> مقالات

مساعد العبدلي
من سيرحل قريبًا؟
2021-01-13



رحل فيتوريا عن تدريب فريق النصر ثم لحق به مواطنه بيدرو مدرب فريق الشباب واستغنت إدارة ضمك عن المدرب نور الدين بن زكري.
ـ خلال أسبوعين فقط حدثت هذه الإقالات الثلاث بعد “صبر” الأندية “غير المعتاد” إذ اعتدنا أن تبدأ إقالات المدربين من الجولة الثالثة في كل موسم.
ـ لا أعتقد أن “سلسلة” الإقالات ستقف عند هذا الثلاثي وسيكون هناك أكثر من مدرب عرضة للرحيل خلال الجولات المقبلة مع اشتداد المنافسة على قمة الدوري وحول البطاقات الآسيوية وفي صراع البقاء.
ـ من خلال الجولات الماضية أرى “وجهة نظر شخصية” أن ثلاثة مدربين تحت المجهر عطفًا على أداء ونتائج فرقهم.. اثنان من هذا الثلاثي يواجه “نقدًا” إعلاميًا مكثفًا من الإعلام المحسوب على الناديين اللذين يدربهما المدربان.. أتحدث عن فلادان مدرب الأهلي، ورازفان مدرب الهلال.
ـ أما ثالث المدربين الذي لا يقدم الفريق تحت إدارته عروضًا مقنعة هو البرازيلي شاموسكا مدرب الفيصلي، وإن كان هذا المدرب يدرب فريقًا لا يخضع لضغوط جماهيرية وإعلامية “قد” تعجل برحيله لكنه دون شك قريب جدًا من الرحيل سواء بقرار إداري أو استقالة منه شخصيًا.
ـ أبدأ بالروماني رازفان الذي يتعرض حاليًا “لنقد” تطور ووصل “لهجوم” من كثير من الهلاليين، وأعتقد أن استمراره لنهاية الموسم بات أمرًا مشكوكًا خصوصًا بعد خروج الفريق من مسابقة الكأس وتفريطه في نقاط عديدة سهلة للغاية قرّبت منافسيه منه وبات مهددًا بخسارة الصدارة وربما اللقب.
ـ صحيح أن الهلال افتقد عددًا من أبرز لاعبيه في أكثر من مباراة، لكن الواقع يقول إن الفريق خرج من الكأس وفقد بعض النقاط وهو “مكتمل” الصفوف وكان ما يحدث للفريق يعود بدرجة كبيرة “لسوء” إدارة فنية للفريق وعناصره من قبل السيد رازفان.
ـ بالنسبة لمدرب الأهلي السيد فلادان فهو يثير الكثير من الأسئلة إثر تراجع مستوى الفريق ونتائجه من جولة لأخرى “أفرادًا ومجموعة”، ويفرط في أكثر من مناسبة باعتلاء صدارة الدوري.
ـ مدرب الفيصلي شاموسكا يقود الفريق هذا الموسم “لأسوأ” نتائجه منذ عدة مواسم ولا أعلم هل الاستغناء عن المحترفين الأجنبيين يوسف جبلي وهايلاند ورحيلهما لفريق الباطن تم بقرار من المدرب شاموسكا أو من إدارة الفيصلي؟
ـ هل ستتحسن أحوال هذه الفرق “أو بعضها” خلال الجولات المقبلة “وينجو” المدربون الثلاثة “أو بعضهم” من خطر الإقالة، أم سيرحل الثلاثة أو أحدهم أو غيرهم؟