|

سيارات البسطاء تستهوي نجوم الرياضة

الرياض ـ الرياضية 02:53 | 2021.01.14
يتناقض إعجاب أسماء لامعة في عالم الرياضة، بسيارات متواضعة نسبيًا، مع الحياة المترفة التي توفرها لهم أجورهم وثرواتهم الطائلة، وهو ما ركّزت عليه صحيفة “ذا صن” البريطانية، عبر تقرير نشرته أواخر عام 2020.
وتقارن الصحيفة في تقريرها بين ثروة الأمريكي ليبرون جيمس، لاعب كرة السلة، البالغة أكثر من 300 مليون جنيه إسترليني، واقتنائه سيارة كيا k900 يقدر سعرها بنحو 32 ألفًا فقط.
ومتأثرًا بشخصية ديل بوي في مسلسل “أونلي فولز آند هورسيز” البريطاني، يتنقل الإنجليزي ريكي هاتون، الملاكم، بسيارة ذات 3 عجلات، صممت له خصيصًا، مقابل 4 آلاف إسترليني. وهي نسخة طبق الأصل من سيارة ديل بوي في المسلسل.
وبحثًا عن سهولة الحركة والقيادة، يفضل الإسباني جوسيب جوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي، نيسان ليف كهربائية، كلفته 28 ألف إسترليني فقط، بدلًا من استخدام سيارته البنتلي الفارهة.
وفي طريقه يوميًا لحضور مران فريق تشيلسي، يقود الفرنسي نجولو كانتي، لاعب الوسط، ميني كوبر مستعملة، لا يزيد ثمنها وفقًا للتقرير، عن 20 ألف إسترليني. وتحصل اللاعب على تلك السيارة إبان تمثيله فريق ليستر سيتي، علمًا بأن لديه ميني مستعملة أخرى شُحِنت إليه من بلاده. وعلى المنوال ذاته، ينوه التقرير إلى كل من الإيطالي أنتونيو كونتي، مدرب إنتر ميلان، والإنجليزي جون ستونز، مدافع سيتي، وزميله رحيم ستيرلينج، المهاجم، والبلجيكي توماس فيرمايلين، مدافع فيسيل كوبي الياباني، الذين يقودون على الترتيب نيسان جوك، وميني كوبر، ونيسان فيجارو، وسمارت كار، زهيدة الأثمان قياسًا بثرواتهم. سيارات البسطاء
تستهوي نجوم الرياضة

سيارات البسطاء
تستهوي نجوم الرياضة