|

مدرب وج يكشف عن أسباب تفريطه في صدارة الدرجة الثانية

الشتاوي: الغنام اكتشافي

حوار: حماد الدوسري 01:07 | 2021.02.16
سجل اسمه بين المدربين المتميزين في عالم التدريب، خاصةً في مجال اكتشاف المواهب وتطويرها، خلال مشواره مع فريق الخليج الأولمبي لكرة القدم، وفريق القادسية لدرجة الشباب.
ويتقدم اللاعبين الذين اكتشفهم خالد الغنام، نجم فريق النصر الأول لكرة القدم، كما كُلِّف بقيادة الفريق الأول لكرة القدم في القادسية، حيث كان له دورٌ في بقائه في الدوري السعودي للمحترفين قبل موسمين.
وليد الشتاوي، مدرب فريق وج الأول لكرة القدم، في حواره مع “الرياضية”، تحدث عن مسيرته مع الفريق، كما تطرق إلى مشواره التدريبي مع الأندية السعودية.
01
بدايةً.. كيف ترى دوري الدرجة الثانية بحكم أنك أحد المدربين فيه؟
أرى أن النسخة الجارية من الدوري هي الأفضل بحكم قوة الفرق، والانتدابات الناجحة، إضافة إلى وجود عدد كبير من المدربين المتميزين، من السعوديين والأجانب.
02
من وجهة نظرك.. ماذا ينقض هذا الدوري؟
دوري الدرجة الثانية في الموسم الجاري تحسَّن كثيرًا مقارنةً بالسابق، ولا ينقصه سوى تحكيم جيد، يوازي تطور الكرة السعودية، والدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للارتقاء بمستوى الرياضة في جميع الألعاب، خاصةً كرة القدم.
03
الهجوم المستمر على الحكام المحليين في منافسات “الثانية” ما سببه؟
الحكم السعودي بشر، يخطئ ويصيب، لكنَّ التحكيم دائمًا ما يكون الحلقة الأضعف في دوري الدرجة الثانية، لا سيما عند الخسارة، على الرغم من وجود حكام متميزين جدًّا. فريقنا خسر عشر نقاط بسبب أخطاء التحكيم، ومع ذلك لم نتوقف عند هذا الأمر، واستمررنا في مضاعفة الجهد والعمل، فالفرق تحتاج إلى العمل بجدٍّ قبل الحديث عن التحكيم.
04
كيف تقيِّم دوري الدرجة الثانية.. ونظام المجموعتين؟
نظام الدوري جيد جدًّا، فنظام المجموعتين يعدُّ الأفضل، مع إعطاء الفرق راحةً إجبارية شهرًا على الأقل بين مرحلتي الذهاب والإياب، خاصةً مع ضغط المباريات، وصعوبة تحمُّل اللاعب ذلك في دوري “الثانية”، حيث يؤدي هذا الأمر إلى حرمان العديد من الفرق من لاعبين مهمين في القائمة الأساسية بسبب الإصابات.
05
بداية وج في دوري الدرجة الثانية كانت جيدة، حيث تصدَّر الدوري في المجموعة الثانية، لكنه تراجع كثيرًا.. ما السبب؟
صحيح، بدايتنا كانت مثالية وجيدة، وتصدَّرنا مجموعتنا فترةً طويلة، لكننا تراجعنا لأسباب عدة، من أهمها الجانب المادي، على الرغم من العمل الكبير الذي يؤديه صاطي العتيبي، رئيس النادي، وعبد العزيز الجودي، مدير الكرة، وتوفير الحوافز المالية للاعبين بعد كل انتصار للفريق، وهناك أيضًا الإصابات التي داهمت وج، حيث وصل عدد المصابين إلى سبعة لاعبين في القائمة الأساسية، مع عدم التوفيق في إحضار مهاجم أجنبي يحسم الفرص، وخوضنا ثماني مواجهات دون أي لاعب محترف أجنبي، لكننا مصرِّون على تحقيق الأهم في نهاية الموسم بخطف إحدى بطاقات التأهل إلى دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى.
06
في دوري الدرجة الثانية، أي فريق تراه الأقوى في الموسم الجاري؟
أحترم جميع الفرق، لكن أرى أن فريق وج يعدُّ الأفضل بينها، ومن الظلم ألَّا يصعد إلى دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى في الموسم المقبل، على الرغم من أنه يعيش حاليًّا ظروفًا صعبة، لا سيما من حيث إضاعته الكثير من الفرص في كل مبارياته، ما تسبَّب في خروجنا بنتائج سلبية. وهنا أبدي إعجابي الكبير بالعمل المقدَّم في فرق العروبة والرياض والترجي.
07
هل هناك فريقٌ تتوقع أن يتأهل إلى دوري الأولى في الموسم الجاري على الرغم من صعوبة المنافسة في “الثانية”؟
فعلًا، المنافسة صعبة، ومستويات الفرق متقاربة، وكلها تبحث عن خطف إحدى بطاقات التأهل إلى دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، ومن جهتي، أتوقع أن تنحصر المنافسة بين العروبة والرياض والترجي ووج.
08
ما طموحاتك المستقبلية؟
أتمنى النجاح مع نادي وج، لا سيما بعد الاحترام والتقدير الكبيرين اللذين وجدتهما من أهالي الطائف، وإدارة النادي، وأطمح إلى تدريب القادسية، فريقي المفضل في السعودية، من جديد، وفي تونس أتمنى تدريب النادي الإفريقي.
09
اذكر لنا أسماء لاعبين متميزين درَّبتهم في السعودية؟
سبق لي أن أشرفت على تدريب الرباعي خالد الغنام، وعلي لاجامي، وقاسم، شقيقه، وعلاء حجي، واليوم جميعهم يقدمون مستويات كبيرة مع فرقهم، وهذا دليل على العمل الناجح الذي قدمته أثناء إشرافي عليهم.
10
كيف ترى دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين في الموسم الجاري؟
هناك دعم كبير قدمته القيادة السعودية، ووزارة الرياضة لجميع الفرق في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، خاصةً في الموسمين الماضيين، ما جعل مستويات الفرق كلها متقاربة فنيًّا، والدليل منافسة خمسة فرق على المراكز الأولى في الموسم الجاري، الشباب والأهلي والهلال والاتحاد والنصر، وهو ما لم نشاهده في المواسم العشرة الماضية، وأتوقع استمرار المنافسة بينها حتى الجولات الأخيرة.
11
كيف تجد ما يقدمه المدربون التونسيون في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين؟
يسجل للمدرب التونسي وجوده في أحد أقوى دوريات العالم، وفي رأيي العمل الذي يقدمه الثنائي عبد الرزاق الشابي، ويوسف المناعي مع أبها والقادسية عملٌ كبير ومميز، بدليل النتائج الإيجابية التي يحققانها، لا سيما أمام الفرق الكبيرة، والمنافسة على المراكز الأولى، وأتوقَّع أن نشاهد عملًا كبيرًا من جميع المدربين العرب في الدوري خلال الجولات المقبلة.