالية “أنهت “الأمور مبكرًا و”أحبطت “أي محاولات أبهاوية لإحداث المفاجأة.
ـ مباريات الكؤوس لا تحتاج “دومًا “للمستوى الفني، إنما “الأهم “تحقيق الفوز وإذا حضر المستوى مع النتيجة فهذا الأجمل في كرة القدم وهو ما فعله الفريق الأزرق وتأهل “في أمر غير جديد ولا غريب “للنهائي في خطوة هامة نحو لقب محلي جديد.
ـ الهلال لم يحضر أمام أبها “بكامل قوته “فقد احتفظ المدرب رازفان بنجمي الفريق “جوميز وسلمان الفرج “على دكة البدلاء وأشركهما عندما بات قريبًا من حسم المباراة في خطوة لإعدادهما “بشكل تدريجي “كعنصرين أساسيين... الهلال سيزداد قوة بحضور الارجنتيني فييتو.
ـ النصر “تغلب “على ظروفه “خارج “الملعب وحضر الفريق بشكل لافت “داخل “الملعب ونجح في تجاوز المستضيف المتطور الصعب “الأهلي “وتأهل النصر “بجدارة واستحقاق “للمباراة النهائية.
ـ الأهلي “المستضيف “بدأ المباراة بشكل جيد وتقدم مبكرًا لكن الأهلاويين تراجعوا “وربما تساهلوا “أو بمعنى أدق “لم يحترموا “منافسهم واعتقدوا أنهم يواجهون النصر الذي “خسر “أول جولتين في الدوري.
ـ بل إن مدرب الأهلي السيد فلادان قال قبل المباراة “أعتقد أن الفوز على النصر سيكون أسهل هذه المرة”، هذا الشعور انتقل للاعبي الأهلي وتأكد الشعور بعد التقدم المبكر، وهو ما رفضه لاعبو النصر وقلبوا الأمور وتأهلوا للنهائي الأغلى والأفخم.
ـ النصر استعاد “شيئًا “من قوته بعودة حمد الله وبيتروس ومارتينيز، وهذا الثلاثي “مع بقية زملائهم “كان لهم دورًا فاعلًا في السيطرة على كثير من أجزاء المباراة لدرجة أن النصر “وهو متأخر في الشوط الأول “كانت نسبة استحواذه 60 في المئة وهذا يعكس التفوق النصراوي.
ـ النصر “انتصر “على الظروف “النفسية “قبل المباراة وأعني ما حدث للفريق بعد خسارتي الدوري.. تفاقمت الظروف وتجددت إصابة مايكون قبل البداية بدقائق ثم تضاعفت بإصابة عبدالفتاح عسيري بعد دخوله بدقيقتين فقط.
ـ على الرغم من ذلك تغلب النصراويون على ظروفهم وأوضاعهم، وربما يساهم هذا الفوز والتأهل للنهائي في إحداث “هدوء “يساعد في إعادة ترتيب الأمور وعودة الفريق إلى وضعه في منافسات الدوري.
ـ مبروك للهلال والنصر تأهلهما للنهائي الأغلى والأفخم، وكذلك تأهلهما لمباراة كأس السوبر.. ومبروك لنا بتأهل الفريقين “الأفضل”.