|

المشعان: أغلقت وكالة يقولون

حوار: سعد الفراج 12:35 | 2021.01.11
في هذه المساحة، تكون الأسئلة مختلفة مع ضيف مختلف، بحثًا عن إجابة تعبِّر عن الذات.. ضيفنا اليوم خلف المشعان، الشاعر، الذي شارك في أكثر من برنامج متخصص وأمسيات ومهرجانات شعرية.
01
عرفنا عليك؟
أو ليس عليكم أن تعرفوني من خلال هذا الحوار.
02
‏من طفولتك ماذا بقي معك غير اسمك؟
بعد الطفولة اتضحت حقيقة الحياة، وتلاشت براءة الأشياء، وظهرت جدية الوقت والكفاح، وبقي معي من الطفولة شيء من ذكرياتها، وما أكرمني الله به من قبول وما جبلت عليه من صدق.
03
‏لو استبدلت الشعر بموهبة أخرى ماذا ستختار؟
سوف أهرب من زحمة المواهب وازدحام الهوايات. إلى القلم لأكتب أبيات شعر تخفف عني ثقل المواهب الأخرى وتعيدني إلى نفسي.
04
‏ما الباب الذي أغلقته كي لا يأتيك منه ريح؟
أغلقت أبوابًا كثيرة، أبرزها: الرياء، الأضواء ووكالة يقولون.
05
‏ما القاسم المشترك بينك وبين الغد؟
التقدم.. فكلانا لا محالة آتٍ.
06
‏ما أعز ما أخذه الأمس منك؟
حضن الأم وصدر الأخ، عليهما رحمة الله.
‏07
وما أثمن ما تملكه اليوم؟
أبنائي وبناتي وطموحاتهم، وما عقدت عليهم من آمال، فهم وبهم أجد للخلف عمرًا ثانيًا أسأل الله لهم التوفيق والسداد.
08
«العالم صار قرية كونية»
استبدل كلمة بكلمة جديدة لتستقيم العبارة من
وجهة نظرك؟
العالم أصبح قرية صغيرة.
09
‏أسرارك أين تدفنها؟
أملك المدافن ولا أملك الأسرار.
10
‏صفقة «رضا تام» مع
من تحب أن تبرمها؟
لست أحب فقط، بل أتمنى
أن تكون مع الله سبحانه
وتعالى.