|


الحارس السابق يحذر الليوث قبل موقعة الهلال

الحمدان: الثقة لا تفيد يا شبابيون

حوار: مازن العسرج 01:36 | 2021.05.07
تتباين مشاعر عبد الرحمن الحمدان، حارس مرمى فريق الشباب الأول لكرة القدم السابق والمدرب الحالي، خلال مباراة فريقه السابق أمام الهلال اليوم، إذ سيشاهدها بعينين، واحدة تتمنى فوز الليوث، وأخرى تترقب ظهور ابنه عبد الله مع الأزرق.
وتمنى الحمدان فوز الفريق الشبابي في حواره مع “الرياضية”، لكنه في الوقت ذاته كشف عن أنه سيدعم ابنه الذي أوقف عامين من مسيرته التدريبية حتى يرافقه في تجربته الاحترافية في الملاعب الإسبانية، ثم عودته لتمثيل الشباب قبل أن يستقر على الانتقال إلى الهلال. الحمدان الذي سبق له المشاركة في العديد من المباريات أمام الهلال، حذر لاعبي الشباب من الثقة الزائدة، مؤكدًا أن ظهور الفريق الهلالي بمستويات متذبذبة لا يعني سهولة الانتصار عليه.
01
كيف ترى موقعة الشباب والهلال في قمة الجولة الـ 26 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين؟
مباراة حاسمة بين أفضل فريقين في الدوري، وهي من المواجهات التي تحدد مسار البطولة.
02
مرَّ 27 يومًا منذ آخر مواجهة رسمية خاضها فريق الشباب بينما الهلال لعب قبل أقل من أسبوع في دوري أبطال آسيا.. فما تأثير ذلك على الشباب؟
هناك خطورة على الشباب بسبب بعده عن المنافسة، وهو ما يضعف الدافعية لدى اللاعبين، مع العلم أنه خاض مباراتين تجريبيتين لكنهما ليستا رسميتين، والعكس صحيح الهلال أرهق آسيويًّا وهناك ضغط بدني كبير على اللاعبين، بسبب تلاحق المباريات، لذلك في رأيي أن الظروف متشابهة بين الفريقين.
03
كثيرون لم يتوقعوا أن يكون الشباب مرشحًا للمنافسة على لقب الدوري.. ماذا عنك؟
وفقًا للظروف الأخيرة في الأعوام الماضية وبعده عن المنافسة لم أتوقع أن يدخل الشباب في المنافسة، لكن مع أحداث المباريات بدأ الفريق يدخل تدريجيًّا ونجح في ذلك، وهذا يحسب لإدارته، وكان من الممكن أن يحسم الدوري مبكرًا، غير أنه فرط في مباريات عديدة، والأمر ذاته ينطبق على الهلال الذي فرط أيضًا في عدة مباريات، وهذا ما صنع إثارة في الدوري.
04
إذًا هل نجح البلطان في إعادة الشباب إلى المنافسة مجددًا؟
صحيح.. فالصفقات المميزة التي جلبتها الإدارة الشبابية والتعاقد مع لاعبين يملكون الخبرة والنفس أعطى انطباعًا مميزًا للاعبين المحليين، وخاصة صفقة بانيجا الذي شكّل إضافة، وقيمته الفنية العالية صنعت الفارق.
05
الشباب تصدر لعدة جولات لكنه فقدها وخسر 5 لقاءات وتعادل 6 مرات.. في رأيك ما الأسباب؟
الشباب فقد شخصية البطل في لحظات، وشعر أن البطولة كانت في متناول اليد، لذلك خسر مباريات سهلة جدًّا مع كامل احترامنا لبقية الفرق، وهذا الأمر تسبب في تراجعه.
06
ما الذي تخشاه على الشباب أمام الهلال؟
الثقة الزائدة ومشاهدتهم للهلال في دوري أبطال آسيا، وتوقعهم أن يكون بهذا المستوى، لذلك أخشى ردة الفعل من لاعبي الهلال وألا يضعها لاعبو الشباب في الحسبان.
07
رغم شبابيتك إلا أنك ستشاهد اللقاء بعينين واحدة للشباب وأخرى تراقب ظهور ابنك عبد الله مع الهلال؟
أنا الكسبان في كل الحالات سواء فاز الهلال أو الشباب “قالها ضاحكًا”، وبالتأكيد أتمنى التوفيق لفريقي الشباب، لكن في الوقت نفسه أتمنى التوفيق لابني عبد الله.
08
ما تقييمك لعطاء عبد الله الحمدان حتى الآن؟
متى ما منح اللاعب دقائق مشاركة أكثر فإنه يعطي بشكل أكبر، والدقائق التي شارك فيها الحمدان كان له فيها إضافة، وأحيانًا لا تخدمه النتائج، وبشكل عام ظهوره إيجابي حتى الآن، وأتمنى له التوفيق في المرحلة المقبلة.
09
هل استشارك ابنك قبل التوقيع للهلال؟
طبيعي أن يستشيرني.. لكن أرجع وأقول القرار هو من اتخذه، واختار الذهاب إلى الهلال.