|

الدولي السابق يؤكد ضرورة عودة الأجنبي.. ويروي قصة إبعاده عن نهائي الكلاسيكو

النفيسة: الحكام يخافون من الهلال

حوار: وليد الصيعري 01:02 | 2021.01.18
حكم دولي ولاعب كرة قدم سابق. بدأ مسيرته الرياضية عبر بوابة كرة القدم مع نادي الكوكب، ثم انتقل إلى الشعلة لمدة موسمين، كما مثَّل المنتخب السعودي للناشئين. عام 1409هـ، توجه إلى مجال التحكيم، وحصل على الشارة الدولية في 1419هـ، وقبل ذلك اختير ضمن حكام النخبة في السعودية، كما كان حكمًا في الدرجة الثانية عام 1412هـ.
إبراهيم النفيسة، الحكم الدولي السابق، في حواره مع “الرياضية” رأى أن الدوري أكبر من مستوى الحكام، وأن بعضهم يخشى من الضغوط، مشيرًا إلى وجوب عودة الحكم الأجنبي، مقدمًا بعض الحلول، من أبرزها أن يؤدي الحكم “القسم” قبل تسلُّم الشارة الدولية، مبديًا استغرابه من الإسباني فرناندو تريساكو، رئيس لجنة الحكام، لكثرة ذهابه إلى إسبانيا، وعدم مشاهدة المباريات، مبينًا أن أغلب الحكام يخافون من الهلال، متحدثًا عن قصة إبعاده عن مباراة الاتحاد والهلال.
01
بدايةً، كيف ترى المشهد التحكيمي في الدوري السعودي حاليًّا؟
في الأعوام الأخيرة، وجدت الكرة السعودية دعمًا ماديًّا كبيرًا للرفع من مستوى الدوري حتى يصبح أحد الدوريات العالمية. هذا الدعم كان يتطلب من الحكم السعودي مواكبة هذه الرؤية، خاصةً بعد أن تهيَّأت له كل مقومات النجاح، لكن مع الأسف دورينا أكبر من مستوى حكامنا بدليل الأخطاء التي تتكرر في كل مباراة.
02
ما تلك الأخطاء، وما الأسباب وراء ارتكابها؟
اليوم، مع وجود تقنية var، الخطأ ليس جزءًا من اللعبة. إذا حدث ذلك فتلك مصيبة، لأن الحكم يرى الحالة أمامه، وتجد مع ذلك حكامًا يتخذون قرارات خاطئة! إذا لم تكن اللقطة واضحة فتلك مصيبة، أما إن كانت واضحةً، واتخذ الحكم قرارًا خاطئًا فالمصيبة أعظم، وهنا يجب محاسبته.
03
هل تعتقد أن الأخطاء مسؤولية الحكم وحده، أم تتشارك فيها تقنية var بعرض لقطات غير واضحة له؟
في المقام الأول يتحمَّل الحكم مسؤولية الأخطاء. في السابق لم تكن لدينا هذه التقنية، وكنا نتحمَّل الأخطاء. ومع الأسف، بعض اللقطات لا تظهر جيدًا للحكام، ولا نعلم ما سبب ذلك، وتكون عائقًا أمام اتخاذهم قرارًا سليمًا، وهناك مشاهد لا تظهر بسبب عدم وجود كاميرات بأعداد كافية، لذا يجب إضافة أجهزة أكثر.
04
هناك بعض اللقطات الواضحة لا تظهر إلا بعد اتخاذ الحكم قراره، ما تفسير ذلك؟
لا أريد أن أدخل في النيات. هذا الأمر قد يحدث بسبب سوء الإخراج، بالتالي يجب اختيار المخرج المناسب في المباريات، وقد يحدث بسبب قلة الكاميرات، لذا لا تظهر للحكم الحالات التحكيمية بشكل واضح، وهناك أشياء أخرى لا أريد الحديث عنها.
05
ما أسباب تأخر الحكم في اتخاذ القرار عند الذهاب إلى تقنية var ورؤية الحالة التحكيمية؟
بعض الحكام، مع الأسف، يترددون في اتخاذ القرارات بسبب الخوف، وعدم الثقة، لذا تجدهم ينتظرون إشارةً من مساعد var لمساعدتهم في اتخاذ القرار.
06
ما الحلول من وجهة نظرك لتقليل الأخطاء التحكيمية؟
أولًا يجب إعادة هيكلة التحكيم، ثم زرع الثقة في الحكم السعودي، وإعطائه حصانةً كاملة من أي ضغوط، إضافة إلى تأمين دورات تدريبية له.
07
ما تقييمك لعمل فيرناندو تريساكو، رئيس اللجنة؟
يذهب إلى إسبانيا كثيرًا، ويترك المباريات والحكام، ويوجد هناك أكثر من وجوده هنا. كيف تريد إنهاء الأخطاء ورئيس لجنة الحكام “الأجنبي” ليس متفرغًا للحكام السعوديين.
08
ميول الحكام أمرٌ طبيعي فكل رياضي له ميول، لكن لو طغت الميول على القرارات، كيف يمكن للجنة الحكام أن تتعامل مع حالات مثل هذه؟
يجب على الحكم أن يؤدي “القسم”، ويحلف على القرآن الكريم قبل تسلُّم شارة التحكيم، فالميول قد تتسبَّب في الكثير من الأضرار للأندية.
09
من وجهة نظرك، أي نادٍ تضرر أكثر من الأخطاء التحكيمية؟
بكل صدق، النصر أكثر أنديتنا تضررًا من الأخطاء التحكيمية، يأتي بعده الاتحاد والرائد والفتح وضمك، أما أقلها تضررًا فهو الهلال، وابحثوا عن السبب.
10
ولكن هناك محللون يؤكدون عكس ذلك، وأنه فقد 11 نقطة بسبب قرارات الحكام أمام أبها والوحدة والشباب والأهلي؟
جميع الأندية تضررت من الأخطاء التحكيمية، لكن الكل يعرف، حتى الهلالي، أن الهلال الأقل تضررًا من الأخطاء التحكيمية، وكلامي هذا لا يقاس على الموسم الجاري فقط، بل وعلى المواسم الماضية أيضًا.
11
لماذا ترى أن الهلال أقل الأندية تضررًا من أخطاء التحكيم؟
أغلب الحكام يخافون من الهلال! في المقابل هناك حكام، وهم قلة، متمكنون ويتخذون قراراتهم بشجاعة. أي خطأ على الهلال نتيجته إيقاف الحكم فورًا، لذا تجد قرارات بعضهم في مباريات الأزرق مترددة، كما أن شخصيتهم غالبًا ما تكون ضعيفة أمام لاعبي الهلال، وآخر ضحايا الحكام ماجد الشمراني، الذي تم إيقافه بعد إلغاء هدف للهلال على الشباب.
12
لكنَّ الشمراني لم يوقف، كما أن الذي ألغى الهدف هو خالد الطريس؟
هو لم يوقف رسميًّا، لكن لم يكلَّف في الجولتين التاليتين للمباراة، وربما استعانت به لجنة الحكام في تقنية var.
13
ما الذي يخيف الحكام في مباريات الهلال، كما ذكرت؟
كما قلت، الحكم إذا ما أخطأ أمام الهلال، فإنه يحاسب فورًا، ويُبعد عن مباريات الأزرق، وبعضهم تسحب منه الشارة الدولية، والدليل محمد القرني، الذي قاد مباراة الهلال والباطن، وأخطأ، حيث تم سحب الشارة الدولية منه، كما أُبعِدَ عن قيادة مباريات الهلال، وأيضًا مطرف القحطاني.
14
مَن أفضل الحكام حاليًّا في رأيك؟
لا يوجد لدينا سوى أربعة حكام جيدين، هم ماجد الشمراني، تركي الخضير، خالد الطريس، ومحمد الهويش، أما البقية فيجب إعادة النظر في وضعهم، وإخضاعهم لبرامج تطويرية، وزرع الثقة فيهم.
15
على أي أساس اخترت الشمراني للأفضلية على الرغم من الجدل في مباراة الأهلي والهلال حول عدم احتساب ركلة جزاء؟
هو بالفعل أفضل حكم سعودي. بالنسبة إلى ركلة الجزاء الكثير من المحللين التحكيميين أكدوا أنها ليست ركلة جزاء.

16
هل أنت مع قرار الاعتماد كليًّا على الحكم السعودي؟
أنا مع عودة الحكام الأجانب، لأن الضغوط كبيرة على الحكم السعودي، لكن يجب اختيار هؤلاء بشكل جيد حتى يقودوا المباريات بامتياز.
17
عمر المهنا، المحلل التحكيمي ورئيس لجنة الحكام السابق، كشف عن رسم خط غير صحيح من قِبل حكام var، هل تتفق معه؟
أثق في كلام عمر المهنا. هو لم يقل ذلك من فراغ، بل انطلاقًا من معرفته لشيء ما داخل اللجنة. أحترم كثيرًا عمر المهنا، فهو صادق في كل كلمة يقولها. صحيحٌ أن موقفًا حدث بيني وبينه في السابق، لكنَّ هذا الأمر لا يقلل من احترامي وحبي له.
18
لماذا تصرُّ على تأييده على الرغم من تراجعه؟
عمر المهنا لم يتراجع، بل قال إن الخطوط غير صحيحة، ولم توضع بطريقة سليمة، ويمكنكم العودة إلى تصريحه للتأكُّد.
19
كيف تجد الشكوى التي رفعتها لجنة الحكام ضد عمر المهنا؟
الرأي الذي قدمه المهنا رأي حكم متمكِّن، لذا لا يفترض رفع هذه الشكوى ضده. عمر المهنا يعرف الكواليس جيدًا.
20
بحكم خبرتك ومعرفتك بكواليس التحكيم، هل تعتقد أن هناك تلاعبًا في بعض المباريات؟
لا أستطيع أن أقول إن هناك تلاعبًا ما، لكن يجب كشف كل ما يدور خلف الكواليس. كل الأندية متضررة من الأخطاء إلا ناد واحد وهو الهلال، فهو الأقل تضررًا، وأقولها بصوت عالٍ: يجب توجيه سؤال إلى المسؤولين عن حكام var حول وضعهم، ووضع الحكام داخل الملعب.
21
مَن يستطيع قيادة اللجنة في ظل هذه الضغوط التي ذكرتها؟
ما يهم ألَّا يكون من الحكام الذين تولوا مناصب من قبل، ووقعوا في أخطاء كثيرة. يجب تعيين وجوه جديدة حتى نرى عملًا جديدًا ومتطورًا، كما يجب تعيين حكم سعودي يوجد هنا دائمًا، ويهمه تطور الحكام السعوديين، مثل خليل جلال، علي الطريفي، مطرف القحطاني، محمد حامد، ويوسف العقيلي، لكن بشرط توفير الحماية الكاملة له من قِبل وزارة الرياضة والاتحاد السعودي من أي ضغوط.
22
لماذا لم تذكر اسمك بين هذه الأسماء؟
إذا فعلت ذلك، فستقولون عني بأنني مغرور. أنا قادرٌ على قيادة لجنة الحكام في ظل الدعم اللا محدود لتطوير الحكام السعوديين، لكن بشرط “احموني” وسترون نتيجة عملي.
23
كيف رأيت قيادة عمر المهنا لجنة الحكام سابقًا؟
عمله كان جيدًا، وأظن أنه كان لينجح أكثر في ظل وجود تقنية var حاليًّا.
وأي شخص يقود اليوم لجنة الحكام نجاحه متوقع.
24
دعنا نتحدث عنك قليلًا، بوصفك حكمًا دوليًّا سابقًا، هل كنت تتعرض للضغوط؟
بالتأكيد تعرضت لصغوط، وهذا أمر طبيعي، لكنني كنت أبتعد عن وسائل الإعلام. كنت أتلقى مكالمات، مثل نتمنى لك التوفيق، واللاعب الفلاني يمثِّل، وانتبه من هذا اللاعب.
25
هل تلقيت، أو عُرِضت عليك هدايا خلال مشوارك التحكيمي؟
لو أن أحدهم فعل ذلك، لشهَّرت به فورًا. أنا لا أقبل هذا الأمر، وهنا أتكلم عن نفسي ولا أعلم الوضع مع غيري.
26
كُلِّفت بنهائي الكلاسيكو الشهير بين الاتحاد والهلال، الذي قاده ظافر أبو زندة بعد ذلك، حدِّثنا عن هذه الواقعة؟
تم استدعائي من لبنان عندما كنت أحكِّم في بطولة آسيوية لقيادة النهائي بين الاتحاد والهلال، وبعد أن وصلت إلى جدة، تم إبلاغي بإلغاء تكليفي بهذه المباراة. سبحان الله، حصلت في المواجهة أخطاء لم أكن أتمنى حصولها مع ظافر أبو زندة، لأنه زميلي.
27
لماذا تم إلغاء تكليفك قبل النهائي بساعات؟
أود أن أذكر موقفًا آخر، حصل بعد اعتزالي التحكيم. يومها كنت مراقبًا للحكام، وكُلِّفت بمباراة الهلال والاتفاق، وقبلها بيوم واحد تواصل معي يوسف ميرزا. كان حينها نائبًا لرئيس اللجنة التي يقودها عمر المهنا. قال لي: ألغينا تكليفك بمباراة الهلال والاتفاق، وتم تكليفك بمباراة الشعلة والشباب. من هذا الموقف اتضح لي أن هناك رجلًا خفيًّا يضغط على لجنة الحكام من أجل إبعادي عن مباريات الهلال.
28
اتُّهمت بأنك نصراوي، وتم تسريب صورة لك مع الأمير فيصل بن تركي، رئيس النصر السابق، وأنت بقميص النصر، بماذا ترد؟
حينها كنت أتمرَّن بقميص النصر، وبعد التمرين شرَّفني الأمير فيصل بن تركي بزيارة خلال استراحتي، وأنا أرتدي هذا الشعار. أنا نصراوي وأفتخر بتشجيعي الأصفر، ولو زارني رئيس الهلال لتشرَّفت بهذه الزيارة أيضًا، فأنا أتشرَّف بمعرفة الرجال.
29
كنت مقيِّمًا للجنة الحكام، وتم إيقافك من قِبل عمر المهنا، رئيس لجنة الحكام، لماذا؟
حدثت مشكلة بيني وبين عمر المهنا، رئيس لجنة الحكام، في برنامج تلفزيوني، حيث قلت له: أنت غير صادق. فاستخدم سلطته وأوقفني عن العمل، لكنني عدت بعد العفو الذي أصدره تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة، عقب تأهل الأخضر السعودي إلى كأس العالم 2018.
30
ما رأيك في المحللين في فقرات التحكيم في البرامج التلفزيونية؟
أقول لهؤلاء: يا مَن بلغتم من الكبر عتيًّا، اتقوا الله في أنفسكم وفي الكلام الذي تقولونه. بعضهم، مع الأسف، يحلل بحسب ميوله، وليس وفق الحالة التحكيمية الواضحة، لذا نجد هناك تناقضًا في آرائهم، وهذا يؤكد الكلام الذي قلته.
31
تعامل الاتحاد السعودي مع الأخطاء التحكيمية، كيف تجده؟
مع الأسف، الأندية أقوى من الاتحاد السعودي، الذي يقوده ياسر المسحل. لم نحظَ باتحاد سعودي قوي بعد الأمير فيصل بن فهد سوى خلال رئاسة أحمد عيد.