2020-11-20 | 01:21

أزمة المتاجر

صورة التقطت الثلاثاء الماضي لعامل يدلف إلى متجر للتذكاريات في مانهاتن تغطي واجهته لوحات تحذيرية من كورونا             (الفرنسية)
صورة التقطت الثلاثاء الماضي لعامل يدلف إلى متجر للتذكاريات في مانهاتن تغطي واجهته لوحات تحذيرية من كورونا (الفرنسية)
مشاركة الخبر      

ينظر أكم إسلام، البائع في محل هدايا تذكارية في نيويورك، إلى الأرصفة الفارغة، ويقول لـ “ذا نيويورك تايمز”: “انظر هناك. تايمز سكوير يبكي. إنه فارغ للغاية”.
وعادةً، لا يشتري سكان المدينة من متاجر الهدايا التذكارية، المجهزة بالبطاقات البريدية وسلاسل المفاتيح والمجسمات الصغيرة لتمثال الحرية. لذا، تعتمد على القادمين من الخارج.
وتقول عيشة مصفا، مديرة متجر هدايا آخر “إنه أمر سيئ في كل مكان في المدينة، فيما لا يزال بإمكان شركات أخرى مثل المطاعم الاعتماد على السكان المحليين”. ووفقًا لتقرير الصحيفة، الذي بدأ بعبارة “محرك اقتصاد المدينة ينفد من الغاز”، وفرت صناعة الضيافة في نيويورك نحو 400 ألف وظيفة واجتذبت 46 مليار دولار من الإنفاق السنوي، قبل الجائحة.