|

لاعب أبها يتحدث عن الطموحات.. وينتظر قرار الأخضر

العمري: صدمني النصر والعين

حوار: حسن ذيبان 11:49 | 2021.03.31
انطلق صالح العمري، لاعب وسط فريق أبها الأول لكرة القدم، من القادسية قبل أن يمر بمحطات عدة بينها الأهلي والتعاون والوحدة والاتفاق.
في أغسطس الماضي انضم العمري إلى أبهًا قادمًا من الاتفاق، ليشارك مع الفريق الجنوبي في 23 مباراة خلال منافسات الموسم الجاري.
صالح العمري أوضح في حواره مع “الرياضية” أن الفوز على الكبار دون تجاوز الفرق القريبة من مستواهم أو أدنى لا يفيد.
01
بدايةً كيف تقيّم مستوى فريقك حتى نهاية الجولة الـ 25؟
الحمد لله الأمور جيدة في الفريق، هناك تذبذب في المستوى ولكن هذا شيء طبيعي في جميع فرق الدوري، ونحن نسعى بإذن الله إلى تحسين مركزنا وقادرون على الوصول إلى ذلك.
02
هل هذا هدف أساسي لديكم؟
نعمل على تحسين مركزنا ورفع الرصيد النقطي، ومن ثم محاولة الاقتراب من المراكز الستة الأولى، والطموحات عالية وعندنا الوقت الكافي والروح العالية لتحقيقها.
03
ألا ترى بأن هناك تذبذبًا في مستوى الفريق خاصة أمام فرق الوسط؟
صحيح، وهذه المشكلة عندنا في هذا الموسم، ولكن هذا حال كرة القدم إذا لم تكن في يومك سيستغل الخصم هذه النقطة ويتفوّق عليك، وعلينا نحن كلاعبين مع الجهاز الفني أن نغير هذا الشيء في المباريات المتبقية، ونحقق أكبر عدد من النقاط، وهذا ما سنعمل عليه بكل جد.
04
كيف تصف علاقتكم مع التونسي عبد الرزاق الشابي مدرب الفريق؟
مثل علاقة الأب بأبنائه، عبد الرزاق الشابي مدرب كبير وصاحب اسم لا يختلف عليه اثنان.
05
ماذا عن اللاعبين الأجانب في الفريق هل ترى بأنهم خدموه بالشكل المطلوب؟
نملك أجانب على مستوى عالٍ، وكلهم لاعبون إما دوليون حاليون أو سابقون مع منتخباتهم، وكذلك نمتلك أحد هدافي الدوري، وأيضًا أفضل صانع أهداف في الدوري، أسماء يتمناها أي فريق، لكنهم يحتاجون مساعدتنا نحن كلاعبين محليين، ونكمل بعضنا لتحقيق الشيء الذي يطمح له كل محب لنادي أبها.
06
ما فوائد وجود 7 لاعبين أجانب مع الفرق في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين وكذلك سلبياته؟
الإيجابيات كثيرة، منها اكتساب الخبرة والتنافس والعمل على التطور بحكم وجود منافس قوي على الخانة، بوجود لاعبين كبار أمثال بانيجا لاعب الشباب، وكاريلو لاعب الهلال، يخدمون فرقهم في الملعب بكل قوة ويؤثرون في النتائج، وهذا الشيء يشجع كل لاعب على تقديم كل ما عنده، ويكون محترفًا بكل ما تعنيه الكلمة.
أما عن السلبيات، تكمن في قلة إظهار وإبراز المواهب السعودية بحكم تفضيل الأجنبي حتى لو كان دون المستوى المأمول، ولكن يشارك بصفة أساسية لأنه لاعب أجنبي فقط، وهذا أكبر خطأ.
07
ماذا يحتاج فريق أبها للاقتراب من مناطق المقدمة؟
التركيز في بعض المباريات، خاصة مع المنافسين المباشرين لأن فوزك على الفرق الكبيرة قد لا ينفع إذا لم تستطع تحقيق الفوز على الفرق المنافسة والقريبة منك في الترتيب، وإذا حققنا الأمرين فسنقترب من المقدمة.
08
من وجهة نظرك الشخصية من أفضل اللاعبين الأجانب وكذلك السعوديين؟
سأختار من خارج فريقي، من الأجانب يعجبني طبعًا بانيجا من الشباب وتاوامبا من التعاون وخوانبي من العين، ومن السعوديين عبد الرحمن غريب وسعود عبد الحميد وعبد الإله العمري وسامي النجعي وأحمد شراحيلي، هذه الأسماء المميزة هذا الموسم.
09
أسماء لاعبين ترشحهم للانضمام إلى أبها؟
جميع زملائي الموجودين معنا في الفريق فيهم الخير والبركة، وبتكاتف جهود الجميع وبروح المحبة التي تجمعهم فهم أقوياء وقادرون على أن نقدم ونحقق نتائج ممتازة وترضينا وترضي الجميع.
10
كيف ترى تعامل إدارة النادي معكم؟
الإدارة بقيادة الدكتور أحمد الحديثي وجميع أعضاء مجلس الإدارة يقدمون عملًا كبيرًا يشكرون عليه بكل صراحة، الأمور المالية في النادي على أحسن ما يرام، والباقي علينا نحن كلاعبين لرد الدين ونحن قادرون على ذلك.
11
بما أنك أقرب إلى خط المقدمة.. من أصعب مدافع واجهته؟
فرقنا تمتلك مجموعة من المدافعين المميزين، ومن أصعبهم معتز هوساوي وعبد الإله العمري.
12
هل ترشح فريقًا معينًا لنيل بطولة الدوري؟
التوقع صعب، والتنافس قوي بين فرق المقدمة، ومن الصعب تحديد البطل حاليًا.
13
فرق كنت تتوقع أن تظهر بمستوى متميز ولكنها صدمتك بآداء عكس ذلك؟
النصر، والعين طبعًا بحكم قوة الفريق على جميع المستويات، سواء كان على مستوى اللاعبين أو حتى الإدارة والصفقات التي تمت في بداية الموسم ولكن صار العكس.
14
من ترشح من اللاعبين السعوديين للعب خارجيًا؟
دائمًا أقول سالم الدوسري لأنه يمتلك جميع المقومات والإمكانات للاحتراف الخارجي، ومن اللاعبين الصاعدين أرى عبد الإله العمري وعبد الرحمن غريب وسامي النجعي وناصر الدوسري.
15
ما طموحاتك الشخصية؟
أن أكون من أفضل اللاعبين هذا الموسم بمساعدة الجميع، وتمثيل المنتخب السعودي.
16
من المدرب الذي تدين له بالفضل؟
كل مدرب له فضل عليَّ بعد الله، لكن أول مدرب منحني الثقة للعب في الفريق الأول في سن صغيرة البرتغالي ماريانو مع القادسية، وقتها كان عمري 17 عامًا تقريبًا، بمساعدة سعد الشهري، وهذا كان له أثر كبير لا أنساه.