2020-11-21 | 02:11

الفعاليات على مدار 8 ساعات.. التطعيس يتصدرها.. والطرب يختتمها
منتجع خبيب الريم.. الترفيه بين الرمال

صورة التقطت من فعالية التطعيس على الرمال بركوب الدبابات في منتجع خبيب الريم الترفيهي الذي يبعد 80 كيلومترًا عن مدينة الرياض (صورة خاصة بالرياضية)
صورة التقطت من فعالية التطعيس على الرمال بركوب الدبابات في منتجع خبيب الريم الترفيهي الذي يبعد 80 كيلومترًا عن مدينة الرياض (صورة خاصة بالرياضية)
الرياض ـ رياض المسلم
مشاركة الخبر      

تحوَّلت منطقة صحراوية، تبعد 80 كيلومترًا غرب الرياض، يُطلق عليها “خبيب الريم”، كانت تشكِّل موقعًا نادرًا لنوع من الغزلان، يُعرف بالريم، وسُمِّي المكان نسبةً إليه على طريق الحجاز، إلى موقع ترفيهي واسع “منتجع خبيب الريم الصحراوي”، حيث حوَّله ملَّاكه إلى مكان لتنظيم الفعاليات كل يوم جمعة أسبوعيًّا عبر تقديم عشرات الأنشطة الترفيهية على مدار ثماني ساعات.
“الرياضية” تجوَّلت في فعاليات منتجع خبيب الريم الصحراوي، التي تنظِّمها شركة واحة للفعاليات، من الـ 03:00 عصرًا إلى الـ 11:00 مساءً، وتكون البداية بممارسة لعبة “التطعيس” بالسيارات المخصَّصة للرمال، والدبابات الصحراوية، ثم تنطلق فعاليات تدريب اليوجا، والرماية، ومسابقات التصويب، ولعبة الورق، وغيرها من الفعاليات المتنوعة، قبل أن يُختتم اليوم الترفيهي بحفلة طرب.
وفي حديثهم لـ “الرياضية”، أوضح القائمون على المنتجع، أن “الفعاليات تخضع لكافة الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، إذ يقل عدد الحضور عن 50 شخصًا، أما أسعار التذاكر، فتصل إلى 680 ريالًا، تشمل الإقامة، والألعاب الترفيهية، والوجبات الخفيفة والعشاء، وكل الفعاليات المتاحة”.
وأشاروا إلى أنهم يحرصون على التنويع في الفعاليات كل أسبوع من خلال تقديم أنشطة جديدة، مثل الطيران الشراعي، والدراجات.