|

المذيع الخبير يقلّب الأوراق ويكشف سرّ العودة

الشهري: برامج المسابقات.. تهريج

حوار: ريم العثمان 12:55 | 2021.05.04
محمد الشهري، المذيع السعودي، سطع نجمه في الأعوام الماضية من خلال تقديم برامج رياضية وكذلك في المسابقات، قبل أن يبعد عن الشاشة أعوامًا عدة، ويعود الموسم الجاري من خلال شاشة “روتانا خليجية” عبر برنامج “هذه السعودية”.. التقينا الزميل الشهري في “الرياضية” فكان هذا الحوار.
01
غيابك عن الساحة الإعلامية طال،
فما أسبابه؟
أكتفي بهذا الرد..
سَتُبْدِي لَكَ الأيَّامُ مَا كُنْتَ جَاهِـلاً
ويَأْتِيْـكَ بِالأَخْبَـارِ مَنْ لَمْ تُـزَوِّدِ
02
ما قصة عودتك من خلال روتانا خليجية؟
لقد لقيت عودتي عبر هذه القناة الرائدة كل الترحاب من القائمين عليها، وقد غمروني بلطفهم ومحبتهم جميعًا، لذا أود من خلالكم أن أتقدم لهم جميعًا بوافر الشكر والتقدير والامتنان، وعلى رأسهم عبد الله الشبانة، المدير العام للقناة، متمنيًا أن أكون قد قدمت ما يليق بهذه القناة العريقة ولمشاهديها الكرام.
03
وماذا عن فكرة برنامج “هذه السعودية”؟
الفكرة هي إظهار الصورة المشرفة لرؤية سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله وأدام عزهما ـ خلال الفترة القصيرة الماضية، التي تمكنت تلك الرؤية من اللحاق بركب المقدمة وأصبحت السعودية منبرًا متميزًا للآخرين للسير على نهجها واكتساب الخبرة العريضة، التي نقلتها لتكون إحدى القوى العظمى وضمن الدول العشرين على مستوى العالم.
04
وماذا عن أصداء البرنامج؟
الحمد لله رب العالمين، حسبما وصلني من المسؤولين بأن البرنامج له صدى كبير.
05
بعد الغياب الطويل عن الاعلام، كيف ترى الساحة الإعلامية اليوم؟
أنا لم أغب عن الساحة الإعلامية، فأنا موجودًا ولله الحمد في المناسبات وتقديم المحافل الكبرى واللقاءات التلفزيونية والإذاعية، وكذلك عبر منصات التواصل الاجتماعي، أما عن غيابي عن البرامج التلفزيونية لم يكن طويلاً هي ثلاثة أعوام وعدت، ولله الحمد عودتي إلى الشاشة أتت عبر روتانا خليجية العظيمة.
06
إذا تكلمنا عن برامج المسابقات بين الأمس واليوم، ما الذي تغير؟
طبعًا هناك فرق كبير، مسابقات الأمس كانت تتميز بالمهنية والمصداقية والجدية نبراسها، أما الآن فأصبحت عبارة عن تهريج وعلاقات وتدخلات وبهرجة.
07
في رأيك، ما أفضل برنامج مسابقات سعودي؟
سابقًا برنامج بنك المعلومات، ثم برنامج سباق المشاهدين لحامد الغامدي، ومن بعده توقفت المسابقات.
08
السوشال ميديا غيَّرت كثيرًا في الإعلام، فما الذي أضافته في رأيك، وهل أنت من مواكبي التغييرات؟
بكل تأكيد وسائل التواصل الاجتماعي أحدثت نقلة كبيرة جدًّا في السعودية بصفة خاصة وفي العالم بصفة عامة، ولها محاسنها وكذلك سلبياتها، ولكن المحاسن لدينا تغلبت على السلبيات، وبكل تأكيد أنا معها وقريب من أحداثها.
09
مشاركة داليا الحربي الإعلامية في برنامجك الجديد مميزة، كيف تجد تمكين المرأة اليوم في الإعلام؟
أولا الزميلة داليا جاءت تطل فغلبت الكل، وكم هي سعادتي وأنا أرى بنت الوطن تضع نفسها في مصاف الدرجة الأولى بالإعلام، متمنيًا لها ولكل زميلة سعودية كل التوفيق والنجاح. أما عن مسألة تمكين المرأة فقد وهب الله لنا حكامًا استطاعوا تمكينها وتوظيفها كما يجب، وهذا ليس بغريب عليهم حفظهم الله ورعاهم.
10
هل يمكن أن نراك في برنامج رياضي جديد؟
في الحقيقة تركت البرامج الرياضية ، ولم يعد لدي الطاقة لتقديمها، وقد كانت فترة تقديمي لبرنامج صدى الملاعب لستة أعوام كافية لإشباع رغبتي الرياضية، إلا إذا كان هناك برنامج رياضي مختلف ومميز ومقنع لي للعودة فلا مانع.
11
بماذا تود أن نختم الحوار؟
شكرًا لكم من الأعماق شكرًا لصحيفتكم الغراء، وللزميل العزيز الغالي بتال القوس، رئيس تحريرها، ولجميع العاملين بها، متمنيًا لكم المزيد من التقدم والازدهار.