|

مستويا تباعد بين المحصنين.. وتدابير 24 ساعة

تنظيم وتعقيم يؤمنان رواد العشر الأواخر

صورة التقطت أمس خارج المسجد الحرام في مكة المكرمة لمعتمر يُطلِع رجل أمن على بياناته الصحية عبر الهاتف المحمول قبل الدخول للصلاة من مدخل مخصص للمعتمرين (صورة خاصة بالرياضية)
مكة المكرمة - حسين الخيواني 01:56 | 2021.05.04
أحاطت الجهات المعنيّة المعتمرين والمصلّين في المسجد الحرام بإجراءات تنظيم وتعقيم ومنع تزاحم، حسبما رصدت “الرياضية” يومي أمس وأمس الأول.
وبدأت ساحات المسجد في استقبال أعداد أكبر من المصلين، مع دخول الليالي العشر الأواخر من رمضان الجاري.
ويرتدي رواد بيت الله الحرام الكمامات، ويُبرِزون بياناتهم الصحية، عبر التطبيقات الإلكترونية المعتمدة، لأفراد الجهات الأمنية وموظفي الرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي.
ورغم اقتصار الدخول على المحصّنين باللقاح أو المتعافين، تنشر الرئاسة ملصقات على الأرض لتحقيق التباعد الاجتماعي بين المصلين، الذين لاحظت “الرياضية” أداءهم الصلاة على السجادات الخاصة بهم. كذلك، تُباعِدُ حواجز بلاستيكية بين مجموعات المصلين المتباعدين أصلًا فيما بينهم.
وتستهلك الرئاسة أكثر من 80 ألف لتر مطهرات، و1600 لتر معطرات، و15 ألف متر معقمات، لتعقيم كافة الأسطح والأرضيات، بواسطة 70 فرقة تعمل على مدى 24 ساعة داخل المسجد وفي ساحاته الخارجية. للغرض ذاته، نشرت الرئاسة أكثر من 50 ألف جهاز آلي لتعقيم الأيدي بخاصية الاستشعار.