|

رئيس هيئة تطوير البوابة التنفيذي يتحدث عن الشراكة مع الاتحاد السعودي

أنزيريللو: الدرعية.. وجهة عالمية

حوار: سلطان العتيبي 12:57 | 2021.04.26
برز الأمريكي جيرارد أنزيريللو عالميًا في مجال الضيافة والسياحة بعد مسيرة مهنية استمرت خمسة عقود، كان حاضرًا خلالها بقوة في هذا المجال.
وفي يونيو 2018، عين أنزيريللو ليكون أول رئيس تنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية التي تستهدف ترميم وإعادة تصور موطن الأجداد للدولة السعودية الأصيلة.
أنزيريللو تحدث عن دوري هيئة تطوير بوابة الدرعية لقفز الحواجز الذي شهد مشاركة نحو 300 فارس وفارسة، إضافة إلى أمور عدة في هذا الحوار..
01
في البداية.. أسدل الستار على دوري هيئة تطوير بوابة الدرعية لقفز الحواجز، كيف ترون نجاح الاتحاد السعودي للفروسية في تنظيم الدوري على الرغم من ظروف جائحة كورونا؟
في البداية، يطيب لي أن أشكر شركاءنا في الاتحاد السعودي للفروسية لتنظيم هذه المنافسات التي تنمّي شعور الفخر بتاريخٍ عظيم، سطّر أمجاده أبطالٌ وفرسانٌ من الدرعية، أرض الملوك والأبطال.
وننطلق في شراكتنا مع الاتحاد السعودي للفروسية كما ينطلقون من تنظيمهم الأكثر من رائع على الحرص على اتباع جميع الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات المشددة المتبعة تجاه فيروس كوفيدـ 19.
02
شهد الدوري تنافس أكثر من 300 فارس وفارسة على مدار الموسم وخلق تنافسًا كبيرًا بين المشاركين، ما تقييمكم لرعاية مثل هذا الحدث؟
تُمثل البطولة امتدادًا عريقًا لتاريخ الدرعية العظيم في الفروسية وسباقات الخيول، في ظل استضافة الدرعية العديد من الفعاليات والمهرجانات التي تحتفي بالخيول العربية الأصيلة، من منطلق مكانتها كموطن لفرسان وأبطال المملكة على مدى مئات السنين، وباعتبارها مهد الثقافة والبطولات السعودية، والتي شكّلت فيها الخيول رمزًا للفخر والانتماء.. نسعد بشراكتنا مع الاتحاد السعودي للفروسية وسعيدون بما تحقق في الفترة السابقة ونسعى سويًا إلى تقديم الأفضل.
03
لماذا اختارت هيئة تطوير بوابة الدرعية، الاتحاد السعودي للفروسية لتكون شريكًا إستراتيجيًا؟
يهدف دوري هيئة تطوير بوابة الدرعية لقفز الحواجز إلى تشجيع الفروسية والاهتمام والعناية بالخيول العربية الأصيلة، وهنا نرى الرابط القوي المتمثل بكون الدرعية هي أرض الملوك والأبطال التي انطلق منها الفرسان لتوحيد شبه الجزيرة العربية وأن الفروسية مرتبطة بالشجاعة والكرم والأصالة وهي من أهم الثوابت والقيم التي نحترمها ونسعى إلى غرسها في الجيل القادم كما أن حي الطريف التاريخي المسجّل ضمن قائمة التراث العالمي في اليونسكو يحتوي على متحف للخيل العربية، وهو متحف يُسخّر أحدث التقنيات المتقدمة للتعريف بتاريخ وأنساب الخيول العربية الأصيلة والأدوات المستخدمة في عالم سباقات الخيل؛ وعلاوة على ذلك، يستعرض المتحف العديد من القصص حول الرابط الوثيق بين الخيل وفارسها والإرث الثقافي الغني للفارس العربي.
04
ما مستقبل شراكتكم مع الاتحاد السعودي للفروسية؟
شهد الاتحاد السعودي للفروسية في الأعوام القليلة الماضية قفزات مبهجة تنم عن إدراك بحجم هذه الرياضة وما تمثله للتاريخ والإرث السعودي، وهنا أشيد بدور الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الذي كان له إسهام بارز في هذا المجال.
ومن ثمار تعاوننا بطولة هيئة تطوير بوابة الدرعية لقفز الحواجز التي تأتي في إطار التعاون المشترك والاتفاقية الموقعة بين الهيئة والاتحاد السعودي للفروسية للتعاون في العديد من المجالات، الهادفة إلى ترسيخ ثقافة الفروسية بالاستناد إلى تاريخ الدرعية الغني وحاضرها الطموح في مثل هذه المنافسات الرياضية العريقة وأيضًا في تقديم الاستشارات وتبادل الخبرات والمعرفة.
05
ما انعكاس شراكتكم مع الاتحاد السعودي للفروسية في تحقيق أهداف هيئة تطوير بوابة الدرعية في تشجيع الفروسية والاهتمام والعناية بالخيل العربية؟
تعد شراكة هيئة تطوير بوابة الدرعية مع الاتحاد السعودي للفروسية شراكة إستراتيجية لما يمثله الجانبان من تكامل لأهداف أحدهما الآخر، فنحن نسعى إلى البحث عن أفضل الخبرات في مجال الفروسية وتطويرها وتقديم جميع الإمكانات لتكون الدرعية حاضنة لمثل هذه الرياضات الأصيلة، كما نبحث مع الاتحاد السعودي للفروسية عن سبل توطين هذه الرياضة في الدرعية خدمة لمجتمعها وفخرًا بتاريخها عبر إنشاء مركز متخصص للفروسية.
06
أصبحت الدرعية مسرحًا لاستضافة العديد من البطولات العالمية في مختلف الرياضات ومنها الفروسية.. ماذا تعدون في المستقبل؟
تحولت الدرعية إلى وجهة جاذبة ومركزًا يستضيف كبريات الفعاليات العالمية بشكل سنوي وهو ما يتماشى مع رؤيتنا بأن تكون الدرعية أحد أهم أماكن التجمع في العالم. فمن خلال استضافة مثل هذه الأحداث الرياضية المتعددة، تتوجه أنظار عشاق هذه الألعاب الرياضية المختلفة نحو المملكة، في ظل احتضانها رياضات عالمية في محيط طبيعي جاذب وتاريخ عظيم ومواقع تراثية مسجلة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.
وفي هذا الجانب يجب أن أتقدم للأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة بخالص الشكر على ما نلقاه من تعاون جميع المجالات من خلال استضافة كبريات الفعاليات العالمية واتفاقياتنا مع الاتحاد السعودي للفروسية والعديد من المبادرات المجتمعية.
07
ماذا عن “فورمولا إي الدرعية 2021” ؟
يُعد “فورمولا إي الدرعية 2021” امتدادًا لنجاح متواصل لجوهرة المملكة خلال الأعوام الماضية، احتضنت فيها أرض الملوك والأبطال عددًا كبيرًا من الفعاليات الرياضية المتنوعة التي نظمتها وزارة الرياضة وغيرها من الجهات ذات العلاقة، أهمها بطولات التنس والفروسية ونزال الدرعية التاريخي، وغيرها من الفعاليات العالمية، التي تابعها الملايين من مختلف دول العالم، وشاهدوا ذلك الإرث التاريخي الفريد في عاصمة الدولة السعودية الأولى، ومنطلق وحدتها منذ أكثر من 300 عام.