|
عبدالكريم الزامل
النصر يعود بالاستقرار
2021-01-01
بعد أسبوع تنتهي مهلة إصدار شهادات الكفاءة المالية للأندية السعودية المحترفة، والنادي الذي لا يتمكن من الحصول على تلك الشهادة التي أقرتها وزارة الرياضة لن يستطيع تسجيل لاعبين محترفين في الفترة الشتوية، التي تُفتتح يوم الإثنين الموافق الحادي عشر من هذا الشهر.
أكثر الأندية تُعاني من الالتزامات المالية الكبيرة، وبالتحديد الأندية الأربعة الجماهيرية، وهي الأحوج للتغيير المحدود إما للاستبدال أو لتعويض المصابين، كما هو حال النصر بعد خسارة لاعبه الكوري كيم بسبب الإصابة، التي أنهت موسمه مع النصر.
الأهلي يبحث عن الإضافة لدعم دفاعه الضعيف لينافس على بطولة الدوري، والهلال يسعى لاستبدال عمر خربين، فيما الاتحاد يحاول استبدال مهاجمه ‏ألكسندر بريجوفيتش، وتلك التغييرات مكلفة وتحتاج لشهادة الكفاءة المالية، وعلى ما يبدو أن تلك الأندية تملك القدرة على استخراجها.
في المقابل النصر يبقى هو الأحوج لتعويض غياب لاعبه الكوري المصاب بمهاجم في ظل سوء أداء حمد الله، ومما يزيد الحاجة للتعاقد هو وضع الفريق المحرج في سلم الدوري، الذي يتطلب دعمًا واستقرارًا في نفس الوقت، بحيث التغيير يكون على نطاق محدود، فالفريق يملك الإمكانات الفنية المتميزة المتمثلة في نجومه، إلا أن المدرب السابق ومعه المشرف المستقيل تسببا في هدم منظومة الفريق الانضباطية والفنية والبدنية، وكان نتيجة ذلك تلقي خسائر بشكل لم يسبق أن واجهها الفريق منذ تأسيسه.
الآمال النصراوية معلقة بعد الله على الرمز الداعم الأمير خالد بن فهد، لإنقاذ الحالة المادية المتردية التي تسبَّبت فيها إدارة النادي والاكتفاء فقط بتسديد الالتزامات المالية التي تقارب الستين مليونًا لأجل حصول النصر على شهادة الكفاءة المالية، والاكتفاء بتسجيل لاعب بديل للكوري المصاب، وطرح الثقة في المدرب الكرواتي هورفات لحاجة الفريق أكثر للاستقرار بعد صيف ساخن من التعاقدات.
الاستقرار فقط كفيل باستعادة النصر توهجه بعد إبعاد المدرب فيتوريا، العودة تحتاج إلى صبر وتروٍ، لتعزيز الثقة في اللاعبين والكوادر الإدارية والفنية، لامتلاك الفريق الإمكانات التي تؤهله إلى المنافسة لا الهبوط وفوزه أمام الفيصلي بداية عودة ثقة.
شهادة الكفاءة المالية إجراء صحيح ومهم لتقويم العمل المالي بالأندية، إلا أنها جاء توقيتها مفاجئًا للجميع، وكان على الوزارة أن تعلن عنها في وقت مبكر، وتقيم ورشة عمل توضح المعايير وأهمية تطبيقها، لتتمكن الأندية من تنظيم مصروفاتها المالية بوقت كافٍ.وعلى دروب الخير نلتقي،،،