|
د. حافظ المدلج
تصريح ولي العهد
2020-11-14
استمعنا بإنصات لكلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في انطلاق الدورة السابعة لمجلس الشورى، حيث أوضح فيها مواقف “السعودية العظمى” من مختلف القضايا الداخلية والخارجية، ثم أكد أن الأولوية المطلقة للمواطن السعودي الذي يحتل أهمية قصوى أوصى بها أعضاء المجلس، ثم جاء بعد كلمة الملك “تصريح ولي العهد”.
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يعترف بلغة الأرقام التي يجيدها ويتقنها ويتحدث دوماً بها، فتحدث عن الزيادة المطردة في الناتج المحلي غير النفطي وتناقص معدلات البطالة، رغم الظروف الاقتصادية التي فرضتها جائحة “كورونا”، هذا فيما يتعلق بالجوانب السياسية والاقتصادية، فماذا عن الشأن الرياضي في “تصريح ولي العهد”.
بشكل عام أكد “ولي العهد” أن نسبة المواطنين الممارسين للرياضة ارتفعت خلال 4 سنوات من 13 في المئة إلى 19 في المئة، وأن مساهمة القطاع الرياضي في الناتج المحلي قد ارتفعت خلال عامين بنسبة 170 في المئة، وبشكل خاص تحدث سموه عن اتحاد السيارات الذي نجح في عامين بتنظيم بطولتي فورمولاE & رالي دكار، وفي العام القادم سينظم فورمولا1، وفي كرة القدم تم رفع القيمة السوقية للدوري السعودي ليصبح الأغلى في المنطقة، ومن أعلى 20 دوريًّا في العالم، مع التأكيد على العمل لتحقيق أهداف مماثلة في بقية الألعاب، ولعل تفسير ذلك يوضح سعي “الرياض” لاستضافة أولمبياد آسيا 2030، فطموحنا أصبح يعانق عنان السماء، فقد أصبحنا في “وطن الأحلام” نرى البعيد قريباً والخيال واقعاً، وزاد طموحنا بعد “تصريح ولي العهد”.

تغريدة tweet:
كان في “تصريح ولي العهد” وضوح وشفافية تؤكد بالأرقام والحقائق سعي الدولة الدؤوب لتوفير أعلى مستويات الرفاه وجودة الحياة للمواطن والمقيم، فقد أوضح سموه أن “السعودية” تشهد نقلة نوعية في قطاعات جديدة وواعدة مثل الرياضة والترفيه والسياحة والثقافة، وتلك القطاعات معنية برفاه المجتمع ورفع جودة الحياة كأهم أهداف رؤية 2030، والدولة أيدها الله تسعى إلى رفع كفاءة الأجهزة المعنية ودعم صندوق الاستثمارات العامة إلى تنويع إيراداتها، معتمدة ـ بعد الله ـ على سواعد أبنائها من الجنسين، ويقيني أن شباب الوطن أهل لهذه المسؤولية الملقاة عليهم، فقد وصف “ولي العهد” همتهم بأنها تشبه “جبل طويق”، ولذلك سينجحون في تحقيق أهداف “الرؤية” رغم الظروف بإذن الله، وعلى منصات ولي العهد نلتقي..