|

الشاعر والصحافي يتمسك بالأمل ويتحدث عن الكنز

الخليفة: تجاهلت السفيه

حوار: راكان المغيري 11:34 | 2021.04.04
في هذه المساحة تكون الأسئلة مغايرة مع ضيف مختلف.. ضيفنا اليوم توفيق الخليفة الشاعر والصحافي السعودي الذي عرف بإثارته ومشاكساته في عالم بلاط صاحبة الجلالة.
‏01
عرّفنا عليك؟
شخص يسكنه دين ووطن ولا يرضى أن يتم المساس بهما، لذلك أن يسكنك الدين والوطن أهم السمات التي يمكن أن تتعرف على الإنسان من خلالهما.
‏02
من طفولتك ماذا بقي معك غير اسمك؟
الأمل والطموح هما الوقود الحقيقي لمواجهة الحياة بمختلف تقلباتها.
‏03
لو استبدلت الشعر بموهبة أخرى ماذا ستختار؟
حُسن التلاوة أرجو أن أكون منافسًا في حسن التلاوة.
‏04
ما الباب الذي أغلقه كي لا يأتيك منه ريح؟
الرد على السفيه بعد أن أغلقته وجدت راحة كبيرة واشتريت راحتي بشكل كبير، لذلك فالدخول في الجدال أو عدم وضع نفسك في مكانها الحقيقي إشكالية كبيرة.
‏05
ما القاسم المشترك بينك وبين الغد؟
التوكل على الله هو مسيرنا ومجري هذا الكون، لذلك أتسلح بالتوكل عليه.
‏06
ما أعز ما أخذه الأمس منك؟
والدي رحمه الله الذي يعد النبراس الحقيقي لي والمعلم والملهم أسكنه الله فسيح جناته.
07
وما أثمن ما تملكه اليوم؟
والدتي وعائلتي هما الكنز الحقيقي الذي أمتلكه وأسعى إلى أن أكون إضافة كبيرة في حياتهما.
‏08
“العالم صار قرية كونية” استبدل كلمة
بكلمة جديدة لتستقيم العبارة من وجهة
نظرك؟
“الجوال أصبح قرية كونية”.
09
أسرارك أين تدفنها؟
في صدر والدتي التي أجد نفسي طفلًا أمامها على الرغم من السنين التي أضيفت إلى رصيدي العمري.
‏10
صفقة “رضا تام” مع من تحب أن تبرمها؟
صلاتي هي العمود الحقيقي في الحياة والدنيا أخاف ألا يكون الرضا تامًا معها وأكون من الخاسرين.