2020-11-03 | 02:19

الدولي المصري السابق يكشف عن حقيقة حديثه مع المدافع الجديد
متعب: نصحت حجازي بالاتحاد

متعب: 
نصحت حجازي بالاتحاد
حوار: حسين الخيواني
مشاركة الخبر      

خاض المصري عماد متعب، لاعب منتخب مصر الأول لكرة القدم سابقًا، تجربتين احترافيتين في الملاعب السعودية يفصل بينهما عشرة أعوام.
وكانت التجربة الأولى لمتعب الشهير بـ«العمدة» في الملاعب السعودية عبر بوابة الاتحاد، التي تمكن فيها من تحقيق لقب الدوري السعودي، إلا أن هذه التجربة انتهت بإصابته بقطع في الرباط الصليبي، أما التجربة الثانية فكانت في صفوف فريق التعاون.وفي حواره مع «الرياضية» أوضح عماد متعب أنه نصح مواطنه أحمد حجازي، مدافع فريق الاتحاد الأول لكرة القدم، بخوض التجربة الاحترافية في النادي الغربي، خاصة أنه لا يجد فرصة للعب في إنجلترا، وبيّن أن وجوده مع نادٍ كبير مثل الاتحاد أمر مهم بالنسبة له حتى على صعيد المنتخب المصري. وتمنى المهاجم المصري السابق أن يحقق الزمالك لقب دوري أبطال إفريقيا، محذرًا لاعبيه من الرجاء المغربي خاصةً بعد عودة المصابين.
01
كيف ترى مستويات الأندية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد؟
التجهيزات اختلفت من فريق لآخر في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، فهناك أندية واجهت أزمات مع هذا الوباء وأصيب عدد من لاعبيها، ولذلك من الطبيعي استعدادها مختلف عن ما سبق لعدم جاهزية اللاعبين ووجودهم مع الفريق، وهناك أندية أخرى استفادت من التوقف وعدلت ظروفها، وعدلت الأخطاء السابقة وظهرت بمظهر جيد.
02
تبّقت للزمالك مباراة أمام الرجاء المغربي ليصبح نهائي دوري أبطال إفريقيا مصريًا.. فكيف ترى حظوظ الزمالك؟
الزمالك مؤهل بشكل كبير للفوز وتخطي نصف النهائي، خاصةً بعد فوزه في مباراة الذهاب بهدف نظيف خارج أرضه، وهذه فرصة ذهبية لحصول فريق مصري على بطولة إفريقيا، بعد غياب طويل عن تتويج فريق مصري، ولكنني أحذر الزمالك بأن مباراة الإياب ستكون صعبة، والرجاء كما هو معروف يملك لاعبين مميزين وسيعودون من الإصابات وهم جاهزون، ويجب على الزمالك التركيز، وبصفتي مصريًا أتمنى أن يكون النهائي مصريًا، وبعد ذلك أتمنى تتويج الزمالك باللقب.
03
كيف تصف تجربتك في الدوري السعودي؟
دون مجاملة أو زيادة في الكلام أو تلميع، أرى أن الدوري السعودي دوري ممتع جدًا، وأنا شخصيًا خضت تجربتين، الفارق الزمني بينهما 10 أعوام، كانت الأولى في الاتحاد، واللعب في نادٍ كبير مثله مفخرة، وحققت معه لقب الدوري السعودي وكانت تجربة جميلة حقًّا.
أما التجربة الثانية فكانت في عام 2018 مع نادي التعاون، الذي تشرفت باللعب في صفوفه، وتمنيت أن تكون تجربة ناجحة، ولكن الظروف منعت ذلك.
04
وما الفرق بين الدوري السعودي والمصري من وجهة نظرك؟
لا أرى أن هناك فرقًا يذكر، وبالعكس هناك تقارب كبير جدًا سواء على صعيد الأندية، لما تملكه من احترافية والتزام، أو على الصعيد الجماهيري، فكلا البلدين لديهما الجماهيرية نفسها والمتابعة والشغف الكروي، إضافة إلى وجود لاعبين موهوبين ومحترفين على المستوى نفسه، حتى على الصعيد الفني من المدربين.
05
كيف تصف التجارب المصرية في الدوري السعودي في الفترة القريبة الماضية؟
نتحدث عن حسين السيد في الاتفاق وعصام الحضري في التعاون ومؤمن زكريا في الأهلي، الذي أتمنى له الشفاء العاجل، كانت تجارب ناجحة وهي امتداد لنجاح التجارب في السابق، وكل واحد له شرف المشاركة وهذا نصيب، فبعضهم قد يتوفق وبعضهم لا تخدمه الظروف.
06
ما رأيك في صفقة انتقال أحمد حجازي إلى الاتحاد؟
تحدثت مع اللاعب عن انتقاله إلى نادي الاتحاد، قلت له قد تكون الظروف سببًا في تغيير مساره، خاصة أنه لا يجد الفرصة للمشاركة في إنجلترا واللعب في تشكيلة الفريق، وأنا أعد حجازي من أفضل الأسماء المصرية في خانة الدفاع في الوقت الراهن، وأعتقد أنه يبحث عن فرصة اللعب وانتقاله إلى نادي الاتحاد هو انتقال إلى أحد أعمدة الدوري السعودي وكبارها، واللعب لنادي الاتحاد أمر عظيم خاصة أنه يملك جماهيرية كبيرة وشعبية جارفة.
07
ماذا قلت لحجازي عندما تحدث معك عن مفاوضات الاتحاد؟
بالتأكيد نصحته بالتوقيع وشرحت له الوضع، وقلت له أنت ذاهب لنادٍ كبير ودوري قوي فنيًا وجماهيريًا، وتحدثت له بما أعرف عن الدوري السعودي وقوته وجماهيريته، وقلت له هذه خطوة قوية لك وستستفيد منها فنيًا ومهمة للحضور مع المنتخب المصري، وأتمنى أن تكون أيضًا بدايتك مع بداية عودة اتحاد جدة للواجهة.
08
كيف ترى مستوى الاتحاد في آخر موسمين؟
في الحقيقة هذا ليس مكان الاتحاد ولا يليق به ولا بجمهوره البقاء في مؤخرة الترتيب، ولكن ناديًا كبيرًا مثل الاتحاد قادر على العودة بإذن الله بوقفة جمهوره ورجاله.
09
في رأيك ما الخلل الذي يجعل الاتحاد متراجعًا بهذا الشكل؟
اللعب في الأندية الكبيرة يحتاج لاعبين يتمتعون بشخصيات معينة، وكما تعلم الاتحاد نادٍ كبير ينافس على جميع الجبهات، لو استوعب اللاعبون الذين يلعبون هذا الأمر، والمشكلة في عدم الاستيعاب، وأتمنى من إدارة الاتحاد واللاعبين استشعار أهمية النادي وجماهيره التي تضع الألقاب نصب أعينها، والأمر يعود إلى نوعية اللاعبين، وأتمنى ألا يكون هناك أمور مالية متأخرة، لأن هذا الأمر يؤثر في اللاعب.
10
هل عانيت من هذه الظروف المالية مع الاتحاد في فترة احترافك؟
لا أبدًا، وبالنسبة لي لم تتأخر علي الإدارة في مستحقاتي حتى مع الإصابة، وكان احترافي في عهد إدارة منصور البلوي، ولم يتأخروا علي أبدًا.
11
كيف ترى تجربة المحترفين الأجانب السبعة في الدوري السعودي؟
أراها تجربة مفيدة وناجحة، وقد تكون هناك إشكالية في اختيار اللاعب السعودي في التشكيلة، ولكن في النهاية كل دولة لديها منظومة إدارية تستطيع أن تزن الأمور، والسعودية دولة قوية ومحترمة وتملك جهازًا رياضيًا قويًا وترى الصالح.
ونحن في مصر مثلًا نبحث عن زيادة عدد اللاعبين في الدوري من داخل القارة، ولا شك بأن الأجانب مهمون في أي دوري في العالم.
12
ولكن الآراء الفنية تتجه إلى أن زيادة عدد المحترفين الأجانب تؤثر سلبًا في اختيار اللاعبين لتشكيلة المنتخب السعودي؟
أتفق أنها قد تكون سلبية في أوقات، ولكن بالمجمل ليس بالضرورة، فقد يضم الفريق لاعبين مميزين يستطيعون مقارعة الأجنبي على المركز، وهناك أمر آخر وهو أن الدكة ستكون مليئة باللاعبين السعوديين، وهناك في كل فريق أربعة لاعبين أساسيين ليسوا أجانب، واللاعب الأجنبي يرفع من مستوى اللاعب السعودي.
13
برأيك من سيحسم لقب الدوري السعودي؟
لا أستطيع التخمين، ولكن ما هو معروف ومعتاد أن المنافسة بين الأندية الأربعة الكبيرة: الهلال والاتحاد والأهلي والنصر، ولا أعتقد أنها ستكون لغيرهم، مع العلم أن وجود سبعة محترفين جعلت المنافسة قوية ومفتوحة على جميع الاتجاهات، ولكن لا أتوقع أن تخرج عن الأربعة الكبار، لأنها تملك النفس الطويل.