|

ما بعد كورونا

النقل الجوي يواصل التراجع

صورة التقطت أمس لمسافرين يصطفون في مطار ماكاو، المنطقة الإدارية التابعة للصين، قبل السفر برحلة خاصة إلى ماليزيا ما ينهي بقاءهم لأشهر في ماكاو بسبب قيود السفر (الفرنسية)
باريس - الفرنسية 12:05 | 2021.04.09
واصلت حركة النقل الجوي تراجعها في فبراير الماضي إلى ربع مستوياتها قبل جائحة كورونا، في وقتٍ تراجعت حركة السفر الدولي إلى العُشر.
وحسبما أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”، أمس الأول، انهارت حركة النقل الجوي العالمي بنسبة 74.7 في المئة مقارنةً بفبراير 2019. وسجلت الحركة ذاتها تراجعا بـ 72.2 في المئة في يناير الماضي، ما يشير إلى تفاقم الانخفاض. وبسبب قيود التنقل، تراجع الإقبال على الرحلات الدولية في فبراير بـ 88.7 في المئة، مقارنةً بـ 85.7 في يناير، طبقًا للاتحاد ذاته. على صعيد الرحلات الداخلية، الأقل تضررًا، بلغ التراجع 51 في المئة، مقارنةً بـ 47.8 في يناير.