|

أستراليا تُخفّض قيمة الطيران الداخلي.. وتدعم السياحة ماليّا

تذاكر نصف الثمن تقاوم تبعات كورونا

صورة التقطت أمس لسكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا رفقة مسؤولين أثناء مؤتمر صحافي أمام طائرة للناقل الجوي “كانتاس” داخل مطار سيدني أعلن فيه حزمة دعم السياحة والطيران (موقع إن تي نيوز الأسترالي)
الرياض - الرياضية 12:14 | 2021.03.12
لجأت أستراليا إلى توفير رحلات ذهاب وعودة بنصف السعر، لأكثر من 12 وجهة سياحية في جميع أنحائها، إنقاذًا لصناعتي السياحة والطيران فيها المتضررتين من جائحة كورونا.
وستتحمل الحكومة 50 في المئة من قيمة نحو 800 ألف تذكرة طيران بين 1 إبريل و31 يوليو المقبلين، حسبما نقلت وسائل إعلام عن سكوت موريسون، رئيس الوزراء. وتشمل فترة السفر، الموجّهة إلى سياح الداخل، عطلات مدرسية ومناسبات اجتماعية.
والخطوة جزءٌ من حزمة رسمية لإنقاذ الصناعتين، قيمتها 1.2 مليار دولار، تستهدف تخفيف الأعباء، عندما ينتهي، هذا الشهر، الدعم الحكومي للأجور المقدم لأصحاب العمل.
ومن بين وجهات التذاكر المخفضة مناطق جولد كوست، وكايرنز، وبيرني، وجزر الكانجارو.
وتعتقد الحكومة أن التخفيض سيمكّن مواطنيها من دعم شركات السياحة والطيران ووكلاء السفر، لأداء أعمالهم أثناء الوباء في وقتٍ يستمر فيه إغلاق الحدود.
ونقل تقريرٌ، لصحيفة “ذا جارديان” البريطانية، عن موريسون قوله في مؤتمر صحافي عن الحزمة أمس “هذه هي تذكرتنا للتعافي”، متوقّعا “أخذ الخطة مزيدًا من السائحين إلى الفنادق والمقاهي، والقيام بجولات واستكشاف فنائنا الخلفي”.
والمستفيد الرئيس، حسب الصحيفة، شركاتُ “كانتاس” و”فيرجن” للطيران، وحفنة من شركات النقل الإقليمية الأصغر.
ضمن الحزمة ذاتها، ستقدم الحكومة، بين إبريل ونهاية العام، قروض أعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة، بمدة تصل إلى 10 أعوام، مع إعفاء سداد لعامين.
وتزيد الخطة الحد الأقصى للقرض من مليون دولار إلى 5 ملايين. وتدعم، في بندٍ آخر، إبقاء 8600 موظف طيران دولي في وظائفهم، من إبريل إلى نهاية أكتوبر، أقرب فرصة لاستئناف الرحلات من وإلى أستراليا.
وعدّ رئيس الوزراء الحزمةَ مرادفًا لمزيد من الوظائف والاستثمار، متحدثًا عن رغبة شركات السياحة في عودة زبائنها وعدم الاعتماد إلى الأبد على الدعم الحكومي.
وستتنازل الحكومة للناقلين الجويين عن رسوم أمن المطارات، وغيرها من رسوم عمليات الرحلات الداخلية. وستمدد الدعم لصادرات الشحن جوًّا. بموازة ذلك، تواصل دعمها المالي لحدائق الحيوان، وحدائق الأحياء المائية، ومتنزهات الحياة البرية ستة أشهر، والفعاليات التجارية ثلاثة أشهر.
في المقابل، تحتاج شركات الطيران إلى طمأنة الحكومة شهريًا على جاهزية الطائرات للإقلاع عند الحاجة. وفيما يبدأ بيع التذاكر المخفضة في 1 إبريل، تمتد فترة السفر بها من 1 مايو إلى نهاية سبتمبر، حسبما أورد أمس موقع “نيوز” الإخباري الأسترالي.