2021-01-04 | 23:01

الحكم الدولي السابق يروي قصة هدف مايكون.. ويتحدث عن الشكوى
المهنا: الصداع أصاب أسرتي

المهنا: 
الصداع أصاب أسرتي
حوار: ماجد التويجري
مشاركة الخبر      

حكم سعودي دولي، ويعد من أبرز الحكام في منطقة الخليج، بدأ التحكيم في المنطقة الشرقية عام 1976م، وتدرج إلى حكم ساحة في عدد من دورات الخليج ونهائيات كأس آسيا، كما يُعد أكثر حكم سعودي يقود مباريات داخلية وخارجية، وسبق له أن تولى رئاسة لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم.. عمر المهنا الحكم الدولي السابق في حواره مع “الرياضية” يفسر ما قاله عن الهدف الملغى للبرازيلي مايكون مدافع النصر، مبينًا أنه كان يسعى إلى تنوير المشاهد، كاشفًا أن الشكوى المقدمة ضده لم تصل.
01
ما قصة مايكون النصر بالضبط؟
لا توجد قصة كل ما في الموضوع أننا حللنا حالة تحكيمية أمامنا وفي القانون ولا شيء غير القانون، باختصار الحديث يتركز على هدف ملغى هل هو صحيح أم تسلل؟ وفي القانون اليد والذراع لا تؤخذان في حالات التسلل.
02
الاستديو التحليلي التحكيمي الذي كنت موجودًا فيه لم يكن استديو مباراة الفيصلي والنصر فما الذي جعلك أنت والزميل طارق الحماد تعودان إلى مباراة ماضية؟
هذا صحيح ونحن عدنا إلى الحالة بناء على تغريدات لرئيس لجنة الحكام أكد من خلالها عدم صحة الهدف.
03
وماذا كان رأيك أنت عندما كنت في الاستديو التحليلي التحكيمي لمباراة الفيصلي والنصر؟
أنا لم أكن موجودًا في هذا الاستديو بل وقتها كنت في مباراة الهلال والشباب.
04
ألم تكن في غنى عن الدخول في هذه الزاوية ولا سيما أنك كنت الرئيس الأسبق للجنة الحكام؟
أنت تعلم أنني محلل تحكيمي في القناة السعودية الرياضية ومن حقهم أن يطلبوا مني أن أقدم رأيي القانوني في أي لقطة.
05
لكن هذه اللقطة أصبحت من الماضي؟
هذا صحيح ولكن الحاضر يقول إنني يجب أن أتجاوب مع المذيع وفريق الإعداد وأكون على استعداد للرد على أي تساؤل وأي لقطة يطلب مني تحليلها.
06
كنت فعليًا تحكي بالقانون ولكن هل توقعت كل هذا الضجيج الإعلامي الكبير حول تحليلك للقطة الهدف؟
بكل أمانة لم أكن أتخيل أو أتوقع بل وصل الموضوع إلى أبعد من ذلك وهو الدخول في النوايا والتشكيك في الذمم وأنا موجود في الوسط الرياضي منذ عام 1402 هـ ولم ولن أمارس هذا الدور لأننا في النهاية كبشر مراقبون من الله عزل وجل، وقدوتنا حاليًا في هذا الموضوع وإن كانت قاعدة ثابتة هو عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة الذي يقدم عملًا كبيرًا للنهوض والارتقاء بالرياضة عندما قال في لقاء فضائي انتقد كما تشاء حتى ولو انتقدتني أنا شخصيًا لكن لا تشكك ولا تدخل في الذمم، هذا هو الكلام والمبدأ والقاعدة نقطة من آخر السطر وأنا لا يمكن أن أرضى على نفسي ولا على غيري في عملية التشكيك في الذمم وأنا معروف بحبي وإخلاصي للمجال التحكيمي على مدار التاريخ.
07
أعلم جيدًا أنك لست موجودًا في عالم تويتر لكن هل توقعت كل هذا الضجيج وأن تكون ترندًا لمدة تصل إلى 48 ساعة؟
لا والله لم أتوقع ولا أعرف الترند أصلًا حتى عندما اتصل بي ابني عبدالعزيز وقال لي إنك ترند سألته ما معنى الترند رد بأن اسمي متداول فرفعت يدي إلى السماء سائلًا الله أن يكون بالخير وأن يكتب لنا الخير، على الرغم من أن عندي قناعة بأن الشر يأتي من “تويتر” أكثر من الخير، فالابتعاد عنه بركة بالأخص داخل معشر الحكام، وكنت دائمًا أقولها للحكام.
08
تمنيت بأن الزميل طارق الحماد لم يفتح معك هذا الموضوع أصلًا؟
الموضوع لا يدخل في إطار أمنية من عدمها والزملاء في القناة شاهدوا تغريدات رئيس اللجنة وأحبوا أن يكون هناك توضيح وتنوير للمشاهد وهذا من حقهم.
09
تعرضت إلى الصداع من هذا الموضوع؟
بالنسبة لي لم أصب بالصداع والذين تعرضوا لذلك هم ابني وبقية الأسرة.. مشكلة الإعلام الرياضي الأساسية أنه لا يقيمك في رأيك في الحالات بل عن طريق ميولك وماذا تشجع.
10
وأنت ماذا تشجع؟
لا يوجد رياضي من دون ميول والكل يعرف أنني من عشاق النهضة وأفتخر بذلك.
11
اللجنة بصدد تقديم شكوى عليك للجهات المختصة هل هذه حقيقة أم خيال؟
لم يصلني شيء حتى الآن لكنني عرفت أن هناك أشخاصًا داخل اللجنة يعملون على إتمام هذا الإجراء.
12
إذا افترضنا أنهم قدموا شكوى هل تتوقع أن تتعرض إلى عقوبة؟
الكلام الذي هم جالسون الآن يفسرونه ليس ما قصدته على الإطلاق، بل أنا فسرت حالة أمامي وثقتي بالله أولًا وقبل كل شيء، ثم بنفسي ليس لها حدود.
13
تتوقع أن رئيس اللجنة وبعض العاملين فيها استكثروها منك ولو جاءت من غيرك كانت أخف؟
الذي أعرفه أن رئيس اللجنة خارج السعودية وكل واحد له الحرية والمساحة أن يقول ويفعل ما يشاء وفي النهاية هناك قانون.
14
عندما كنت رئيسًا أسبق للجنة هناك أناس منحتهم مساحة والآن خذلوك وتعرضت للطعن والجرح منهم؟
في كل محطاتي التحكيمية أطعن من أقرب الناس.