|
مساعد العبدلي
ملخص الأسبوع
2021-01-09
ـ انطلاق سباق رالي داكار للسنة الثانية على التوالي على الأراضي السعودية “رغم جائحة كورونا العالمية” تأكيد على ما قامت به المملكة العربية السعودية للسيطرة على هذه الجائحة، في وقت فشلت “معظم” دول العالم في التعامل معها، لدرجة أن “معظم” البطولات العالمية تم “تأجيلها” أو حتى “إلغائها”.
ـ طالب عبد الرزاق الشابي “مدرب فريق أبها” المدربين ألا يلقوا مسؤولية خسائر فرقهم على أمور “خارج” الملعب، وألا “يقزموا” الكرة السعودية، بل عليهم أن يدافعوا عنها وعن لاعبيهم وعن الدوري السعودي.
ـ بينما نور الدين بن زكري “مدرب فريق ضمك” واصل “التقليل” من كفاءة لاعبيه و”هاجم” التحكيم السعودي “تحديدًا تركي الخضير”، وهدد بالرحيل ما لم توفر له إدارة ضمك متطلباته، وكان من الطبيعي أن تبادر إدارة ضمك لإلغاء عقده فقد “تمادى” كثيرًا.
ـ واصل السويدي ستراندبيرج التمسك بصدارة هدافي الدوري.. هذا الهداف “متى واصل تألقه” سيكون محور تنافس كبير بين أكثر من نادٍ لشراء عقده من نادي “الحزم” الذي “يعيره” حاليًا لنادي أبها.
ـ في ظل “تألق” كاريلو وسالم الدوسري لا أعتقد أن الهلال بحاجة “للبرازيلي تيكسيرا”، والدليل “جلوس” فيتو وخربين على دكة البدلاء، الهلال بحاجة لظهير أيسر “صريح” يساند ياسر الشهراني “المرهق”.. أما القول إن تيكسيرا يلعب كظهير أيسر فهي مقولة مبالغ فيها لأنه اللاعب “جناح” أيسر صريح أكثر منه ظهيرًا.
ـ أتمنى أن “لا نلوث” جمال رياضتنا “تحديدًا كرة القدم” بترديد “اللجوء للنيابة العامة” عند أي خلاف “بسيط” يمكن حله “داخل المنظومة الرياضية”.. كرة القدم “متعة” لا يجب أن نذهب بها للمحاكم.. والنيابة العامة لديها من القضايا “ما هو أهم” من خلافات رياضية عادية جدًّا.
ـ إصابة إدريس فتوحي البليغة جدًّا يتحملها 3 أطراف.. حسن كادش “لدخوله العنيف” غير المبرر وحكم المباراة الذي “لم يرَ” الحادثة وأخيرًا غرفة تقنية الـ VAR التي “تجاهلت” استدعاء الحكم لمشاهدة الحادثة كونها “تستحق” بطاقة حمراء.
ـ يقول اتحاد الكرة إنه “يتجاوب” إعلاميًّا سواء من خلال “الرد” على استفسارات الإعلاميين أو “مداخلات” عبر البرامج الرياضية.. ربما الأول “الرد” على الإعلاميين “صحيح” أما “التجاوب والتداخل” مع البرامج الرياضية فهو “نادر” للغاية.
ـ بعيدًا عن “إقالته” أو “استمراره” لم يكن “لائقًا” من إدارة النادي الأهلي “الراقي” تجاهل المترجم مشاري الغامدي بعد تعرضه لحادث مروي.. الجانب “الإنساني” أهم بكثير من أي جانب “عملي”.