|

عوض الرقعان
الأهلي للإقالات
2021-03-24
لا نعلم أين سيذهب المسؤول عن النادي الأهلي وأعضاء مجلس إدارته بفريق كرة القدم بالنادي الأهلي، وما نراه هو اختلافه مع نائبه والكل علم بهذا الخلاف وبلغ الأمر وزارة الرياضة والشباب. والغريب أن نائب الرئيس لا يظهر في تويتر إلا من خلال بطاقة صعود الطائرة ودعاء السفر كرسالة لمن لا نعلم؟
هل هي للرئيس أو لوزارة الرياضة فأمرهما عجيب وغريب أو لمن بالضبط وفي الواقع من الصعب أن نظلمه طالما لم نسمع من أي منهما.
ولا ندري ماذا يقصد بهذه التغريدات الطائرة... الله أعلم.
عمومًا على السواء نحن نتفق مع رئيس النادي أو نختلف معه في العمل في هذا الكيان ولكن هناك اتفاق وراثي في الانتماء تعلمه الأهلاوية من رموزهم بداية بالأمير عبد الله الفيصل والأمير خالد بن عبد الله والأمير محمد العبد الله الفيصل والأمير عبد الله بن فيصل بن تركي، وهذا ما يجعلنا نسأل الرئيس أسئلة عدة روتينية وبسيطة وليته يتكرم بالرد ولو بالتلميح في حسابه في تويتر أو حساب النادي الذي يسبقه في نشر الأخبار فيه بعض المغردين.
هل يعقل ابتعاد وسفر اللاعبين دي سوزا وجانيني في مطلع الموسم من دون أسباب، ثم هل إقالة المشرف على الفريق الأخ طارق كيال بكل التاريخ الكبير والنجاحات كلاعب ومسؤول مع النادي ومع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم بسبب تصرفات محمد العويس غير المقبولة في لقاء القادسية
ثم إقالة المترجم مشاري الغامدي وأخيرًا إقالة المدرب فلادان، وبينما إقالة العم عمران مسؤول الملابس بالنادي منذ نصف قرن ناهيك عن صفقة لاعب الموسم نيانج وإهمال حديث كل محبي الأهلي بما فيهم أسوار النادي بحاجة الفريق إلى مدافع ليلعب في متوسط الدفاع، فكل هذه الإقالات المتوالية والنجاحات الغائبة تؤكد أن هؤلاء مخطئون من حيث العمل وأنت المجتهد والناجح، ولماذا تم الصمت عليهم من قبل رؤساء النادي السابقين خلال السنوات الثلاث الماضية ولماذا هذا الخلاف مع النائب الذي كان صديقًا بالأمس وبات خصمًا اليوم؟! أسئلة سهلة ولكنها محيرة وبالطبع ليس لنا إلا الدعاء بتأليف القلوب في المرحلة القادمة ودعم الفريق مع الكابتن يوسف عنبر لقيادة الفريق في المرحلة القادمة والذي هو الآخر عانى من مفاوضة هذه الإدارة له خلال الأيام الماضية والسبب في كل هذا أتصور ضعف التجربة والخبرة وقلة الإمكانات وعدم الاستنارة بآراء أصحاب التجربة من أبناء النادي المخلصين في جميع الملفات المهمة بالنادي ولعل عنبر آخر الإقالات المتوقعة في هذه الإدارة التي لم ولن يأتي شبيه لها في شارع التحلية وأعان الله المحبين في كل أراضي الله الواسعة.