|

مدرب المنتخب الشاب يتحدث عن برنامج استكشاف اللاعبين

المحمدي: الأندية لا تُنصف السعودي

حوار: مازن العسرج 01:36 | 2021.02.22
يخطط صالح المحمدي، مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم لدرجة الشباب، على إعداد جيل جديد من اللاعبين يساهم في المحافظة على لقب كأس آسيا للشباب في نسختها الأخيرة.
ويقود المحمدي وفريقه الفني عدة معسكرات استكشافية تهدف إلى البحث عن المواهب في مختلف مناطق السعودية.
صالح المحمدي يتحدث مع “ الرياضية “ عن مشروعه مع الاتحاد السعودي لكرة القدم، إضافة إلى أبرز المشكلات التي يعاني منها اللاعب السعودي الشاب، وعدم استمراره في التألق، بعد أن يترك المنتخبات السعودية السنية.
01
حدثني عن تجربتك مع المنتخب السعودي الشاب؟
عملي مع المنتخب السعودي بدأ من خلال التحضير لنهائيات آسيا للشباب، قبل أن يتم تأجيلها، لذلك الجيل السابق انتهت مشاركته وبدأنا تجهيز جيل جديد من اللاعبين، وبالمناسبة يجب أن يستفاد من جيل 2001ـ2002 هذا الجيل لا يعوض.
02
كيف يستفاد منه؟
مشاركات قادمة في بطولات عدة، وبرنامج مستمر لهم، ودمجهم مع المنتخب الأولمبي وجعلهم يشاركون مع أنديتهم بشكل مكثف، لدينا مجموعة من اللاعبين المميزين القادرين على خدمة الكرة السعودية في الأعوام المقبلة.
03
هل أثَّر إلغاء بطولة آسيا بسبب جائحة كورونا في عملكم للمرحلة المقبلة؟
بدأنا بتوجه جديد بالعمل على منتخب الشباب المقبل، من خلال مواليد 2003ـ2004، وهي فرصة لنا لبداية العمل على التصفيات الأولية المقبلة.
04
كيف ستكون آلية العمل؟
نظَّمنا عدة معسكرات استكشافية للبحث عن المواهب في عدة مناطق في السعودية، خاصة أن الأغلبية لم يشاركوا في بطولات سابقة، لذلك يحتاجون إلى برنامج قوي ومعد بشكل مناسب لهم.
05
ما المناطق التي ستزورونها؟
أجرينا معسكرات سابقة في جدة، ولدينا معسكر في جازان ثم الأحساء والقصيم والرياض والمنطقة الشرقية، ونستهدف مواليد 2003ـ2004، نحن نبحث عن صفوة اللاعبين وسنتوقف في رمضان، ثم نكمل برنامجنا في شوال حتى نكون جاهزين للموسم المقبل، وخلال تلك المرحلة سيتخلل البرنامج عدة مشاركات في بطولات تجريبية، لتجهيز اللاعبين بصورة مثالية.
06
تقود منتخبًا فاز بآخر نسخة من بطولة آسيا للشباب.. ألا يشكل لك ذلك ضغطًا أم تجده مساعدًا لك لتحقيق النجاح؟
هي بالتأكيد مسؤولية كبيرة، وأحتاج إلى تركيز أعلى وعمل مضاعف وتحديد أهداف أعلى، ونحن في الجهاز الفني لدينا هدف، وهو أن نخرج مواهب أكبر والنتائج بتوفيق الله.
07
خضت عدة تجارب سابقة في المنتخبات السعودية قبل العمل في شباب الأهلي والفوز بلقب الدوري قبل أن تدرب الفريق الأول لفترة قصيرة.. لماذا عدت إلى المنتخبات السعودية مجددًا ولم تستمر في الأندية؟
أنت كمدرب لديك طموح، وفي النهاية فرص العمل تكون حسبما هو متاح لك، وللأمانة لم تسنح لي الفرصة لإكمال العمل في الأندية، وتلقيت عرضًا من اتحاد الكرة للعمل في المنتخبات، وهو شرف لي أن أعود إلى المنتخب والعمل لصناعة جيل جديد من اللاعبين.
08
ما أهدافك المقبلة؟
هدفي أن أقدم مواهب للكرة السعودية، وأن نجهز لاعبين تستفيد منهم بقية المنتخبات مثل الأولمبي والأول، وأن يتعود اللاعب السعودي على ثقافة الإنجازات منذ الصغر، وأيضًا مواصلة تحقيق إنجازات جديدة، بعد أن حققتها في النادي ومع المنتخب، من خلال العمل مساعدًا في الفترات السابقة والعمل أكثر على تطوير إمكاناتي.
09
سؤال يتردد كثيرًا.. هل تعاني الكرة السعودية من غياب المواهب؟
المواهب موجودة، وبلدنا غني، وكل مناطق السعودية فيها مواهب، نحتاج فقط إلى العمل والتأسيس الجيد، وتراجعنا في فترة سابقة بسبب عدم التأسيس الجيد للاعب السعودي.
10
لماذا يغيب اللاعبون السعوديون بعد نجاحهم في المنتخبات السعودية السنية؟
أعتقد أننا نعاني من غياب الاستراتيجية الواضحة لخدمة اللاعبين السعوديين، على الرغم من أن هناك توجهًا واضحًا أخيرًا من الوزارة لدعم اللاعبين، من خلال البرنامج الأخير لابتعاث المواهب، أيضًا نحتاج إلى أن نبتعث اللاعبين المميزين منذ الصغر حتى يحصلوا على فرصة أكبر في المشاركة والاحتكاك والمنافسة بشكل أكبر.
11
كيف تجد الدعم المقدم لكم كجهاز فني في المنتخب من قبل اتحاد الكرة وإدارة المنتخبات؟
الاتحاد السعودي لكرة القدم يدعمني بشكل مثالي ولله الحمد، ويتابع البرنامج الذي ننفذه باستمرار، ونحن في النهاية نكمل عمل من سبقونا، وكلنا نكمل بعضًا لخدمة الكرة السعودية ووضعها في المحافل العالمية.
12
في رأيك هل حصل المدربون السعوديون على الدعم الكافي حتى الآن؟
المنتخبات السعودية من زمنٍ تدعم المدرب السعودي تاريخيًّا، والنتائج التي تحققت تؤكد نجاح المدرب السعودي، لكنها للأسف في الأندية والإعلام غير منصفة لعمل المدرب السعودي، الذي يحظى بالدعم الأكبر، نحن لا نطالب بالإشادة بقدر ما نطالب باستمرار الدعم والمطالبة بوجود المدرب السعودي ومنحه الفرصة للعمل في الأندية.
13
ماذا تود أن تقول في النهاية ؟
شكرًا لكم في “ الرياضية “ على دعمكم المستمر للمدرب السعودي وللمنتخبات السعودية في جميع الرياضات والفئيات السنية .